ووردبريس أم جوملا: أي النظامين أفضل لإنشاء موقعك؟

هل تفكر في إنشاء موقع إلكتروني جديد وفي حيرة من أمرك في اختيار النظام الأفضل ما بين أشهر نظامي تدوين: ووردبريس و جوملا؟ تهانينا فقد وصلت الى المكان المناسب، حيث سنتعرف في هذا المقال على أهم الفروقات بين ووردبريس و جوملا بالإضافة الى مميزات و عيوب كل منهما، وكيفية اختيار المنصة المناسبة للبدء في إنشاء موقعك الخاص.

في السابق، كانت عملية إنشاء موقع الكتروني او مدونة مقتصرة فقط على الأشخاص الذين يمتلكون خبرة في مجال البرمجة و تصميم المواقع الالكترونية عن طريق لغات برمجة الويب المختلفة مثل لغة HTML و CSS و JavaScript حيث كانت هذه هي الطريقة الوحيدة لإنشاء المواقع الالكترونية حتى بداية ظهور أنظمة إدارة المحتوى المختلفة.

مع التطور السريع الذي شهده الإنترنت بشكل عام و مجال انشاء و تصميم المواقع عبر الإنترنت على وجه الخصوص فقد كان لابد من إيجاد طريقة تساعد في إنشاء و تصميم مواقع الانترنت و تمكن كل شخص من إنشاء موقعه الالكتروني بنفسه، لذلك تم ابتكار أنظمة إدارة المحتوى (CMS) و التي تمكنت من إيجاد حلًا لهذه المشكلة وأصبح بإمكان أي شخص إنشاء موقع إلكتروني خاص به، بدون الحاجة الى كتابة الأكواد او تعلم لغات البرمجة.

توجد العديد من انظمة ادارة المحتوى التي تم تصميمها لتكون مجانية و مفتوحة المصدر مثل ووردبريس، جوملا، و دروبال، كما توجد ايضاً مجموعة كبيرة من انظمة ادارة المحتوى المستضافة و التي تتطلب اشتراك مدفوع من أجل استخدامها مثل (Squarespace) و (Wix) و (Shopify) و غيرها.

اقرأ أيضًا: كيفية إنشاء مدونة مجانية – والمنصات الأفضل لك


7 فروقات بين ووردبريس وجوملا

بالرغم من أن أكثر من 40% من المواقع الالكترونية الموجودة على شبكة الإنترنت في الوقت الحالي تستخدم منصة ووردبريس، الا انه أيضاً توجد مجموعة من المستخدمين و أصحاب المواقع الالكترونية الاخرى الذين يفضلون استخدام منصات اخرى مثل جوملا، فما هي مميزات ووردبريس و عيوبه و ما هي أهم مميزات و عيوب جوملا و ما هو الاختيار الأفضل بالنسبة لك؟

1- التاريخ

ووردبريس تم اطلاقه منذ العام 2003 كمنصة متخصصة للتدوين و نشر المحتوى الرقمي على الانترنت، حيث كان الإستخدام الوحيد للووردبريس في ذلك الوقت هو إنشاء المدونات و نشر المقالات بطريقة سهلة و بدون استخدام لغات برمجية، فأصبح بإمكان كل شخص بدء انشاء مدونة الكترونية خاصة به و كتابة المقالات عليها و نشرها على شبكة الانترنت.

أما ووردبريس الآن فهو نظام متكامل ومتعدد الاستخدامات يمكنك من انشاء و تصميم موقع الكتروني من أي نوع، سواء كنت ترغب في انشاء موقع الكتروني لشركة أو مؤسسة، موقع الكتروني تعليمي، منتدى، أو حتى متجر الكتروني لبيع المنتجات.

يتم إصدار تحديثات بشكل مستمر للووردبريس لإضافات التحسينات على الأداء و المظهر و خصائص الحماية للنظام، و مع كل إصدار جديد للووردبريس تزداد سهولة التعامل مع النظام و يصبح أكثر ملائمة لكل من يرغب في إنشاء موقع الكتروني لأول مرة، و تزداد قابلية تخصيصه لإنشاء أنواع متعددة من المواقع الالكترونية.

