لماذا تحتاج إلى تعلم الووردبريس؟

إن كنت تفكر في إطلاق مدونتك الخاصة أو كنت تخطط لبناء موقعٍ متكامل لمشروعك القادم وتفتقر إلى الخبرة البرمجية الكافية، فأنظمة إدارة المحتوى (CMS – Content Management Systems) هي ما تحتاجه. لكن أيها تختار؟ حسنًا يمكننا القول وبكل ثقة أن الووردبريس يقدم التجربة والميزات الأفضل، بالإضافة إلى سهولة تعلمه.

في المقال التالي سوف نوضح لك لم عليك تعلم الووردبريس، وما هي الفوائد التي ستجنيها من تبني نظام إدارة المحتوى هذا،  وما هي المميزات التي جعلت الووردبريس في الصدارة. المواقع التي تعتمد على الووردبريس في ازدياد مستمر لذلك عليك المسارعة إلى تعلم الووردبريس وإتقان هذا النظام الاحترافي لكي تصنع لنفسك موقعًا مميزًا.

ما هو الووردبريس 

الووردبريس هو نظام إدارة محتوى احترافي مفتوح المصدر (Open Source)، ابتكره كل من مات مولينغ (Matt Mullenweg) ومايك ليتل (Mike Little) سنة 2003 وتحت رعاية شركة أوتوماتيك (Automattic) التي أنشأها مولينغ، ولأن الووردبريس مفتوح المصدر فقد ساهم مختلف المستخدمين والمطورين في بنائه ووصوله إلى شهرته الحالية.

كما ذكرنا فإن الووردبريس من أنظمة إدارة المحتوى، وهي واجهات تفاعلية بسيطة تسمح لك بإدارة الأجزاء الأساسية وتخصيصها في موقعك بسهولة وبدون الحاجة إلى أي خلفية برمجية تذكر. أما ما نعني بـ “مفتوح المصدر” أي أنه بإمكانك إجراء أي تعديلات أو إضافات تريدها على النظام دون أي مسائلة قانونية. كما يمكنك إعادة نشر المحتوى الذي عدلته تحت أي مسمى تريده؛ بمعنى آخر حرية كاملة في استخدام النظام بشتى الطرق.قد تتساءل الآن ما هي طبيعة الووردبريس بالضبط وكيف يمكنني استخدامه في بناء موقعي من الصفر؟ ببساطة الووردبريس نظام برمجي جاهز ومجاني يتضمن ملفات وأكواد برمجية كاملة يمكنك تنزيلها عبر الموقع الرسمي أو من خلال الاستضافات المدفوعة.

بعد تنزيل الحزمة البرمجية للوردبريس، والتي تكون على هيئة ملف مضغوط Zip، يمكنك الانتقال إلى الخطوة التالية وهي تأمين استضافة للمحتوى الخاص بموقعك الجديد. بإمكانك الاطلاع على مقالنا المميز “خطوات إنشاء موقع ووردبريس احترافي” من أجل الحصول على شرح تفصيلي بسيط لكل الخطوات التي عليك اتباعها.


لماذا الووردبريس دون غيره؟

لم يختار معظم المستخدمون الووردبريس لتطوير مواقعهم دون غيره؟ هل هو نظام إدارة المحتوى الوحيد؟ بالطبع لا فهناك العديد من الأنظمة الجيدة ولكنها عجزت عن مواجهة الووردبريس في الكثير من النواحي، نذكر على وجه الخصوص أداة Joomla وDrupal وShopify وأخيرًا أداة wix.

في آخر الإحصائيات التي أجريت تقلد الووردبريس المرتبة الأولى بأكثر من 64% من المواقع المعتمدة على أنظمة إدارة المحتوى تلاها موقع Shopify  بنسبة 5.2% ثم Joomla بحوالي 3.5%. هل تلاحظ الفارق الشاسع بين الووردبريس وأقرب منافسيه؟ ليس ذلك فحسب وإنما حوالي 39.9% -وفقًا للإحصائيات– من جميع المواقع على الإنترنت تعتمد على الووردبريس.

إليك بعض المقارنات السريعة بين الووردبريس وأقرب منافسية:

  • wix: على الرغم من أن أداة wix تتمتع بواجهة تفاعلية بسيطة وجذابة ولا تقل جودة عن واجهة الووردبريس، إلا أن المحدوديات في الإضافات المجانية بالإضافة إلى الحاجة إلى دفع المال للحصول على اسم نطاق خاص بك شكلت عائقًا كبيرًا بالنسبة للكثير من المستخدمين.

هذا كله يجعل الأمر عسيرًا على الكثير من المستخدمين، بالمقابل يقدم الووردبريس آلاف الإضافات المجانية التي تفي باحتياجات الكثير من المستخدمين كما يمكنك اختيار اسم نطاق موقعك الخاص طالما أنك تملك استضافة مسبقة في أحد مواقع الاستضافة.

