شرح أنظمة إدارة المحتوى (CMS) – وكيف تختار النظام الأفضل لك

تعتبر أنظمة إدارة المحتوى (Content managment Systems) هي الحل الأمثل لإنشاء موقع الويب الخاص بك بسرعة وسهولة ودون أية معرفة برمجية مسبقة، وأحيانًا يشار لها بـ (CMS). لن تضطر إلى تعلم لغات البرمجة أو الاستعانة بالمطورين والمبرمجين لأنك في النهاية لن تكتب ولو سطرًا برمجيًا واحدًا.

بمعنى آخر، لن تحتاج لإضاعة جهودك في برمجة موقعك الخاص بك من الصفر وإهدار وقتك في إنشاء صفحاتك ونشر محتوى موقعك وتخصيص مظهر مظهر موقعك والتعديل على وظائفه من خلال الأكواد البرمجية .

ستوفر عليك أنظمة إدارة المحتوى العناء وستقوم بالنيابة عنك بالتعامل مع كافة الأمور البرمجية التي تنفذ في الخلفية (Back end)، وستوفر لك واجهة مستخدم سهلة وجاهزة لتركز على إنشاء المحتوى الخاص بك وتعديله وإدارته والتسويق له بدلًا من هدر مقدراتك ووقتك وجهدك في تفاصيل البرمجة والتصميم.

محتويات المقالة:


ما هي أنظمة إدارة المحتوى؟

عندما تريد إنشاء موقع ويب من الصفر فعليك إنشاء صفحة (ملف HTML) فارغة لتضع فيها النصوص والصور والقوائم وغيرها من المكونات التي تريدها في صفحتك، ثم تنسيق مظهر الصفحة من خلال CSS.

وبعد ذلك نحتاج إلى استعمال لغة (JavaScript) وبعض اللغات البرمجية لإضافة مزيد من الوظائف في موقعك ثم رفع تلك الملفات البرمجية إلى الخادم الخاص بك ليتم حفظه في قواعد البيانات.

وفي حال أردت أن تقوم بعمل تغييرات على صفحات موقعك، حتى ولو كانت بسيطة مثل تحديث المحتوى، عليك أن تقوم بذلك يدويًا. بمعنى أن ستضطر إلى تحميل الملف من الاستضافة ثم أن تقوم بتعديل المطلوب بشكل يدوي، ثم تقوم برفع الملف مرة أخرى للاستضافة.

هذه الطريقة التقليدية لبرمجة أي موقع ويب، ولكن الأمر مختلف مع أنظمة إدارة المحتوى، حيث تمكنك تلك الأنظمة من إنشاء موقع الويب دون أن امتلاك أي خبرات متقدمة في الويب، ودون الحاجة إلى كتابة سطر برمجي واحد.

يمكنك العمل مع أنظمة إدارة المحتوى بكل سهولة، يمكنك إضافة المحتوى وتحريره ونشره على موقع الويب من خلال لوحة تحكم سهلة الاستخدام.

لتبسيط الأمر وحتى نتعرف أكثر على كيفية عمل أنظمة إدارة المحتوى، فلنعد إلى الوراء قليلًا، إلى ما قبل ظهور CMS.

الطرق التقليدية لإنشاء موقع ويب

في البداية دون CMS، كان يتوجب عليك استخدام لغات برمجة مختلفة لإنشاء موقع ويب، وستحتاج أيضًا إلى تحميل المحتوى الخاص بك يدويًا إلى الخادم (server) الخاص بك.

تتكون مواقع الويب من قسمين أساسيين:

  • الواجهة الأمامية (front-end).
  • الواجهة الخلفية (back-end).

الواجهة الأمامية: هي ما يراه زوار موقعك في نافذة المتصفح (أي المظهر أو الشكل النهائي للموقع الخاص بك)، من صور وصفحات ومنشورات وغيرها.

الواجهة الخلفية: تتكون من قاعدة البيانات والوظائف الخاصة بموقع الويب.

وببساطة أكثر فإن المحتوى يتم رفعه وحفظه على الخادم، وعندما يقوم المستخدم بطلب صفحة الويب، يتم إرسال هذا المحتوى من الواجهة الخلفية إلى الواجهة الأمامية.

