10 نصائح تساعد على نجاح واستمرارية موقعك الووردبريس

بالرغم من سهولة انشاء موقع الكتروني في الوقت الحالي باستخدام ووردبريس، إلا أن عملية انشاء موقع الكتروني ناجح والقدرة على تنميته وتطويره تحتاج إلى معرفة بعض الإرشادات الأساسية والتي تساهم بشكل كبير في زيادة إحتمالية نجاح الموقع الإلكتروني عند تطبيقها بالإلتزام بها، لذلك في هذا الشرح سوف نتعرف على أهم 10 عوامل تساعد على نجاح موقع ووردبريس حتى تتمكن من البدء بالطريقة الصحيحة أو تحسين أداء موقعك الإلكتروني الحالي.

سوف نشارك معك في هذا الشرح مجموعة من الإرشادات والنصائح الهامة والتي نعتبرها أهم 10 عوامل تساعد على نجاح موقع ووردبريس وهي ناتجة من خبرة عملية توفر عليك الكثير من الوقت والجهد وتساعدك في التأسيس لموقعك الإلكتروني والعمل على تنميته وتطويره وتجنب الوقوع في كثير من الأخطاء الشائعة التي نراها لدى عدد كبير من أصحاب المواقع الإلكترونية.

إذاً في حال كنت تفكر في إنشاء موقع إلكتروني جديد أو لديك موقع الكتروني قائم بالفعل وترغب في تنميته للوصول إلى الغاية المطلوبة منه فهذه هي أفضل 10 عوامل تساعد على نجاح موقع ووردبريس يمكنك تطبيقها مباشرة للحصول على أفضل النتائج وزيادة فرص نجاح موقعك الإلكتروني.


عوامل نجاح موقعك الووردبريس

1- إنشاء موقع الكتروني متخصص

اسأل أي شخص لديه خبرة في مجال تصميم المواقع الإلكترونية والتسويق لها وسوف يخبرك أن موقعك الإلكتروني سيحصل على فرصة أكبر لجذب العملاء وتحقيقات الأهداف المنشودة عند تخصصك في مجال معين (Niche)، وأن النجاح على الإنترنت لا يعني أبداً العمل على إستهداف أكبر عدد من المستخدمين، بل يجب التركيز على نوعية محددة منهم والتخصص في مجال معين ومن ثم تقديم أفضل ما لديك في هذا المجال.

توجد العديد من الفوائد التي ستحصل عليها عند التخصص في مجال معين، أولها أنه يساعدك في إيجاد العميل المناسب ونعني به الشخص الذي يكون لديه اهتمام حقيقي بالخدمة التي تقدمها على موقعك الإلكتروني سواء كانت عبارة عن معلومات أو منتجات ملموسة أو رقمية أو أياً كان نوع الخدمة التي تقدمها على موقعك الإلكتروني.

لا يساعدك انشاء موقع الكتروني متخصص في زيادة نسبة تحويل العملاء المحتملين فحسب، بل هو وسيلة أيضاً لكي تصبح أحد المصادر الموثوقة أو المرجعية في هذا التخصص وتعمل على إكتساب المزيد من الخبرات في مجالك مع مرور الوقت والعمل إجادة وإتقان الخدمة المقدمة ومواكبة التطور فيها.

تجدر الإشارة أيضاً إلى أن اختيارك لتخصص معين يساعدك في تجنب الشعور بالإنهاك والتشتت، كما يعمل على تحويل المنافسين إلى شركاء يمكنك التعاون معهم من أجل تطوير الخدمة المشتركة وتقديم الأفضل لكل شخص يهتم بمجال التخصص المشترك فيما بينكم، وفي نهاية اليوم نجد أن المواقع الإلكترونية المتخصصة تحقق أرباحاً تعادل أضعاف ما تحصل عليه المواقع الأخرى والتي قد تحصل على عدد زيارات ومستخدمين أكثر.

2- اختيار عنوان دومين مناسب و استضافة قوية

بعد إختيار تخصص الموقع الإلكتروني تصبح عملية إختيار عنوان الدومين والاستضافة المناسبة أسهل بكثير حيث تصبح لديك رؤية واضحة عما تريد الحصول عليه ويشمل ذلك عنوان الدومين الذي يناسب تخصص موقعك والإستضافة التي تتناسب مع إحتياجات الموقع الإلكتروني المتوقعة حيث ان لكل موقع الكتروني إحتياجات مختلفة عن غيره.

