تغيير قالب ووردبريس في دون حدوث مشاكل غير متوقعة

يعتبر قالب ووردبريس هوأحد الأركان الأساسية في بناء أي موقع ووردبريس فهو المسئول عن التحكم في كافة عناصر الموقع التي تظهر للمستخدم، لذلك يعتني أصحاب المواقع في اقتناء الأفضل لهم من حينٍ للآخر.

سواءًا كان لديك قالب  ووردبريس منصّب ومفعل في موقعك القائم بالفعل، أو قمت بإطلاق موقعًا جديدًا وتريد الحصول على القالب الأنسب له، فإن إجراء تغيير قالب ووردبريس يحتاج منك إلى معرفة بعض المعلومات الأساسية عن القالب الذي تنوي الاعتماد عليه وكذلك خطوات تغيير القالب لتتم بشكل سلس ويظهر موقعك بأبها شكل.

في هذه المقالة سنخبرك بداية أهم النصائح عندما تريد استبدال القالب الحالي أو الحصول على قالب جديد وكذلك خطوات هذا التغيير بسلاسة دون حدوث مشاكل في تصميم عناصر موقعك.

شرح عملي شامل لكيفية تخصيص قالب Astra في الووردبريس

تغيير قالب ووردبريس بدلًا من القالب الحالي

إذا كان لديك موقع ووردبريس قائم بالفعل وبه قالبًا منصبًا ومفعلًا وتريد تغيير قالب ووردبريس إلى قالب جديد بمميزات أفضل من القالب الحالي فإن هناك ثمة اعتبارات تضعها في الحسبان قبل عملية التغيير.

قد تظن أن القالب الجديد هو الأفضل على الإطلاق، لكن بعد تفعيله وإظهاره للمستخدمين تكتشف أنه غير ملائم لموقعك. أوقد تجد ردود أفعال المستخدمين أن القالب لا يتناسب مع توقعاتهم.

ربما تجد بعض الرسائل: لماذا غيرت القالب القديم إلى هذا القالب الجديد؟ نريد استعادة القالب الجديد. أو تكتشف أنت بنفسك بعدم توافقية القالب مع جميع عناصر المحتوى الموجودة في موقعك الحالي.

 لذلك فتحتاج بدايةً إلى الوضع في الحسبان بعض الاعتبارات الفنية وكذلك اعتبارات الاستخدام قبل أخذ الإجراء بتغيير القالب.

الاعتبارات الفنية

لا تظن أن موقعك سيظهر بنفس التصميم الافتراضي (Demo) الذي رأيته عند مطور القالب، بل هناك العديد من الاعتبارات الفنية لتضعها في الحسبان أولًا.

هذه الاعتبارات تشمل توافق القالب الجديد مع محتوى الموقع الحالي، بحيث تتأكد من توافقية القالب الجديد من تصميم هيدر، وفوتر، وسايد بار، والنسق والأزرار العلوية والأزرار السفلية والصور وتصميم صفحات المؤلفين وصندوق التعليقات وشرائط التمرير والصور البارزة وتصميم التصنيفات والوسوم والمقالات والصور وإعدادت الألوان والخطوط، وغيرها من عناصر التصميم.

ستختلف هذه العناصر باختلاف نوع موقعك، فكل موقع له المكونات الخاصة به وعناصر التصميم المتوفرة في القالب. مثلًا تختلف قوالب المتاجر الإلكترونية عن قوالب المجلات وكذلك عن باقي القوالب المعروفة.

اقرأ أيضًا: أفضل قوالب ووردبريس يمكن اختيارها واستخدامها في موقعك (دليل كامل)

في البداية، حاول من خلال معرفة عناصر تصميم موقعك اختيار القالب الأنسب لك والتأكد من توافقية تصميم القالب مع صفحات المحتوى الخاص بك، مثل صفحات المقالات، أو صفحات المنتجات، أو الصفحات الثابتة أو غير ذلك.

اقرأ وصف القالب والخصائص المتوفرة به والإمكانيات التي يذكرها مؤلف القالب به، وكذلك طالع التصميمات الافتراضية (Demos) الموجودة بالقالب وأعرف مدى تقارب مكونات هذا القالب مع موقعك، وكيف سيبدو شكل موقعك بشكل مقارب لتلك التصميمات الافتراضية التي ينشرها المطور.

في الغالب، فإن التصميمات الافتراضية التي أطلقها المطور مرت بالعديد من مراحل الاختبار في تجربة الاستخدام من قبل مصممين محترفين، وبالتالي هذه الأشكال هي الأفضل التي تستخدمها في موقعك.

تكون القوالب مفتوحة المصدر ويمكنك إجراء أي تعديل على تريده، ولكن ليس هذا هو الهدف من استخدام القوالب وإنما الهدف هو توفير الوقت المستخدم في تصميم الموقع. لذلك إذا كنت تريد إجراءات جسيمة في القالب فإن الأفضل لك هو البحث عن قالب آخر أو تصميم قالب ووردبريس من البداية.