أما بخصوص جوملا، فهو أيضاً من أشهر أنظمة ادارة المحتوى من حيث الشهرة و يحتل المرتبة الثانية كأكثر أنظمة ادارة المحتوى استخداماً بواسطة اصحاب المواقع الالكتروني حيث يستخدمه حالياً اكثر من 3% من المواقع الإلكتروني الموجودة على شبكة الإنترنت.

تم إنشاء منصة جوملا في العام 2005 و منذ ذلك الحين و حتى بدايات العام 2010 كان جوملا هو أكثر أنظمة ادارة المحتوى شهرة واكثرها استخداماً لإنشاء المدونات و المواقع الالكترونية و لكن معدل استخدامه بدء في التراجع بشكل كبير نسبة لتفوق الووردبريس عليه في كثير من الخصائص والتي بدورها جعلت المستخدمين و أصحاب المواقع الإلكترونية يفضلون استخدام ووردبريس.

بالرغم من التفوق الكبير للووردبريس على جوملا و اعتبار ووردبريس هو نظام إدارة المحتوى الأول على مستوى العالم الا ان عدد كبير من المواقع الإلكترونية لا تزال تعتمد على منصة جوملا و التي بدورها لا تزال تمتلك خصائص و مميزات تجعلها المنافس الأكثر شهرة والذي يمكن مقارنته مع الووردبريس.

2- سهولة الإستخدام

عندما نأتي إلى سهولة الاستخدام فإن كل من ووردبريس و جوملا قد تم تصميمهما من الاساس و سهولة الاستخدام في عين الاعتبار، حيث كان الهدف الأساسي من انظمة ادارة المحتوى هو تسهيل عملية إنشاء المواقع و تقليل الوقت و الجهد و التكلفة اللازمة من أجل تصميم المواقع الالكترونية والمدونات.

الووردبريس و بكل تأكيد يعتبر حالياً المنصة الأسهل لإنشاء موقعك الالكتروني و بالأخص بعد إضافة محرر القوالب و واجهة تحرير المقالات و الصفحات الجديدة التي تعمل عن طريق إضافة المكونات، او عند تثبيت ادوات بناء الصفحات التي تعمل عن طريق السحب و الإفلات و التي بدورها تمكنك من انشاء موقع الكتروني بمظهر احترافي بسهولة و بدون خبرة مسبقة.

أ- واجهة تحرير الصفحات في ووردبريس

يمتاز الووردبريس بواجهة تحرير صفحات و مقالات سهلة التعامل تسمى (Gutenberg)، تمكن كل شخص من تصميم صفحات الموقع الالكتروني باحترافية أو كتابة المقالات و اضافة العناصر مثل الصور و مقاطع الفيديو و والأزرار إلى المقالة عن طريق المكونات (Blocks) و هي طريقة جديدة و غير متوفرة في منصة جوملا.

ب- لوحة تحكم سهلة وغير معقدة

تمتاز لوحة تحكم ووردبريس بكونها مبسطة و تمكنك من الوصول إلى إعدادات إدارة الصفحات، إدارة المقالات، تنصيب القوالب و الإضافات و إدارة التعليقات على المقالات و تخصيص إعدادات الودجات و القوائم على الموقع بسهولة و من مكان واحد.

ج- واجهة تحرير القوالب

يمتاز الووردبريس بتقديم واجهة رسومية سهلة لتخصيص القوالب (Theme Customizer) عن طريقها يمكن التحكم في الألوان و الخطوط و أحجام العناصر المختلفة على الموقع، بالإضافة الى امكانية التعديل على القوائم و الودجات و بقية اقسام الموقع ومشاهدة التغييرات بصورة مباشرة على الموقع.