ومن المهم التنويه أن الوظائف الخاصة بالموقع، والتي تتم كتابتها في الواجهة الخلفية، تكتب باستخدام لغات البرمجة مثل: PHP و Python وغيرهما.

وحتى تأخذ فكرة عن الموضوع فإن الصورة أدناه توضح بعض التعليمات البرمجية (الأكواد البرمجية) التي عليك كتابتها حتى تنشئ منشورًا أو جديدة أو إضافة صورة أو مقطع فيديو على موقعك دون استخدام أنظمة إدارة المحتوى.


طريقة عمل أنظمة إدارة المحتوى

إذا كنت تستخدم نظام إدارة محتوى، فليس هناك أي داعٍ لكتابة الأوامر البرمجية في الواجهة الأمامية أو الخلفية، فنظام إدارة المحتوى، عبارة عن أداة سهلة الاستخدام في متصفحك الخاص.

يتيح لك هذا النظام استخدام ما يسمى محرر المحتوى (content editor) لإنشاء منشورات وصفحات موقعك والتعديل على كافة الخصائص والوظائف الموجودة بالموقع.

هناك أيضًا قوائم منسدلة ومربعات الاختيار وغيرها من عناصر التحكم التي تساعدك على القيام بالإعدادات التي تريدها.

ولكي نأخذ فكرة عن كيفية عمل نظام إدارة المحتوى، سنأخذ الووردبريس كمثال تطبيقي (والذي يعد أشهر أنظمة إدارة المحتوى في الوقت الراهن).

فلنفترض مثلًا أنك تريد إضافة منشور، أو تريد كتابة محتوى معين أو إضافة مقطع فيديو، كل ما عليك فعله هو استخدام أزرار لإضافة ما تريد أو استعمال تقنية السحب والإفلات (حسب CMS الذي تعمل عليه).

وهنا توضيح لذلك على نظام ووردبريس:

تتكون أنظمة إدارة المحتوى من جزأين أساسيين

  • تطبيق إدارة المحتوى content management application – CMA
  • تطبيق توصيل المحتوى content delivery application – CDA

ويشترك هذان المكونان مع بعضهما في التعامل مع جميع التعليمات البرمجية والأمور المتعلقة بقواعد البيانات (من استعلامات وغيرها) وكذلك العمل مع الواجهة الخلفية، حتى يوفر المستخدم وقته للتركيز في العمل على الواجهة الأمامية والمحتوى. 

ماذا يعني CMA؟

في حال أردت عمل تغييرات على الموقع الخاص بك، مثل تغيير بنية الرابط الثابت أو تثبيت إضافات جديدة، كل ما عليك هو الانتقال إلى القسم المناسب في لوحة التحكم والقيام بما تريده، سيقوم مكون CMA بإجراء كل هذه التغييرات في واجهة سهلة الاستخدام تنفذ كل التغييرات المطلوبة في الواجهة الخلفية دون الإحساس بها كمستخدم طرفي.

ماذا يعني CDA؟

عندما تنتهي من إجراء التغييرات، سيأخذ المكون CDA المحتوى الذي أدخلته في CMA، وتجميع الشفرة، وعرضها على زوار الواجهة الأمامية للموقع، ويقوم بتخزينها. 

الأمر ببساطة أنك عندما تريد نشر منشور جديد، على سبيل المثال، فإن ما تقوم به فقط هو الضغط على زر النشر بدلًا من تحميل الصفحة يدويًا إلى الخادم الخاص بك، وسيتولى نظام إدارة التحميل بإنجاز المهمة بالشكل المطلوب.


لماذا نستخدم أنظمة إدارة المحتوى؟

في يومنا هذا يبحث الجميع عن السرعة والسهولة في العمل مع الحفاظ على الجودة والأداء، وهذا ما توفره أنظمة إدارة المحتوى عند إنشاء مواقع الويب.

ستساعدك CMS، في إنشاء وتحرير الصفحات ونشرها وإضافة متجرك على الإنترنت وغيرها الكثير.

ودعني أخبرك بأهم الأسباب التي ستدفعك إلى استخدام أنظمة إدارة المحتوى

1. لا تحتاج إلى أي معرفة برمجية مسبقة:

أحدثت أنظمة CMS، ثورة في عالم الويب، وتصميم المواقع، فقد ولت الأيام التي كنت تحتاج فيها إلى المطورين والمصممين لإنشاء موقعك على الويب.