  • Joomla: المأخذ الأساسي على هذه الأدة هي أنك بحاجة إلى معرفة برمجية أو توظيف أحد الخبراء لاستثمار كافة ميزات النظام، ويحتاج الأمر إلى الكثير من التخصص والإتقان في مجال البرمجة إن كنت تريد الخروج بموقع احترافي لأبعد الحدود. بالمقابل فإن الووردبريس يمثل خيارًا أبسط للمستخدمين الذين يرغبون ببناء مواقع غير معقدة وبدون أي تعمق في النواحي البرمجية.
  • Shopify: يعد نظام شوبيفاي أبرز أنظمة إدارة المحتوى للمتاجر الالكترونية الشخصية، على الرغم من ذلك إلا أن الووردبريس يتفوق على شوبيفاي في قاعدة المستخدمين وتنوع الواجهات التفاعلية وتوافر كم هائل من الإضافات. يمكنك كذلك عبر الووردبريس إنشاء صفحة خاصة بمتجرك الإلكتروني مع إضافات مميزة لإدارة هذا النوع من المحتوى.

يبدو الأمر واضحًا تمامًا لم الووردبريس هو الخيار الأفضل. الأمر لا يتعلق بتصدر الووردبريس لانظمة إصدار المحتوى فقط وإنما أضحت المواقع التقليدية التي تعتمد على برمجة html المطورة ذاتيًا في انحدارٍ مستمر. فيما يلي مخطط بياني إحصائي مبسط يوضح الانخفاض المستمر لمستخدمي المواقع التقليدية والازدياد الكبير للقاعدة الشعبية للوردبريس.


لم عليك تعلم الووردبريس؟

كما أوضحنا حتى الآن سبب تفوق الووردبريس على الكثير من نظرائه، ولكن مع ذلك يبقى السؤال هل عليك تعلمه حقًا؟ ما هي المزايا والفرص التي يمكن للووردبريس تقديمها لك؟ سنسلط الضوء فيما يلي على نقاط القوة التي يتمتع بها الووردبريس والتي ستضيف امتيازاتٍ لك لتبدأ رحلة إنشاء موقعك الخاص بقوة.

نظام مفتوح المصدر

كما ذكرنا سابقًا فإن الووردبريس نظام مفتوح المصدر، وهذا يعني ثلاثة نقاط قوة لك: 

  • القدرة على تعديل وإضافة وحذف أي تفاصيل برمجية تريدها من النظام إن كنت على دراية ومعرفة بكيفية ذلك. 
  • محتوى النظام في تجدد مستمر، فكل يومٍ هنالك الكثير من المستخدمين الذين يطورون إضافات مفيدة وسمات مميزة ويطرحونها للمستخدمين مجانًا او بشكلٍ مدفوع، هذا يعني أن أمامك طيف واسع من الخيارات المختلفة لاستثمارها في موقعك.
  • إمكانية الاستفادة من بيع القوالب والإضافات التي تطورها بنفسك.

فرصة مجانية 

على الرغم من أن الووردبريس ليس مجانيًا بالمطلق إلا أن معظم الإضافات والكثير من القوالب المجانية تمامًا، فهنالك أكثر من 50 ألف إضافة ومعظمها مجاني بالمجمل. بالإضافة إلى ذلك فإن تكاليف صيانة ومتابعة موقعك المعتمد على الووردبريس منخفضة وفي غالبها تكون بسيطة.

لذلك إن كنت ترغب بفرصة مجانية لتجربة إنشاء موقعك ومدى نجاح هذه الفكرة بالنسبة لمشروعك فمنصة الووردبريس هي خيارٌ ممتاز لك. يجب التنويه مع ذلك إلى أنك إن أردت استثمار ميزات الووردبريس والإضافات والسمات التي يتضمنها إلى أبعد الحدود وإنشاء موقع -دعنا نقل- “مميز” فلا بد من الانتقال من العناصر المجانية إلى العناصر المدفوعة والتي تأخذك إلى مرحلة احترافية أعلى.

نظام إدارة مواقع شامل

يقدم الووردبريس واجهة تفاعلية سلسلة وخيارات مبسطة إلى أبعد الحدود لإدارة كافة العناصر المهمة في موقعك، ابتداءً من المنشورات والكتّاب؛ إن كنت تدير مدونةً، ووصولًا إلى المنتجات والعملاء إن كنت تملك متجرًا إلكترونيًا، وأخيرًا السمات والمظهر والإعلانات، بالمجمل جميع التفاصيل الظاهرية للموقع.