أما منصة جوملا فهي ايضاً تمتاز بواجهة مستخدم و لوحة تحكم سهلة الاستخدام و لكنها تحتوى على الكثير من العناصر و تتطلب بعض الوقت حتى تعتاد على طريقة استخدامها و التعامل معها لذلك تلاحظ ان منصة جوملا قابلة للتخصيص بشكل كبير جداً و يفضلها كثير من مطوري مواقع الويب نسبة لخيارات التحكم و الوصول التي تقدمها هذه المنصة.

3- مجتمع الدعم و التطوير

في هذه النقطة نلاحظ تفوق كبير للووردبريس على جوملاً و ذلك يعود إلى العدد الكبير لمستخدمي ووردبريس مقارنة مع عدد مستخدمي جوملا، فنجد أن الووردبريس يتمتع بمجتمع دعم فني نشط و خبراء من جميع أنحاء العالم يقومون بحل المشاكل و تقديم النصائح و الارشادات سواء على منتدى الدعم الفني الرسمي للووردبريس أو عن طريق المواقع الإلكترونية المتخصصة في شروحات الووردبريس.

كذلك ينعكس العدد الكبير لمطوري الووردبريس في سرعة وانتظام اصدار التحديثات للنظام و اضافة الخصائص و المميزات الجديدة و حل المشاكل التي تظهر في الإصدارات السابقة من الووردبريس، بالإضافة إلى مطوري ووردبريس الذين يقومون بتصميم القوالب التي تعمل على تحسين مظهر الووردبريس و الإضافات التي تعمل على إضافة خصائص جديدة لمواقع الووردبريس و تسهيل التعامل معه.

نلاحظ ايضاً ان كثير من شركات الاستضافة العالمية المشهورة تقدم خدمات استضافة مخصصة للمواقع الالكترونية التي تعمل بإستخدام ووردبريس، و تعرف هذه الخدمة على وجه الخصوص بإستضافة ووردبريس المُدارة (Managed WordPress Hosting) التي تعمل على تحسين تجربة إنشاء موقع ووردبريس بالنسبة لصاحب الموقع وتحسين تجربة التصفح بالنسبة للمستخدم.

اذا كنت ترغب في تثبيت ووردبريس او جوملا على الاستضافة الخاصة بك فإن معظم شركات الاستضافة تقدم لك امكانية تثبيت ووردبريس او جوملا بنقرة واحدة من داخل لوحة التحكم عن طريق استخدام أدوات مثل (Softaculous) التي تقوم بعملية تثبيت المنصة التي تفضلها على الاستضافة الخاصة بك بسهولة و بشكل تلقائي، كما ان بعض شركات الاستضافة مثل بلوهوست و دريم هوست أصبحت تمكنك من تثبيت ووردبريس بشكل تلقائي بمجرد اتمام عملية التسجيل في الاستضافة.

4- القوالب و الإضافات

في الووردبريس ستجد مستودع رسمي خاص بالقوالب (Themes) وآخر خاص بالإضافات (Plugins) و منها يمكنك تحميل هذه القوالب و الاضافات بشكل مجاني و استخدامها على موقعك الالكتروني، ويمكن الوصول إلى هذه المستودعات من موقع الووردبريس الرسمي او من داخل لوحة التحكم الخاصة بك.

أما في جوملا فسوف تجد مستودع خاص بالملحقات (Extensions) و لا يوجد مستودع خاص بالقوالب و التي في منصة جوملا تسمى (Templates) و لكن بالطبع توجد قوالب مدفوعة لمنصة جوملا على الانترنت يمكن الحصول عليها و تثبيتها على الموقع.

عند إلقاء نظرة على مستودع الاضافات في الووردبريس نجد انه يحتوي على أكثر من 54000 اضافة مجانية قابلة للتنزيل، بينما يحتوى مستودع الملحقات في جوملا على حوالي 8000 ملحق فقط، و كما ذكرت لا يوجد مستودع رسمي للقوالب في جوملا بينما يحتوى مستودع القوالب في الووردبريس على اكثر من 5000 قالب مجاني يمكنك استخدامه.