بكل سهولة، يمكنك إنشاء المحتوى وإدارته، وتخصيص تصميم موقعك، وتثبيت الإضافات وكذلك إضافة الوظائف إلى موقعك، ​​كل ذلك دون كتابة سطر برمجي واحد.

طبعًا كذلك من الميزات الموجودة في CMS، أنها تمنحك إمكانية إضافة الكود البرمجي الذي تريده لإضافة أي عنصر ترغب به في موقعك، في حالة اعتمادك على البرمجيات مفتوحة المصدر.

2. سهولة التعاون:

تتميز أنظمة إدارة المحتوى بسهولة العمل، والتعاون بين المستخدمين والمسؤولين عن الموقع، حيث يمكن أن يقوم المستخدمون المختصون بإنتاج المحتوى وفي الوقت ذاته يعمل المطورون على الواجهة الخلفية، بل ويمكنهم العمل على نفس الصفحة أيضًا.

3. ميزات وأدوات تحسين محركات البحث (SEO):

توفر منصات CMS العديد من الميزات المضمنة مسبقًا أو الأدوات التي يمكنك تحميلها والتي تساعد في تحسين موقعك والتعرف عليه ضمن محركات البحث.

على سبيل المثال:

  • تخصيص عناوين الصفحات والأوصاف التعريفية.
  • اختيار بنية روابط (URLs) صديقة للسيو.
  • إنشاء خرائط مواقع XML.
  • إضافة نص بديل للصورة.
  • إنشاء نظام لإعادة التوجيه Redirects.
  • تحسين زمن تحميل الصفحة.

ستساعدك تنفيذ أفضل الممارسات على تحسين فرصك في التصنيف على Google ومحركات البحث الرئيسية الأخرى.

4. قوالب مصممة مسبقًا:

تأتي معظم منصات CMS مع مجموعة كبيرة ومتنوعة من القوالب التي يمكنك الاختيار من بينها وتخصيصها حسب حاجتك.

سيضمن اختيار نموذج متجاوب (متناسب مع جميع أحجام الشاشات) على سبيل المثال، ظهور موقعك بشكل جيد على أي جهاز، دون مطالبتك بكتابة أي تعليمات برمجية لمعالجة القالب.

5. تحديث المحتوى ديناميكيًا:

باستخدام نظام إدارة المحتوى، يمكنك بسهولة إضافة محتوى أو صور جديدة أو تثبيت إضافات جديدة إلى موقعك الخاص على الفور.

وتأتي معظم أنظمة إدارة المحتوى مزودة بواجهات سهلة وبسيطة، يمكن التعامل معها بسهولة بالنسبة للمبتدئ أو الخبير.

ويمكنك ببساطة كتابة ما تريد وسحب الصور وإفلاتها ويمكنك أيضًا تطبيق التنسيق الأساسي على محتوى موقعك، حيث إن معظم هذه الواجهات لديها علامة تبويب متاحة تتيح لك التبديل إلى وضع الترميز HTML وإجراء التعديلات بسهولة حسب الحاجة.

6- الإضافات والملحقات

أيضًا مما يميز أنظمة إدارة المحتوى هو العدد الكبير والضخم من الإضافات المجانية والمدفوعة، والتي تتيح لك القيام بوظائف محددة أو محسنة لموقعك دون أي عناء.

ولنفترض هنا أنك قمت بإنشاء موقعك الخاص وقررت فيما بعد إنشاء متجر إلكتروني، تستطيع ببساطة تثبيت إضافة خاصة بالمتجر الإلكتروني (مثل WooCommerce) على موقعك ومتابعة الإعدادات المطلوبة للقيام بعمل المتجر بكل سهولة.

أو في حال كانت لديك مدونة وتريد عمل أزرار لمشاركة المقالات على منصات التواصل الاجتماعي، كل ما عليك ببساطة هو تثبيت إضافة متعلقة بذلك وستشاهد أزرار المشاركة على موقعك فورًا بعد انتهاء التثبيت.