من الميزات الأساسية الأخرى التي يقدمها الووردبريس هي إمكانية استعراض المحتوى على مختلف الأجهزة الإلكترونية، وذلك بهدف التأكد من خلو صفحاتك من الأخطاء. يمكنك على سبيل المثال استعراض كيف سيبدو مقالك على الأجهزة اللوحية أو الهواتف الذكية، قد تجد عندها أن بعض أجزاء الصفحة لا يظهر أو أنه يظهر جزئيًا -هذه المشكلة تحديدًا تزعج الكثير من المستخدمين- عندها بإمكانك تعديل العناصر اللازمة لتصحيح الخطأ.

اقرأ أيضًا: كيف يعمل نظام الووردبريس، وما مكوناته؟

صداقة الووردبريس لمحركات البحث

تحسين محركات البحثSEO هو معيار أساسي للنجاح أيًا كان نوع الموقع الذي أنت بصدد إنشائه. يشير السيو باختصار إلى ترتيب صفحات موقعك في نتائج البحث، بالتالي مدى قربها من المستخدمين. فإن كانت صفحتك تظهر في نتائج البحث الأولى فهذا يعني المزيد من الزائرين.

إن لم تكن ضلوعًا في مجال السيو فسيكون الأمر معقدًا كثيرًا بالنسبة لك، وهنا تأتي إحدى أبرز نقاط القوة في الووردبريس وهو أنه يمتلك العديد من الإضافات -مثل إضافة Yoast المشهورة- التي تمكنك من ضبط وتحسين معايير السيو في صفحات موقعك بسهولة. بالإضافة إلى ذلك يصنف جوجل الووردبريس على أنه “صديق للسيو”؛ ومعناه أن فرص ظهور الصفحات التي تعتمد على الووردبريس في نتائج البحث أكبر من غيرها.  

اقرأ أيضًا: دليل تحسين محركات البحث لمواقع الوردبريس

تخصيصه في العديد من أنواع المواقع

اقتصر الووردبريس في بدايات ظهوره إلى الساحات العالمية على إنشاء المدونات فقط، إلا أنه سرعان ما تبنى العديد من الإضافات الرائعة لإدارة العديد من أصناف المحتوى. يمكنك حرفيًا الآن إنشاء معظم أنواع المحتوى، ليس ذلك فحسب وإنما هنالك قائمة طويلة من الإضافات الفريدة التي تمنحك تجربة بسيطة لشتى أنواع المواقع التي يمكن إنشاؤها بالووردبريس.

مستوى الحماية العالي

إن كنت تملك موقعًا وتدير العديد من الحسابات المالية والعملاء وغيرها، فآخر ما تود حصوله هو اختراق أحد البرمجيات الخبيثة لموقعك. 

يلعب الووردبريس دوره في مجال الحماية الإلكترونية باحتراف، وعلى الرغم من أن الووردبريس ليس بمنأى “كامل” عن أي عمليات الاختراق إلا أنه يؤمن مستوى عالٍ من الحماية، كما توفر منصة الووردبريس تحديثات مستمرة لأنظمة الحماية ضد أي عملية اختراق.

تأمين وحماية مواقع الووردبريس يحتاج متابعة مستمرة، إن اجتهدت في تحديث نسخ الووردبريس لديك باستمرار واختيار السمات والإضافات الموثوقة فإن فرص حدوث اختراق ستكون شبه معدومة. يمكنك زيادة مستوى الآمان أيضًا عن طريق اختيار مواقع استضافة احترافية لموقع الووردبريس الخاص بك.

اقرأ أيضًا: إنشاء مشروع لبيع الاستضافات وخدمات مواقع الويب بالإعتماد على ووردبريس

الخلاصة

تزايد شعبية الووردبريس والميزات الفريد التي يقدمها، بالإضافة إلى التنوع الكبير في التعديلات والقوالب والإضافات ومستوى الأمان المرتفع، كلها مؤشرات واضحة إلى أن منصة الووردبريس ستكون أساسٍ متينًا لموقعك المستقبلي. 

لذلك إن كنت بصدد إنشاء موقعك الخاص فإن تعلم الووردبريس يبدو فرصة واعدة وسهلة لحصد نجاحٍ سريع لموقعك. بإمكانك تعلم خطوات إنشاء موقع على الووردبريس بسهولة وستلاحظ إتقانك لهذا النظام الفريد خلال وقتٍ قصير. هنالك توجه كبير إلى مواقع الووردبريس لذلك احرص على تأمين فرصتك سريعًا واستثمر الميزات الكثيرة التي يقدمها لك الووردبريس.

تم الإعداد والتحرير بواسطة/ نادر حوري

اطرح سؤالك على منتدى عرب ووردبريس وافتح نقاشًا جديدًا مع مجموعة من الخبراء في إدارة مواقع ووردبريس وهناك نشارك تجاربنا وأفضل الممارسات التي يحتاجها أصحاب المواقع