عنوان الدومين : عندما يأتي الوقت لاختيار عنوان الدومين يجب الحرص على اتباع النصائح والإرشادات التي تساعدك في الحصول على عنوان الدومين المناسب لموقعك الإلكتروني، نختصرها هنا في إختيار عنوان دومين يدل على تخصص موقعك الإلكتروني أو يعمل على وصف الخدمة التي تقدمها على سبيل المثال (TinyPng.com) هو عنوان دومين يصف تخصص الخدمة التي يقدمها الموقع في تصغير حجم الصور بصيغة (PNG) و بهذه الطريقة.

بعد ذلك يجب أن تحرص على أن يكون عنوان الدومين قصير وسهل الحفظ والنطق ولا يحتوي على أرقام أو فاصلة (-) مع إختيار الإمتداد المناسب وذلك حتى يظهر بشكل إحترافي ويسهل تذكره بالنسبة للمستخدمين، وأن تضع مجال لإمكانية توسع نشاطك أو خدماتك في المستقبل دون الحاجة الى تغيير عنوان الدومين.

الإستضافة : تتحكم الإستضافة في كثير من العوامل التي من الممكن أن تساهم في نجاح أو فشل موقعك الإلكتروني، فهي التي تحدد سرعة تحميل الصفحات، ومساحة التخزين المتاحة وإمكانيات وحدة المعالجة المركزية وذاكرة التخزين المؤقت، كما أنها تساهم بشكل كبير في تأمين الموقع وحمايته من عمليات القرصنة والاحتيال.

قم بتحديد احتياجات موقعك الإلكتروني إستناداً على نوعية الموقع وحجم البيانات التي سوف تتم مشاركتها وعدد المستخدمين المستهدف، ومن ثم تحديد نوع خدمة الاستضافة المناسبة لك ومواصفاتها، على سبيل المثال إذا كنت تنوي إنشاء موقع الكتروني صغير يحصل على أقل من 10 ألف زيارة شهرياً فإن إختيار استضافة مشتركة بمساحة تخزين 10 جيجابايت ستكون مناسبة لك.

قد يهمك: أفضل شركة استضافة جدير الإعتماد عليها و12 معيار لاختيار أفضل استضافة
قد يهمك: كيفية حجز دومين مميز يعلق بالأذهان وبأقل من 1$

3- وضع خطة محددة بدقة لتنمية الموقع

بداية أي مشروع دون وضع خطة محكمة تحتوي على كل تفاصيل المشروع تشبه إلى حد كبير السير في إحدى الطرقات وأنت مغمض العينين، وتعتبر مرحلة التخطيط لموقعك الإلكتروني من أهم المراحل ومع ذلك نجد العديد من الاشخاص يقومون ببدء انشاء مواقعهم الإلكترونية دون وضع خطة مسبقة ليتفاجأ معظمهم بحدوث المشاكل والصعوبات التي تؤدي في النهاية إلى فشل الموقع، وربما هذا هو أحد الأسباب التي تجعل العديد منهم يصفون فكرة إنشاء موقع إلكتروني بأنها غير مجدية !

الهدف من إنشاء الموقع :  عليك تحديد الهدف من إنشاء موقعك و نوع الخدمة التي تقدمها على هذا الموقع، بمعنى آخر معرفة كيف يستفيد المستخدم من زيارة موقعك ؟ هل ترغب في إنشاء مدونة تقدم معلومات وشروحات للمستخدم أو أنك ترغب في إنشاء موقع إلكتروني للتعريف بنفسك أو بشركتك أو ترغب في بدء متجر الكتروني لبيع منتجاتك على الإنترنت.

تحديد الهدف ونوع الخدمة التي سوف تقدمها يساعدك في اختيار الطريقة المثلى للوصول إلى العملاء المحتملين، وذلك بتحديد نوع المحتوى وطريقة العرض وتصميم الموقع، كما يساعدك في تحديد الأدوات المساعدة التي تحتاج إليها، فأنت بالطبع لا تريد إنشاء موقع إلكتروني لمجرد إضافة موقع جديد على الإنترنت، لذلك قم بتحديد أهدافك منذ البداية حتى تصبح الخيارات واضحة أمامك و تعرف تماماً ما الذي تقوم به.