أنواع المواقع التي تستطيع بناءها بأنظمة إدارة المحتوى

في الوقت الحاضر، أنظمة إدارة المحتوى مرنة جدًا ويمكنك من خلالها تصميم جميع أنواع مواقع الويب.

البعض منها يركز على إنشاء المتاجر الإلكترونية مثل (Magento و eCommerce)، لكن جميعها تشترك في إنشاء أي نوع من مواقع الويب.

بعض أنواع المواقع التي يمكنك تصميمها من خلال CMS:

  • المواقع الثابتة (Static Websites)
  • المدونات (Blogs)
  • مواقع التجارة الإلكترونية (eCommerce stores)
  • المنتديات (Forums)
  • الشبكات الاجتماعية (Social Networks)
  • مواقع التعلم على الإنترنت (Online Courses)
  • مواقع العضوية (Membership Sites)
  • معارض الأعمال (Portfolios)

ما يميز المواقع التي تقوم بإنشائها بواسطة أنظمة إدارة المحتوى هو إمكانية التعديل وتخصيص موقعك واختيار ما يناسب احتياجاتك بسهولة، عن طريق الإضافات والقوالب الجاهزة والموجودة في كل نظام.

يوجد العديد من CMS، ولكل منها مميزاته وعيوبه، منها:

1- ووردبريس – WordPress

الووردبريس، هو أشهر أنظمة إدارة المحتوى اليوم، ويشغل حوالي 30% من مواقع الويب في العالم.

يعتبر ووردبريس نظام إدارة محتوى مفتوح المصدر، يتيح لك إنشاء جميع أنواع مواقع الويب الصغيرة والكبيرة من المدونات إلى المتاجر والمواقع الشخصية وغيرها الكثير.

الميزات:

  • سهل الاستخدام.
  • عدد كبير من الإضافات (Plugins) التي تقدم الدعم الكبير لموقعك الخاص.
  • تحسين تقييم موقعك ضمن محركات البحث (SEO)، وتحسين ظهور موقعك على نتائج البحث في جوجل وغيرها من محركات البحث.
  • التوافق والتجاوب مع جميع الأجهزة بكل سهولة.
  • نظام مفتوح المصدر.

العيوب:

  • كونه مفتوح المصدر، فهو عرضة للاختراق والتسلل، لذلك عليك أن تكون حذرًا في اختيار ما تريد تحميله على موقعك من إضافات وقوالب وغيرها.
  • السرعة: تحتوي بعض القوالب والإضافات على الكثير من التعليمات البرمجية العامة غير الضرورية؛ مما يقلل من سرعة الموقع ويؤدي إلى بطء في التحميل. ودون خبرة سابقة في WordPress، قد يكون من الصعب فهم الكود الذي تحتاجه وما الرمز الذي يمكنك الاستغناء عنه.

كيفية تنصيب الووردبريس:

يمكنك تنصيب الووردبريس على أي مزود للاستضافة بنقرة واحدة، كما يلي:

  1. عليك الدخول إلى مزود خدمة الاستضافة، وتسجيل الدخول إلى لوحة تحكم cPanel الخاصة بحسابك. 
  2. بعد ذلك يمكنك الضغط على QuickInstall.
  3. ستفتح صفحة جديدة، تحوي على الووردبريس حيث يمكنك البدء بتثبيته مباشرة بنقرة واحدة ومتابعة بقية الإعدادات.

2- دروبال – Drupal

دروبال هو نظام إدارة محتوى احترافي يستخدم بشكل أساسي في عالم الشركات.

على سبيل المثال (اختارت Harvard و Ubuntu و MIT و Sony Music) والعديد من الشركات البارزة الأخرى دروبال كنظام لإدارة المحتوى.

تتمتع مواقع دروبال بوقت تحميل ممتاز للصفحة وأمان قوي.

يأتي دروبال كذلك مزودًا بالعديد من أدوات التحليل والتسويق والتجارة الإلكترونية الشائعة.