ثم بعد مراعاة الاعتبارات الفنية، فلا تكتفي بها فإن هناك ثمة اعتبارات أخرى يجب أن ترعاها عند تغيير قالب ووردبريس لموقعك وكذلك خطوات التغيير والتي سنتحدث عنها في الفقرات المتبقية.

اعتبارات الاستخدام

 إن الأمر الآخر الذي يجب مراعاته عند تغيير القالب هو اعتبارات المستخدمين، فلست أنت المستخدم الوحيد لموقعك، ولا رأي فريق عمل موقعك هو الرأي الأقرب للصواب دائمًا في تغيير القالب إلى القالب الجديد.

هناك رأي آخر للمستخدمين قد يكون رأيهم موافق لرأيك أو قد يكون مخالفًا له وهذا  ما تحتاج للتأكد منه بغير التوقعات أو الافتراضات.

لنفترض مثلًا أنك صاحب متجر إلكتروني واعتاد العملاء على شكل معين، ثم تفاجئوا بتصميم جديد لا يناسب توقعاتهم، فإنهم لن يستشعروا بالارتياح في عملية التسوق وقد يؤدي ذلك إلى ظاهرة تفريغ سلة المشتريات.

كذلك إذا كنت صاحب مدونة تنشر فيها مقالاتك بشكل دوري، واعتاد المستخدمون على القالب الحالي في قراءة المقالات القيمة التي تكتبها لهم، ثم تفاجئوا بقالب غير ملائم فإنه قد يؤدي ذلك إلى تقليل عدد المقالات المقروءة أو الوقت المستغرق في قراءة المقالات وقد يؤدي ذلك إلى ارتفاع معدل الارتداد (Bounce rate).

لذلك ضع في الاعتبار جيدًا آراء المستخدمين في القالب، وذلك من خلال استخدام الأدوات التي تساعدك في فهم سلوك الزوار مثل:

كذلك من خلال الاعتماد على العنصر البشري في فهم سلوك المستخدمين، مثل:

  • عمل مقابلات للمستخدمين
  • طلب تجارب للمستخدمين من الموقع
  • عمل استطلاع ونشره للمستخدمين
  • ردود أفعال المستخدمين

 يمكنك استخدام بعض الطرق السابقة وليس كلها بهدف الحصول على تصور مبدأي من انطباع المستخدمين في موقعك والمشاكل التي تواجههم والتصورات التي لديهم حول التصميم، وبالتالي الحصول على توقع انطباعات المستخدمين للقالب الجديد ويكون هذا القالب الجديد أقرب إلى توقعاتهم.


تغيير قالب ووردبريس في موقع جديد

إذا كنت قد قمت بإنشاء موقع ووردبريس جديد، وبالتالي تريد تغيير قالب الموقع بدلًا من القالب الافتراضي، فإن هناك اعتبارات قريبة من الاعتبارات السابقة التي ذكرناها عند تغيير القالب، إلا أنك ليس لدي موقع قائم بالفعل بعد، وبالتالي فإن هناك نظرة مختلفة للأمور التي تساعدك على أخذ القرار.

بالنسبة للاعتبارات الفنية التي سترعاها هي نفس الاعتبارات المذكورة سابقًا، ولكن من خلال التعرف على:

  • الهدف من الموقع
  • خطة عمل الموقع
  • نموذج عمل الموقع
  • الخطة التسويقية للموقع
  • المحتوى المطلوب في الموقع

بمثل هذه المعلومات التي قمت بجمعها عند بداية إنشاء الموقع ستساعدك على استكشاف الاعتبارات الفنية في اختيار القالب الجديد.

أما بالنسبة لاعتبارات المستخدمين، فحيث أنه ليس لديك مستخدمين حاليين للموقع تجري معهم المقابلات والاختبارات، فإننا سنقوم باستبدال المستخدمين الحاليين بـ (المستخدمين المحتملين)، وستجد ان المبدأ متشابه في الحالتين.

ستتمكن من اكتشاف سلوك المستخدمين المحتملين من خلال:

  • تحليل المنافسين
  • دراسة السوق
  • دراسة المواقع المشابهة
  • تحليل الشريحة المستهدفة
  • دراسة المستخدمين المحتملين

بالحصول على هذه المعلومات سيكون لديك تصورًا أفضل عن المستخدمين المحتملين، وكيف تبني موقعًا بتصميم جذاب يلائم احتياجاتهم. وبهذا تستكشف الاعتبارات الفنية واعتبارات الاستخدام ويصبح لديك تصورًا على نطاق أوسع للقالب الأفضل المناسب لموقعك والذي يلبي الهدف من نشاطك التجاري.

حاول أن تستكشف 5-10 قوالب بالطريقة السابقة، ثم استقر على قالب واحد يستوفي المعايير السابقة، وإذا تريد المزيد من المقالات التعليمية والنصائح لاختيار القالب الأنسب، فننصحك بمطالعة: تصنيف قوالب ووردبريس في موقع ووردبريس بالعربية.