الجمهور المستهدف : تحديد الخصائص الديموغرافية لمستخدمي موقعك الإلكتروني يساعدك في تصميم الموقع بالطريقة التي تتناسب معهم وإنتاج المحتوى المقبول بالنسبة لهم، فقم بتحديد جمهور موقعك بدقة و وضع تصور لشخصية العميل (Customer Persona) ودراسة المواقع الإلكترونية الأخرى التي يقومون بتصفحها لمعرفة ما تستطيع القيام به من أجل تقديم الأفضل لهم على موقعك.

إستراتيجية تحقيق الربح : هل تخطط لإنشاء موقع الكتروني يقدم خدمة مجانية ولا تحصل من خلاله على أي عوائد مادية أو فوائد بالنسبة لك ؟ إذا كانت إجابتك هي لا فقم على الفور بتحديد إستراتيجية تحقيق الربح من الموقع الإلكتروني التي سوف تعتمد عليها، مع العلم أنه توجد أكثر من طريقة للربح من المواقع الإلكترونية يمكنك الإختيار من بينها.

الخطة التسويقية : قم بتحديد الطريقة التي سوف تستخدمها من أجل التسويق لموقعك الإلكتروني والوصول إلى المستخدمين حتى لا تصبح مثل كثير من رواد الأعمال الذين يقضون سنوات في تصميم وتطوير خدمة أو منتج معين ومن ثم يفشلون في التسويق له وعدم المقدرة على الوصول والحصول على المستخدمين.

4- الإهتمام بجودة الخدمة أو المحتوى الذي تقدمه

 المحتوى بلا شك هو أهم مكونات موقعك الإلكتروني وهو الأساس الذي ترتكز عليه بقية مكونات الموقع، بإستخدام أنظمة إدارة المحتوى وأدوات بناء المواقع، وإمكانية الحصول على القوالب الجاهزة أصبح بإمكان أي شخص الحصول على موقع الكتروني بتصميم مميز، ولكن ليس كل موقع الكتروني بتصميم مميز هو موقع عالي الجودة ومفيد للمستخدم.

يقوم المستخدم بزيارة موقعك الإلكتروني بحثاً عن معلومة أو خدمة معينة، وأخر ما تريده هو أن يشعر المستخدم أنه قد أضاع وقته بزيارة وتصفح موقعك، لذلك أحرص على تقديم محتوى عالي الجودة يضيف قيمة حقيقية للمستخدم، وهذا ما يحدد ما اذا كان المستخدم سيواصل التصفح أو سيغادر الموقع.

المحتوى هو أساس موقعك، والمحتوى عالي الجودة يجعل المستخدم يعاود زيارة موقعك مرة أخرى ويعمل على تحويل الزوار الى عملاء، كما تساعد جودة المحتوى في تحسين ظهور الموقع في نتائج محركات البحث، وبالتالي نجد أن جودة المحتوى تعمل على نجاح الموقع وتحقيق الأرباح بالنسبة لك وتقديم أفضل خدمة وفائدة بالنسبة للمستخدم.

5- تحسين ظهور الموقع في محركات البحث

مهما كان نوع موقعك الإلكتروني لا تهمل تحسين الظهور في محركات البحث (SEO) لكونه طريقة فعّالة وغير مكلفة للحصول على زيارات مستهدفة وتحسين معدل ظهور وإكتشاف الموقع الإلكتروني بواسطة المستخدمين.

تعتبر الزيارات من محرك البحث هي المصدر الأساسي للحصول على العملاء بالنسبة لكثير من المواقع الإلكترونية ويجب أن تكون كذلك لكل من يرغب في الحصول على زيارات عالية الجودة و عملاء محتملين بأقل تكلفة مما يوجب على أصحاب المواقع الإلكترونية العمل على تعلم أساسيات تحسين الموقع لمحركات البحث وتطبيق أفضل الممارسات في هذا المجال.

سيو داخل الصفحة : هذه مجموعة من الإجراءات التي تتم داخل صفحات الموقع الإلكتروني من أجل تحسين ظهورها وتصدها لنتائج البحث تتركز حول استخدام الكلمات المفتاحية وتسريع تحميل الصفحات والعمل على تحسين تجربة المستخدم داخل الموقع بشكل عام.