5- الحماية

على الرغم من كون الووردبريس و جوملا هما أنظمة إدارة محتوى مجانية و مفتوحة المصدر إلا أنها تمتاز بدرجة عالية من الأمان، و يتم حل مشاكل الأمان و الحماية مع كل تحديث جديد يصدر للنظام سواء في الووردبريس أو جوملا، كذلك يمكنك تثبيت إضافات للحماية في الووردبريس و ملحات للحماية في جوملا للمساعدة في إضافة طبقة اضافية لحماية موقعك الالكتروني من عمليات الاحتيال أو الإختراق.

يمتاز جوملا على ووردبريس في بعض خصائص الأمان التي تأتي مثبتة بشكل تلقائي مع النظام، مثل اجبار استخدام بروتوكول https فقط في لوحة تحكم جوملا، بينما لا يوجد خيار يلزم استخدام هذا البروتوكول في الووردبريس، كما لا يوجد نظام للتحقق بخطوتين في الووردبريس بينما يوجد هذا النظام في منصة جوملا.

كذلك و مع العدد الكبير لمستخدمي الووردبريس فإنه يعتبر الهدف الأساسي لكثير من قراصنة الإنترنت و عمليات الاحتيال، كما توجد العديد من قوالب ووردبريس و الإضافات غير الموثوقة او التي يتم نزع الحقوق منها وتزويدها بملفات ضارة تؤدي إلى انهيار موقعك الإلكتروني عند استخدامها.

كثير من عوامل الأمان والحماية في ووردبريس تعتمد بشكل كبير على تأمين مخدم الإستضافة و تثبيت اضافات الحماية الضرورية وتجنب استخدام القوالب و الاضافات غير الموثوقة أو التي يتم تحميلها من مصادر خارجية غير مستودع ووردبريس او مواقع بيع القوالب و الاضافات المعروفة.

من اشهر اضافات الحماية في ووردبريس هي اضافة Securi و اضافة Wordfence و اضافة Jetpack Security و غيرها الكثير من الإضافات في ووردبريس التي تعمل على حماية الموقع و تأمينه من الهجمات ومحاولات الاختراق المحتملة.
كذلك توجد مجموعة اخرى من الإضافات التي تمكنك من حماية موقعك الالكتروني عن طريق إجراء نسخ احتياطي لملفات الموقع و قواعد البيانات و امكانية استعادتها في اي وقت مثل إضافة Updraft Plus و اضافة VaultPess و غيرها من الإضافات.

اقرأ أيضًا: تأمين وحماية مواقع الووردبريس من كافة الثغرات

6- التوافق مع محركات البحث

تتيح لك منصات ووردبريس و جوملا امكانية تحسين المحتوى الذي يتم إضافته إلى موقعك للظهور في نتائج محركات البحث عن طريق تمكينك من إضافة الوصف المختصر للمقالة و إضافة الكلمات المفتاحية و النصوص البديلة للصور، و لكن لكي تتمكن من تحسين تواجد موقعك الإلكتروني بشكل أفضل في محركات البحث فلا بد من الاستعانة ببعض الاضافات او الملحقات المتخصصة في هذا المجال.

في ووردبريس نجد أن أشهر الإضافات التي تعمل على تهيئة الموقع الالكتروني للظهور في نتائج محركات البحث هي اضافة Yoast SEO و اضافة Rank Math و التي تعمل على تقييم جودة المحتوى الذي تقوم بكتابته على موقعك الإلكتروني وإعطاء نصائح حول كيفية تحسينه ليتوافق مع محركات البحث بشكل أفضل، كما تقوم هذه الإضافات بتوليد ملف خريطة الموقع والتي يتم تقديمها الى محركات البحث لتسريع عملية ارشفة المحتوى الذي يتم اضافته الي الموقع.