الميزات:

  • جيد لإنشاء مواقع ويب كبيرة ومعقدة (حيث يعتبر دروبال منصة تطوير أكثر من كونها أداة CMS بسيطة. كما تحوي أدوات إنشاء تقارير متعمقة للمسؤولين المتقدمين – advanced admins)
  • كود مجاني ومفتوح المصدر.
  • أنواع المحتوى: يمكنك دمج العديد من أنواع المحتوى في موقع الويب الخاص بك: (صفحات إعلامية، منتديات، أخبار، استطلاعات رأي، منشورات مدونة، إلخ).
  • محتوى متعدد اللغات (قد تتطلب منك أنظمة إدارة المحتوى (CMS) الأخرى (مثل WordPress) استخدام مكون إضافي لعمل محتوى متعدد اللغات).
  • مدعوم من مجتمع مخصص (مجتمع دروبال الكبير على الإنترنت نشط للغاية، ويقدم المساعدة عبر التوثيق الشامل ومنتديات الدعم ومجموعات المستخدمين وغرف الدردشة والموارد الأخرى. كل ذلك متاح بدون تكلفة).
    على سبيل المثال جمعية دروبال (Drupal Association) وهي منظمة غير ربحية تعمل لتسريع مشروع برمجيات دروبال ودعم نموه.
  • يتمتع بدرجة عالية من الأمان والحماية (مقارنةً بـ WordPress، فإن مواقع Drupal أقل عرضة للقرصنة، وهو أحد الأسباب التي تجعل دروبال تحظى بشعبية لدى المنظمات الكبيرة التي تهتم بالأمن والمؤسسات الحكومية).

العيوب:

  • أكثر تعقيدًا من أنظمة إدارة المحتوى الأخرى (دروبال ليس صعبًا ولكنك ستحتاج إلى بعض الوقت حتى تتمكن من إتقانه جيدًا).
  • يتطلب الوقت والجهد (تحتاج إلى البحث والمعرفة لمعرفة ماذا تريد فعله في دروبال، وكذلك قد تكون بحاجة إلى العمل مع مطور لإنشاء موقعك).
  • بعض مشاكل الأداء (تحتاج للعمل بشكل جيد على موقعك لكي تقوم بتهيئته بالشكل الصحيح).

تنصيب دروبال:

قبل تنصيب دروبال، فأنت بحاجة إلى خادم ويب مع قاعدة بيانات و PHP. يمكن أن يكون الخادم هو جهاز الكمبيوتر الشخصي الخاص بك، أو على مضيف ويب عبر الإنترنت.

خطوات التنصيب:

  1. تحميل الملفات التي تحتاجها لتشغيل دروبال من هنا
  2. تثبيت المكونات والمكتبات المطلوبة من هنا
  3. تثبيت قاعدة البيانات.
  4. إعداد خادم الويب و PHP للعمل معًا.
  5. تشغيل برنامج التثبيت.
  6. فحص الحالة وعملية التثبيت.

3- ماجنتو – Magento

Magento هي عبارة عن منصة تجارة إلكترونية شهيرة تستخدمها بعض العلامات التجارية الكبيرة، مما تتيح لك إنشاء متجر إلكتروني معقد مع جميع أنواع مميزات التجارة الإلكترونية.

يمكنك إنشاء صفحات احترافية للمنتج والتسليم وإدارة قوائم الجرد والأوامر والشحن والمزيد.

باستخدام Magento، يمكنك أيضًا إضافة القسائم والصفحات المقصودة (صفحات الهبوط – landing page) وغيرها الكثير.

الميزات:

  • مرن للغاية.
  • لديه مجتمع كبير من المستخدمين.
  • متوافق مع الجوال.
  • قابل للتطوير.

العيوب:

  • مرتفع التكلفة.
  • إصدار الشركة من Magento أكثر من خمسة عشر ألف دولار تقريبًا.
  •  إصدار Premium Enterprise من Magento، الذي يستهدف الشركات الكبيرة، يكلف أكثر من خمسين ألف دولار تقريبًا لمدة عام.
  • عدد قليل من المطورين.
  • وقت تحميل بطيء.
  • الاستضافة (يجب عليك استخدام خادم مخصص لاستضافة Magento).
  • الدعم السيئ والمكلف (يعد دعم منتج Magento مكلفًا للغاية لأن المطورين والاستشاريين يتقاضون رسومًا كبيرة مقابل Magento مقارنةً بـ WordPress).

كيفية تثبيت ماجنتو:

  1. إعداد الخادم الخاص بك.
  2. تحميل Magento من هنا.
  3. إنشاء قاعدة البيانات.
  4. تحميل وفك ماجنتو (Upload and Unpack).
  5. إعداد Magento.
  6. التثبيت والانتهاء.