سيو خارج الصفحة : تشمل هذه العملية الحصول على روابط من مواقع خارجية ذات جودة عالية، ومشاركة محتوى الموقع على منصات التواصل الإجتماعي، وكلما زادت عدد المواقع الإلكترونية التي تشير إلى المحتوى الخاص بك كلما إرتفع ترتيبه ضمن نتائج محركات البحث.

6- استخدام قالب بتصميم أنيق و متجاوب

على الإنترنت يمكن أن تكون الزيارة الأولى هي آخر زيارة لموقعك بواسطة المستخدم وذلك في حال لم تتمكن من جذب ولفت إنتباهه عن طريق تصميم أنيق ومميز لموقعك الإلكتروني، كما انه لديك نص ثانية فقط قبل أن يقوم المستخدم بتكوين إنطباع أولي عن تصميم موقعك، لذلك احرص كل الحرص على أن يكون هذا الإنطباع إجابياً.

يقوم أصحاب المواقع المنافسة في كثير من الأحيان بتحسين مظهرها كطريقة للتميز لذلك لا تهمل جانب التصميم والمظهر في موقعك الإلكتروني لتتمكن من المنافسة وكسب المستخدمين.

سريع التحميل : قامت جوجل خلال النصف الثاني من العام 2021 بإطلاق تحديث جديد وتعديل خوارزميات البحث أطلق عليه إسم “تحديث مؤشرات أداء الويب الأساسية” حيث أصبحت سرعة تحميل الصفحات في المواقع الإلكترونية عامل أساسي لترتيبها في نتائج البحث. 

لذلك أصبح لزاماً على كل أصحاب المواقع الإلكترونية العمل على تحسين سرعة تحميل الصفحات بكل الوسائل المتاحة بما فيها إستخدام قالب بتصميم يضمن سرعة تحميل الصفحات وإعطاء التصميم المميز في نفس الوقت.

تنسيق الألوان : توجد الكثير من النظريات حول مدلولات الألوان المختلفة وكيفية إستخدامها والتوليف فيما بينها بطريقة تعمل على إرضاء مجموعات مختلفة من العملاء، حيث يوجد لون مناسب لكل فئة من المستخدمين واختيار اللون المناسب لجمهورك المستهدف هو عامل أساسي لبناء الثقة وكسب العملاء والاحتفاظ بهم لبناء علامتك التجارية الخاصة.

متجاوب : مع التطور الكبير الذي يشهده سوق الأجهزة المحمولة وإقبال المستخدمين على إستخدامها بشكل رئيسي لتصفح الإنترنت وإنجاز المهام اليومية، أصبح من غير المستغرب أن تجد أكثر من 65% من إجمالي الزيارات إلى موقعك الإلكتروني مصدرها هو الأجهزة المحمولة.

إضافة إلى أن جوجل قد أصدرت تحديث جديد على خوارزميات البحث يختص بتحسين ترتيب المواقع الإلكترونية التي تقدم أفضل تجربة تصفح لمستخدمي الهواتف أطلق عليه إسم تحديث “Mobile First Index” وفي حال كنت تستخدم أحد القوالب المشهورة للووردبريس فإنه على من الضروري أن يكون متجاوبًا بصورة جيدة.

والعوامل التي يجب أن تهتم بها وتعمل على تعديلها بصورة يدوية لضمان التوافق التام مع الأجهزة المحمولة هي حجم الخط وتباعد العناصر القابلة للنقر داخل صفحات الموقع، كما توجد بعض الخدمات على الإنترنت التي تمكنك من إختبار مدى توافق موقعك الإلكتروني مع الأجهزة المحمولة.

اقرأ أيضًا: أفضل قوالب ووردبريس يمكن اختيارها واستخدامها في موقعك (دليل كامل)

7- استخدام التصنيفات لسهولة تصفح الموقع

التصنيفات هي عامل قوي جداً ولكن قليل فقط من أصحاب المواقع الإلكترونية هم من يقومون بتوظيفها بالشكل المناسب واستخدامها بالطريقة الصحيحة، فهي لا تعمل على تسهيل تصفح الزوار للموقع فحسب بل تساعد أيضاً محركات البحث في التعرف على محتويات وتخصص موقعك الإلكتروني.