أما في منصة جوملا فإن أفضل ملحق لتهيئة الموقع لمحركات البحث هو ملحق EFSEO و الذي يعمل بصورة مشابهة لإضافات ووردبريس التي تحدثنا عنها قبل قليل و لكنه لا يرتقي إلى نفس المستوى و يوفر إمكانيات تخصيص محدودة، و بذلك يمكننا الحكم بأن ووردبريس هو الأفضل عندما نأتي لتهيئة الموقع لمحركات البحث.

7- أبرز مميزات وعيوب المنصتين

يمكننا أن نستعرض أبرز مميزات وعيوب المنصتين على النحو التالي:

مميزات منصة ووردبريس

  1. مجاني و مفتوح المصدر، بمعنى أنك لا تحتاج الى دفع اي مبلغ لإستخدام ووردبريس و كل ما عليك هو الحصول على استضافة و دومين و من ثم تحميل ووردبريس من الموقع الرسمي بشكل مجاني و رفعه الى موقعك الالكتروني، او تثبيته بشكل تلقائي من داخل لوحة تحكم الاستضافة، لتقوم بإنشاء موقع ووردبريس.
  1. سهولة الإستخدام، حيث يعتبر ووردبريس هو أسهل انظمة ادارة المحتوى و التي تمكن كل شخص من انشاء و تصميم موقع الكتروني خاص به بدون خبرة مسبقة، وبدون الحاجة الى تعلم لغات البرمجة.
  1. إمكانية تخصيص الموقع، فبواسطة ووردبريس تستطيع انشاء موقع الكتروني من أي نوع، سواء كنت ترغب في إنشاء مدونة شخصية، موقع الكتروني لشركة، او متجر الكتروني، حيث أن إمكانية تخصيص الموقع في ووردبريس غير محدودة و يمكن ايضاً الاستعانة بالاضافات المختلفة لإضافة المزيد من الخصائص الي الووردبريس.
  1. وجود عدد كبير من الإضافات و القوالب، كما ذكرنا في هذا الشرح فإنه يوجد عدد كبير جداً من الاضافات و القوالب المخصصة للووردبريس سواء المجانية منها أو المدفوعة، و يعود ذلك إلى العدد الكبير لمستخدمي ووردبريس مما يجعله المنصة المفضلة المطورين.
  2. التحديثات المستمرة لنظام الووردبريس، و ذلك بسبب مجتمع مطوري ووردبريس الضخم و الذي يضم نخبة من امهر المصممين و المبرمجين من جميع أنحاء العالم.
  3. مجتمع الدعم الفني للووردبريس، حيث نجد أن ووردبريس يتمتع بشعبية كبيرة جداً وسط اصحاب المواقع الالكترونية مما أدى إلى وجود عدد كبير من منتديات الدعم الفني والمواقع الإلكترونية المتخصصة في تقديم شروحات للووردبريس، بجانب المنتدى الرسمي للووردبريس وهو مجتمع ضخم و نشط يمكنك من العثور على حلول وإجابات لكل المشاكل التي من الممكن او تواجهك.

عيوب منصة ووردبريس

  1. يعتبر الهدف الأول لعمليات السرقة و الاحتيال، و ذلك ايضاً بسبب العدد الكبير للمواقع الالكترونية التي تعمل باستخدام ووردبريس الأمر الذي جعله أكثر أنظمة إدارة المحتوى استهدافاً و تعرضاً لمحاولات الاختراق، و لكن الأمر الجيد انه و مع كل تحديث جديد للووردبريس يتم تأمينه بشكل أفضل والتخلص من الثغرات الأمنية التي يتم اكتشافها في الإصدار السابق.

مميزات منصة جوملا

  1. مجاني و مفتوح المصدر، تمامآ مثل ووردبريس فإن منصة جوملا هي منصة مجانية و مفتوحة المصدر و يمكن استخدامها بدون دفع أي تكاليف و يمكن تحميل النظام من الموقع الرسمي او تثبيته من داخل لوحة تحكم الاستضافة.
  2. سهولة الإستخدام، تعتبر منصة جوملا منصة سهلة و تمكن من انشاء موقع الكتروني بسهولة وعلى الرغم من أن لوحة التحكم تبدو معقدة من الوهلة الأولى، إلا أنه مع الوقت ستجد ان لوحة تحكم جوملا سهلة و تمكنك من ادارة موقعك الالكتروني بطريقة سهلة و مبسطة.