4- سكوير سبيس Squarespace

Squarespace، هي أداة لإنشاء مواقع الويب والتي تستهدف بشكل عام أصحاب الأعمال الصغيرة.

يتيح للمستخدمين إنشاء موقع احترافي دون ترميز، وتحريره بسهولة بفضل نظام إدارة المحتوى سهل الاستخدام (CMS).

الميزات:

  • واجهة المستخدم، سهلة الاستخدام ومميزة.
  • الكثير من الخيارات في التصميم والتعامل مع الصور والفيديوهات.
  • يأتي مع أداة تسويق بريد إلكتروني مدمجة.
  • حساب G Suite مجاني لمدة عام.

العيوب:

  • تقتصر طرق الدفع على Stripe و PayPal فقط.
  • لا يوجد حفظ تلقائي للصفحات والمشاركات.
  • لا يتوفر دعم عبر الهاتف.

كيفية تثبيت Squarespace:

يتيح Squarespace، إنشاء مواقع الويب، ومنصة التدوين وخدمة الاستضافة، للشركات من جميع الأنواع إنشاء مواقع ويب احترافية مع واجهة السحب والإفلات سهلة الاستخدام للخدمة. 

يمكن أن تبدأ في إنشاء موقع الويب الخاص بها على Squarespace في ثلاث خطوات سهلة:

  1.  حدد نموذجًا (اذهب إلى الموقع الرسمي واضغط Git Started).
  2. ابدأ إصدارًا تجريبيًا مجانيًا (حدد شكل ومظهر موقعك).
  3. احصل على مجال مجاني وتمتع بموقعك على الشبكة العنكبوتية.

5- ويبلي :Weebly

هي أداة لإنشاء مواقع الويب، أو بمعنى آخر Weebly هو موقع ويب لبناء مواقع الويب. يتيح لك إنشاء مواقع أو مدونات أو متاجر عن طريق السحب والإفلات وتأتي مع واجهة بسيطة وسهلة الاستخدام.

الميزات:

  • يمتلك محررًا بسيطًا وسهل الاستخدام.
  • تطبيق Weebly Mobile (يمكنك من إنشاء وإدارة موقعك عبر الهاتف المحمول).
  • المئات من السمات الاحترافية المجانية.
  • بيع منتجات غير محدودة لمتجرك على الإنترنت.
  • أدوات مجانية لتحسين محركات البحث والإحصائيات والتقاط العملاء المحتملين.

العيوب:

  • أدوات تدوين محدودة.

كيفية تثبيت Weebly:

  1. الذهاب إلى الموقع الرسمي وعمل حساب جديد.
  2. حدد المظهر الذي تريده لموقعك.
  3. اختر النطاق الخاص بك.
  4. صمم الموقع الخاص بك (حدد الخلفيات، النصوص، الألوان، العناصر، الإضافات وغيرها).
  5. حدد خطة الأسعار التي تريدها.
  6. انشر موقع الويب الخاص بك. 

6- جوملا – Joomla

هو نظام إدارة محتوى، مفتوح المصدر ومجاني (لكنك ستحتاج إلى استضافة واسم نطاق لتبدأ موقعك)، يأتي مع الكثير القوالب والإضافات المختلفة.

يمكنك تثبيته بنقرة واحدة (تقدم العديد من شركات الاستضافة هذه الميزة)، يعتبر خيارًا جيدًا للمطورين ومنشئي مواقع الويب ذوي الخبرة.

يعتبر نظام Joomla نفسه مجاني، على الرغم من أنك ستحتاج إلى الدفع مقابل اسم النطاق واستضافة الويب التي تدعم Joomla. ممكن أن تدفع مقابل بعض الإضافات (لإضافة المزيد من الوظائف إلى موقع الويب الخاص بك).

الميزات:

  • الكثير من المرونة والكثير من الخيارات.
  • من السهل تعديل المحتوى الخاص بك.
  • مثل WordPress، يعد Joomla مفتوح المصدر، وهناك الكثير من دعم المجتمع المتاح إذا ما واجهتك أية مشكلة.
  • يمكنك استخدامه لتشغيل متجر للتجارة الإلكترونية.