أولاً ننصح بإستخدام التصنيفات لتوضيح أقسام الموقع الإلكتروني ولمساعدة محرك البحث في التعرف على محتويات الموقع وذلك عن طريق إنشاء عدد مناسب من التصنيفات (5 الى 10) ومن ثم كتابة وصف كافي لكل تصنيف وإضافة مجموعة من المقالات أو الصفحات لكل تصنيف، فهي وسيلة فعالة لتجميع المحتوى ولا تقم بإنشاء تصنيف جديد لعدد قليل من المقالات.

ثانياً يجب توضيح التصنيف الخاص بكل مقالة عندما يتم عرضها للمستخدم، ويمكن أن تتم إضافة المقالة إلى أكثر من تصنيف وذلك من أجل زيادة فرص عرضها للمستخدم ولكن إحرص أن تقوم بإضافتها فقط إلى التصنيفات التي تنتمي إليها وتجنب التصنيفات المبهمة مثل (مقالات متنوعة – مقالات جديدة – مقالات رائجة ) فهي لا تخدم إهتمام مستخدم معين بالطريقة المناسبة.

اقرأ أيضًا: استخدام تصنيفات الووردبريس لتصنيف مقالات مدونتك أو منتجات متجرك

8- إضافة الموقع إلى خدمات جوجل لمشرفي المواقع

إضافة موقعك إلى خدمات جوجل لمشرفي المواقع مهمة أساسية تساعد محرك البحث في فهرسة المحتوى الذي تقدمه بسرعة وتساعدك في متابعة الإحصائيات حول عدد الزيارات وأنشطة المستخدمين داخل الموقع، الأمر الذي يمكن من تحسين الموقع والعمل حل المشاكل التي من الممكن أن تحدث دون الإنتباه إليها.

خدمة Google Search Console : إضافة موقعك الإلكتروني إلى هذه الخدمة تمكنك من تتبع أداء المحتوى في محرك البحث جوجل، ويعرض لك معلومات حول عدد الزيارات اليومية وعدد صفحات الموقع التي تمت فهرستها وعدد المواقع الخارجية التي تضع روابط لصفحات من موقعك الإلكتروني، كما تمكنك أيضاً هذه الخدمة من إضافة ملف خريطة الموقع ليتمكن جوجل من التعرف على محتوى موقعك الذي يتم إضافته مستقبلاً بسرعة وبشكل تلقائي.

خدمة Google Analytics : تعمل هذه الخدمة على تزويدك بمعلومات أكثر تفصيلاً حول عدد الزوار وسلوكيات المستخدمين داخل الموقع، حيث تحصل على إجمالي عدد المستخدمين اليومي من جميع مصادر الزيارات وليس فقط تلك التي تأتي من محرك البحث والكثير من الإحصائيات المفيدة الأخرى التي يمكن إستخدامها لمتابعة أداء الموقع والعمل على تحسينه بشكل أفضل.

9- التركيز على إستراتيجية معينة لتحقيق دخل

تحويل الموقع الإلكتروني الخاص بك إلى مصدر للدخل ليس بالأمر الصعب حيث يمكنك إختيار وتطبيق إستراتيجيات تحقيق الربح المتاحة المختلفة والبدء في تحقيق الربح من الزيارات اليومية لموقعك، ولكن إذا كنت ترغب في تحويل موقعك الإلكتروني الي مشروع حقيقي يوفر لك مصدر دخل ثابت يمكن الإعتماد عليه فإن هذا الأمر يحتاج منك التركيز ودراسة المستخدمين ووضع الخطة المناسبة التي تحقق لك أفضل النتائج.

يجب أن تعلم أن تحقيق الربح من الموقع الإلكتروني يعتمد على عاملين أساسين وهما عدد الزيارات ومعدل التحويل، ولا يكفي التركيز على عامل واحد فقط وتجاهل الآخر، فالحصول على 100 ألف زيارة شهرياً لا تعني بالضرورة تحقيق الربح الوفير، ما لم يتبع ذلك العمل بطريقة إستراتيجية من أجل زيادة معدل تحويل الزوار إلى عملاء أو مشترين.