هل قمت بالاستقرار حاليًا على القالب المناسب ؟ 

تهانينا! 🙂

دعنا الآن ننتقل للخطوة الثالثة والتي تقوم فيها بتغيير القالب وتنصيبه وتفعيله على موقعك.


ثالثًا: خطوات تغيير قالب ووردبريس

بعد أن تقوم بالاستقرار على القالب فإن الخطوة التالية هي الخطوة الأسهل والتي لن تأخذ منك الكثير من الوقت وهي تنصيب وتفعيل القالب للمستخدمين ليصبح حيّا بطلته الجديدة وتصميمه الرائع.

ربما تكون استهلكت وقتًا أطول في الخطوات السابقة إلا أن الخطوة الحالية لن تستغرق الكثير، فهي مرحلة التنفيذ، والتي ستكون أسهل كذلك. مثل صاحب السيارة الذي قام بتصنيع كافة أجزائها ويقوم بتركيبها الآن.

في حال كان لديك موقع قائم يأتيه العديد من الزوار فلا ننصحك بتنصيب القالب على موقعك الذي يتصفحه الزوار الآن، وإنما على موقع تجريبي (Stagging site) مشابه تمامًا لموقعك الأصلي، فإذا كان القالب يظهر بشكل جيد على هذا الموقع التجريبي كما تتوقع فستقوم بعمل نفس الإجراء على الموقع الحقيقي (Live).

وسبب هذا الاختبار هو أنك قد تقوم بتفعيل القالب ثم تجد أنه مغايرًا لتوقعاتك أو هناك بعض الأخطاء التي لم تضعها في الحسبان، هل من المناسب ظهور هذه الأخطاء للمستخدمين؟ الإجابة: لا. لذلك ننصحك باستخدام نسخة تجريبية من موقعك بهدف التجريب.

كما شرحنا في دليل سابق، ستقوم بعمل استنساخ لموقعك الووردبريس (Clone site)، بحيث يكون نسخة طبق الأصل من موقعك وتقوم بتجريب القالب عليه لتعرف كيف سيبدو للمستخدمين.

وننصحك دائمًا بتجريب أي أداة جديدة أو إضافة جديدة على النسخة التجريبة التي قمت بها.

ستجد أن الخطوات متشابهة في تنصيب وتفعيل القالب على موقعك الووردبريس الحقيقي أو على النسخة التجريبية، وذلك من خلال لوحة تحكم ووردبريس بالذهاب إلى: مظهر << قوالب << أضف جديد

ستتحول إلى الصفحة الخاصة بتنصيب وتفعيل القالب على الموقع. فإذا كنت قد اخترت قالبًا مجانيًا متوفر تتمكن من تنصيبه وتفعيله مباشرة في من خلال البحث عنه ثم تنصيبه.

أما إن كنت قد اخترت قالبًا مدفوعًا، قمت بتحميله من مصدر خارجي فستقوم بالضغط على (رفع القالب) لتقوم برفع الملف المضغوط الخاص به.

كما يلي:

وقد أعددنا شرحًا سابقًأ عن كيفية تنصيب قالب ووردبريس وتفعيله في موقعك بأكثر من طريقة، ننصحك بمطالعته لمعرفة كيفية تنصيب القالب بخطوات مصورة.

بعد تنصيب القالب وتفعيله بنجاح على الموقع التجريبي من خلال الخطوات السابقة وتتأكد أنه متوافق مع توقعاتك ولا يوجد أي خلل، ستقوم بتنصيب وتفعيل القالب بنفس الخطوات أيضًا على الموقع الحي (Live) ليستمتع الزوار بالمظهر الجديد.

ثم بعد ذلك اقرأ الملفات التعريفية الخاصة بالقالب (Documentation) والتي يوفرها المطور في صفحة القالب الخاصة به. بغض النظر عن القالب الذي ستعتمد عليه ستجد ملف تعريفي من المطور يشرح فيه كافة خطوات تخصيص القالب، من تخصيص رأس الموقع وذيل الموقع وإعدادات اللغة والألوان والخطوط وغيرها من إعدادات القالب الأساسية.

بقرائتك لتلك الملفات التعريفية، ستجد أن لديك المقدرة في تخصيص مكونات القالب بشكل أفضل وفي حالة الاحتياج إلى عمل تخصيص معين في القالب ستتمكن من ذلك بسهولة. قد تكون هذه الخطوة هي خطوة استباقية قبل تنصيب القالب بالأساس إلا أنها خطوة مهمة لاستكشاف إعدادات القالب بشكل كامل.

وبهذا نكون قد تعرفنا على كيفية تغيير قالب ووردبريس بسلاسة ودون إخفاقات غير متوقعة في مظهر موقعك وضمان الحفاظ على العنصر البصري وتفاعل الزوار مع محتوى موقعك وتحقيق الخطوة القادمة في النجاح.

عمر إسماعيل
مؤسس موقع ووردبريس بالعربية، وخبير في بناء وإدارة الأعمال عبر الإنترنت والتسويق عبر المنصات الرقمية.