العيوب:

  • يمكن أن يكون معقدًا . اعتمادًا على ما تريد القيام به، قد تحتاج إلى مطور للمساعدة.
  • لا يتوفر على إضافات كثيرة كالووردبريس مثلًا.
  • ربما تواجه بعض مشكلات التوافق إذا كان لديك الكثير من الملحقات والوحدات النمطية المختلفة المثبتة.

كيفية تثبيت جوملا:

  1. تحميل حزمة التثبيت المطلوبة لـ Joomla 3 من هنا.
  2. تحميل الملفات إلى الخادم الخاص بك.
  3. إنشاء قاعدة البيانات.
  4. تابع إعدادات عملية التثبيت.

7- بيج كوميرس BigCommerce

BigCommerce هي عبارة عن منصة تجارة إلكترونية مستضافة بالكامل (hosted eCommerce)، أي أنه يستضيف موقعك نيابة عنك كما أنه يتعامل مع الأمور المتعلقة بالأمان والحماية والنسخ الاحتياطي.

الميزات:

  • يوجد خطة تجريبية.
  • يمكنك استخدام اسم مجال مجاني من BigCommerce، والذي سيبدو على النمط (mystore.mybigcommerce.com).
  • وسائل دفع متعددة.
  • الدعم 24/7. يتضمن ذلك الدردشة الحية والبريد الإلكتروني والدعم عبر الهاتف ودعم المجتمع والمزيد.
  • يمكن استخدام (BigCommerce) مع (WordPress).

العيوب:

  • BigCommerce لا يمنحك قدرًا كبيرًا من التحكم في متجرك مثل WooCommerce.
  • بمجرد وصول مبيعاتك إلى حد معين في السنة، سيتم نقلك تلقائيًا إلى المستوى التالي من خطة التسعير. 

8- بلوجر – Blogger

بلوجر، باختصار، هو نظام إدارة محتوى مخصص للتدوين تم تطويره بواسطة (Pyra Labs) وتم شراء النظام عام 2003 من قبل جوجل وتقوم google باستضافة المدونات على خوادمها. [5]

الميزات:

  • سهولة في الإعداد مع واجهة سهلة وبسيطة للمستخدم (يمكنك إنشاء مدونة في دقائق).
  • يحوي العديد من الأدوات التي تساعدك عند إعداد مدونتك وإدارتها.
  • يتم استضافة مدونتك بواسطة Google. لست بحاجة إلى تثبيت أي شيء أو تحديث أي شيء أو الدفع مقابل الاستضافة.
  • مساحة تخزين كبيرة.

العيوب:

  • إذا كنت تريد تشغيل موقع ويب ليس مدونة، فلن يكون Blogger هو خيارك المفضل.
  • ليس لديه أي ميزات للتجارة الإلكترونية.
  • جميع السمات المتاحة مجانية، إلا أنها بسيطة جدًا. 

كيفية تثبيت بلوجر:

  1. الذهاب إلى الموقع الرسمي وعمل حساب جديد.
  2. اضغط على رابط إنشاء مدونة.
  3. قم بعمل مدونة جديدة وضع لها عنوان ورابط.
  4. اختيار القالب الخاص بالمدونة.
  5. الضغط على زر (create Blog).

9-  شوبيفاي – shopify

تعتبر شوبيفاي منصة CMS مستضافة. لن تحتاج إلى شراء استضافة أو تثبيت أي برنامج أو إدارة أشياء مثل التحديثات والنسخ الاحتياطية.

يحتوي على واجهة سحب وإفلات مباشرة ويدعم المبيعات في المتجر، وهو أمر رائع إذا كان لديك متجر فعلي بالإضافة إلى متجر عبر الإنترنت.

الميزات:

  • هناك الكثير من الإضافات والسمات المتاحة لـ Shopify. 
  • لست بحاجة إلى الترقية إذا زادت مبيعاتك عن حد معين، كما يحدث في (BigCommerce).
  • Shopify لديه دعم 24/7 من خلال الدردشة الحية والبريد الإلكتروني والهاتف وحتى Twitter.