الإعلانات : ربما تفكر في الاعتماد على الإعلانات المدفوعة كوسيلة لتحقيق الربح من موقعك الإلكتروني وهي الوسيلة التي يعتمدها أكثر أصحاب المواقع الإلكترونية غير المتخصصة، حيث يتم التعاقد مع إحدى الشركات لوضع إعلاناتها على موقعك الإلكتروني مقابل مبلغ معين من المال يتم دفعه مقابل لكل ألف مرة ظهور أو مقابل كل نقرة، ومن هنا نجد أن هذا الأسلوب يتناسب بشكل أفضل مع المواقع التي تحصل على عدد كبير جداً من الزيارات اليومية.

التسويق بالعمولة : في حال كنت تمتلك موقع الكتروني متخصص أو مدونة فإن التسويق بالعمولة ربما يكون هو الوسيلة التي تمكنك من تحقيق الربح بشكل أفضل، ولكن يجب التنبيه إلى أن المنافسة في هذا المجال عالية جداً ويتطلب منك التركيز على جودة المحتوى الذي تقدمه مع تعلم مهارات البيع والتسويق وتطبيقها بالشكل الذي يتناسب مع طبيعة الموقع الإلكتروني الخاص بك.

المنتجات : تشمل قائمة المنتجات التي يمكن تسويقها و بيعها على موقعك الإلكتروني الكتب الإلكترونية والدورات التدريبية والمنتجات الرقمية والملموسة، وهذه الطريقة تحتاج منك بناء علامة تجارية قوية والعمل على كثب ثقة المستخدمين وتطبيق مهارات البيع والإقناع وكتابة محتوى يمكنك من بيع منتجاتك والتسويق لها لتحصل على أكبر عدد ممكن من المبيعات.

10- الإستمرار في متابعة الأداء وإضافة التحسينات

هل انهيت جميع الاعدادات وتنفيذ كل النصائح والإرشادات وأصبح موقعك الإلكتروني يعمل بشكل جيد وبدأت في رؤية الزيارات اليومية وقلت في نفسك حان الأن الوقت للجلوس لمشاهدة الأرباح وهي تتدفق ؟ نتمنى لو كان الحال كذلك ولكن الأخطاء يمكن ان تحدث في أي وقت، والتغييرات يمكن أن تطرأ على جميع مكونات النظام بشكل عام.

لذلك يتوجب عليك كصاحب موقع إلكتروني العمل على متابعة الإحصائيات حول أداء الموقع بصورة دورية والعمل على حل جميع المشاكل فور حدوثها، مع السعي الجاد لتطوير الموقع وتحديث المحتوى لمواكبة كل التغييرات التي تحدث.

 ما يساعدك في متابعة أداء الموقع هي أدوات جوجل لمشرفي المواقع التي تحدثنا عنها قبل قليل في هذا الشرح، كما ننصح بشدة بمتابعة أداء المواقع المنافسة أو العاملة في نفس المجال والإطلاع على نوعية المحتوى والخدمات التي تقدمها والتغييرات التي تقوم بها لتحسين جودة خدماتها.

خاتمة

إنشاء موقع الكتروني باستخدام ووردبريس وتنميته ليس بالأمر الصعب لكنه يتطلب معرفة واطلاع بمجموعة من الأساسيات والحرص على التعلم المستمر والتعمق في هذا المجال، وتطبيق كل ما تتعلمه مباشرة على موقعك الإلكتروني لتحصل على أفضل نتيجة.

لقد تعرفنا في هذا الشرح على أهم 10 عوامل تساعد على نجاح موقع ووردبريس ولكن بالطبع يوجد الكثير من النصائح والإرشادات والخطوات العملية لتفصيل كل جزء تم التحدث عنه في هذا الشرح، وهنا في موقع ووردبريس بالعربية ستجد الكثير من المقالات المفيدة حول الووردبريس وكيفية تحقيق أقصى استفادة من موقع الإلكتروني الخاص بك لذلك احرص على القراءة والإطلاع أكثر والمشاركة الفاعلة حتى نصل جميعاً الى ما نريد.

محمد المختار
مدون و مصمم مواقع ويب مختص في مجال التسويق الالكتروني و التجارة الالكترونية و انشاء مواقع ووردبريس و تحسين ظهورها في نتائج البحث.