عيوب منصة جوملا

  1. خيارات التخصيص المحدودة، تمكنك منصة جوملا من انشاء موقع الكتروني تقليدي يتكون من مجموعة من الصفحات المرتبطة مع بعضها البعض، و لكن في حال كنت ترغب في انشاء موقع الكتروني بخصائص اضافية فسوف تجد صعوبة في ذلك، نسبة لمحدودية خيارات التخصيص و عدم توفر عدد كافي من الاضافات المساعدة في تخصيص الموقع في جوملا.
  1. مجتمع الدعم الفني و الشروحات، يوجد منتدى رسمي للدعم الفني لمنصة جوملا، و لكنه مجتمع صغير نوعاً ما و معظم المقالات أو المشاركات المطروحة عليه تكون قد مرت عليه سنوات دون تحديث، كما أن عدد المواقع الالكترونية المتخصصة في تقديم شروحات جوملا قليلة جداً.
  1. محدودية القوالب و الإضافات، كما ذكرنا في هذا المقال فإنه يوجد عدد محدود جداً من القوالب و الإضافات المخصصة لمنصة جوملا، و بذلك فستلاحظ ان معظم المواقع الالكترونية التي تعمل بهذا النظام تظهر بطابع متشابه الي حد كبير، على عكس مواقع ووردبريس و التي تختلف عن بعضها البعض بصورة كاملة.
  1. إمكانية تهيئة الموقع لمحركات البحث محدودة، نجد أن إمكانية تهيئة المواقع الالكتروني التي تعمل باستخدام جوملا لمحركات البحث محدودة جداً، و ذلك يعود إلى عدم وجود ملحقات او اضافات مساعدة توفر خصائص متكاملة كما هو الحال في ووردبريس.

الخلاصة

لقد تعرفنا في هذا المقال على أهم أوجه التشابه والاختلاف بين الووردبريس و جوملا، و قد بينا مميزات و عيوب كل منها و اصبحت لديك معرفة أفضل حول أنظمة ادارة المحتوى وكيفية اختيار افضل منصة لإنشاء و تصميم موقعك الإلكتروني.

الووردبريس و جوملا من أشهر أنظمة ادارة المحتوى على الانترنت و كل منهما يعود تاريخ تأسيسه لأكثر من 10 سنوات و مر بالكثير من التغييرات و التحديثات سواء على مستوى المظهر او على مستوى الخصائص والمميزات.

في السابق كان جوملا هو المنصة الاشهر و الاكثر استخداماً و لكن مع مرور الوقت أصبح الووردبريس هو المنصة الأولى و الأكثر شهرة ويستخدم الغالبية العظمى من أصحاب المواقع الالكترونية والمدونات و ذلك لما يمتاز به الووردبريس من سهولة في الاستخدام وقوة في الأداء و قابلية غير محدودة للتخصيص تمكنك من انشاء موقع الكتروني من أي نوع بكل سهولة و في اسرع وقت ممكن.

إذا في حال كنت ترغب في انشاء موقع الكتروني، مدونة او متجر الكتروني فإن استخدامك للووردبريس يمكنك من الحصول على موقعك الإلكتروني بمظهر احترافي و مميز، كما يوفر لك لوحة تحكم بسيطة و سهلة و داعمة للغة العربية بصورة ممتازة جداً ، بالإضافة للوصول إلى مجموعة كبيرة من القوالب و الاضافات التي ستمكنك من تصميم موقعك و اضافة الخصائص و المميزات التي ترغب بها بكل سهولة.

محمد المختار
مدون و مصمم مواقع ويب مختص في مجال التسويق الالكتروني و التجارة الالكترونية و انشاء مواقع ووردبريس و تحسين ظهورها في نتائج البحث.