العيوب:

  • يمكن أن ينتهي الأمر بتكاليف مرتفعة للغاية، خاصة إذا كنت ترغب في إضافة الكثير من تطبيقات الطرف الثالث إلى متجرك.
  • قد تجد أنك تريد إضافة وظائف غير متوفرة.

كيفية تثبيت شوبيفاي:

  1. الذهاب إلى الموقع الرسمي وإنشاء حساب جديد.
  2. إعداد المتجر الخاص بك (بعد التسجيل، سيتم توجيهك مباشرة إلى لوحة تحكم المتجر).
  3. اختيار وتهيئة التصميم المناسب لك.
  4. أضف المنتجات الخاصة بك.
  5. احصل على النطاق الخاص بك وتمتع بمتجرك على الشبكة العنكبوتية.

كيفية اختيار نظام إدارة المحتوى المناسب

إن عملية اختيار نظام إدارة المحتوى المناسب لاحتياجاتك، لن تكون سهلة بسبب التنوع الكبير الموجود في أنظمة CMS والحلول الكثيرة التي تقدمها، ولكن يمكننا إيجاد الاختيار الأنسب بالنظر إلى الآتي.

1- معرفتك السابقة

إذا كنت تعمل مع WordPress من قبل ولديك معرفة فيه، فقد يؤدي البقاء مع نفس النظام لموقعك التالي إلى زيادة إنتاجيتك. من جهة أخرى إذا كنت مطورًا، فإن اختيار نظام إدارة محتوى أساسي قد يحد من إبداعك.

2- قواعد البيانات ولغات البرمجة النصية التي تخطط لاستخدامها

مرة أخرى، إذا كانت لديك خبرة في PHP و MySQL فقد يكون من غير المجدي اختيار نظام إدارة محتوى قائم على لغة Ruby (على سبيل المثال). مثلًا، تتناسب بعض أنظمة إدارة المحتوى بشكل طبيعي مع خوادم Linux أو Windows.

3- الحاجة إلى التوسع والنمو

هل تحتاج إلى التعديل لاحقًا على CMS التي تريد اختيارها، هل تريد التعديل على الإضافات والمكونات (تقدم لك بعض الأنظمة هذه الإمكانات).

4- الميزانية

دائمًا ما تكون الميزانية هي المحرك الأساس لأي عمل نقوم به، لذلك قم باختيار CMS المناسب لميزانيتك بما يتناسب مع احتياجاتك موقعك.


الأسئلة الشائعة:

هل CMS بسيط وسهل للمبتدئين؟

نعم إنه كذلك، خاصة للمحررين بعد إنشاء الموقع. تتميز معظم أنظمة إدارة المحتوى بأنها توفر واجهات سهلة الاستخدام سواء للمستخدم العادي أو حتى للمطور.

ما هي المعرفة التي أحتاجها؟

بشكل عام ما يميز أنظمة إدارة المحتوى عن غيرها، أنها مناسبة للمبتدئين والمحترفين.

في حال كنت مبتدئًا، فلن تحتاج إلى أي معرفة برمجية مسبقة، ويمكنك البدء بكل سهولة وإنشاء الموقع الخاص بك.

في حال كنت محترفًا، يمكنك كذلك التعامل مع CMS لإضافة اللمسة الخاصة بك إلى الموقع (مثلا تطوير إضافة معينة أو قالب معين أو إضافة لمسة إبداعية للتصميم).

الخلاصة |

تعتبر أنظمة إدارة المحتوى لها هي خيار مثالي لأصحاب المواقع في توفير الوقت والمجهود بالإعتماد على أنظمة جاهزة ثم يقومون بتخصيصها بالشكل الذي يناسب هدفهم بالنهاية.

لن تحتاج إلى الاستعانة بأحد المطورين لعمل كل مهمة صغيرة وكبيرة في موقعك، ولكن تقوم بالاستعانة بالنماذج الجاهزة وتحريرها بما يناسب هدفك وهذا سبب اتجاه الكثير من المستخدمين مؤخرًا إلى البرمجيات مفتوحة المصدر

تم إعداد وتحرير المقالة بواسطة/ ضرار حسن

عمر إسماعيل
مؤسس موقع الووردبريس بالعربية، وخبير في بناء مواقع الووردبريس وإدارة الأعمال عبر الإنترنت. وعملت سابقًا في شركة حسوب.