كيف تختار سوق متجرك الإلكتروني (Niche)؟ 7 خطوات عملية

عندما تقرر بناء متجرك الإلكتروني، فإن أول ما يأتي في ذهنك: كيف تختار السوق المناسب لمتجرك (أو ما يسمى بNiche). ما هو المجال الذي ستبدأ به في تجارتك الإلكترونية؟ تجارة الملابس، أم الإلكترونيات، أم الاكسسوارات، أم الأثاث المنزلي أم ماذا.

الأمر ليس بهذه السهولة، وليس بمجرد أن يأتي في ذهنك فكرة معين فتستطيع الإعتماد عليها لبناء متجرك، ولكن هناك الكثير من العوامل التي تحتاج إلى أن تتعرف عليها أيضًا مثل معيار المنافسة ومدى خبرتك بالسوق، وحجم القوة الشرائية وغير ذلك من المعلومات التي سنشرحها بالمقالة.

سنتعرف على 7 خطوات عملية تستطيع من خلالهم التعرفة على الإجابة لهذا السؤال، وأخذ القرار النهائي لاختيار السوق الأفضل لك.

محتويات المقالة:


كيف تختار مجال التجارة الإلكترونية المناسب؟

قبل أن تبدأ طريقك في التجارة الإلكترونية أو غيرها، عليك أن تفكر بشكل صحيح وسليم ومنظم، يجب أن تعرف ماذا تريد بالضبط وماهي إمكانياتك وماذا يريد السوق. لا ترتكب الخطأ الشائع ، الذي يقع فيه الكثيرون وهو التفكير في بناء متجر مثل أمازون أو علي بابا به آلاف المنتجات وعشرات التصنيفات.

هذه المتاجر عملاقة ضخمة، تحوي كل شيء، لكنها في يوم من الأيام كانت متاجر صغيرة وبدأت من المكان الذي ستبدأ منه أنت الآن، فحتى تعمل على سوق (نيتش) كبير/ ستحتاج إلى موارد كبيرة وإمكانيات كبيرة، لكن بالنسبة للمبتدئين سيكون الأفضل دائماً العمل والتركيز في مجال مخصص.

سيقول البعض أن انخفاض عدد المنتجات يعني انخفاض المبيعات وقلة الفرص، وهذا صحيح، ولكن سيكون أسهل وستكون فعاليتك في التسويق وتحقيق المبيعات أكبر وكذلك ستكون التكلفة أقل.

هناك مجموعة من الأمور المترابطة مع بعضها، عليك القيام بها لتحديد أفضل مجال أو نيتش يمكنك العمل عليه

الخطوة#1: حدد إمكانياتك وأهدافك

من الأمور الهامة التي تساعدك في تحديد السوق المناسب، هو تحديد قائمة بالأمور التي لديك شغف فيها أو تملك معرفة بها، فالتجارة الإلكترونية، عبارة عن طريق طويل ويحتاج إلى صبر لتحقيق المبيعات والنجاح، لذلك سيكون من الأفضل أن تختار مجال لديك شغف به أو معرفة، لكي تستطيع معرفة نقاط القوة والضعف فيه.

يمكنك في البدء وضع قائمة بالتخصصات التي لديك فيها مهارة أو معرفة، فعلى سبيل المثال، هل تحب الطبخ أو تحب ممارسة الرياضة، أو تتابع أخبار التكنولوجيا والأمور التقنية ممكن أن تدون في القائمة بدايةً إمكانية عمل نيتش عن الأشياء المتعلقة بالطبخ أو مثلاُ عن الأدوات الرياضية.

يمكنك الإنتقال الآن، والتفكير في الأشياء التي لديك معرفة فيها، مثلاُ لديك معرفة بالأجهزة الكهربائية أو معرفة بأجهزة الهاتف أو غيرها. إذا دون أيضاً قائمة بالأشياء التي لديك معرفة فيها، ثم فكر في الأمور التي تقوم بها حالياً في الواقع والأمور التي تخطط للقيام بها في المستقبل، وحاول أن تربط الأمور مع بعضها.

على سبيل المثال، لديك حالياً محل تجاري لبيع الألبسة، أو أنت حالياً طالب في كلية الهندسة أو الطب، أو أنك لا تعمل أو أنك تعمل على الإنترنت فقط وغيرها. دون ذلك في القائمة

الآن لديك قائمة تحوي ما تحب القيام به، وما لديك معرفة به، إضافة إلى عملك الحالي وخططك المستقبلية، فعلى سبيل المثال يمكن أن نحدد القائمة الأولية بما لدينا من خيارات كما في الصورة التالية:

يتبين من جمع وربط المعلومات في الصورة السابق، أن السوق (النيتش) الأنسب لهذا الشخص هو ما يتعلق بالأمور التقنية بشكل عام، حيث لديه معرفة بها ولديه شغف بأمور التقنية ويعمل بها حالياً وكذلك يفكر بها بالمستقبل.

بالتالي فإن الخطوة الأولى هنا ستكون تحديد النيتش العام وهو ما يتعلق لأمور التكنولوجيا أو الأمور التقنية.

بعد تحديد النيتش العام، يجب أن نفكر ما هو التخصص المناسب لكي نبدأ به متجر إلكتروني، لأن مجال التكنولوجيا أو الأمور التقنية واسع جداً.

ممكن أن تقوم بإنشاء متجر لبيع أجهزة الكمبيوتر ولابتوب أو لبيع أجهزة الموبايل أو ملحقاتها أو لبيع أجهزة تقنية حديثة أو كاميرات أو أجهزة بلاي ستيشن أو ساعات وأجهزة ذكية أو طابعات أو شاشات وغيرها الكثير والكثير من الخيارات.

فتبدأ هنا بوضع القائمة الثانية، التي تحتوي مثلاً على 3 – 10 مجالات من الخيارات التي تفكر البدء والعمل بها، فتكن مثلاً

  • الكاميرات
  • لابتوب
  • أجهزة الموبايل

هذه القائمة أيضاً، تعتبر بمثابة نيتش عام ثاني، لأن كل واحد منها تحتوي على عدد كبير من التصنيفات الفرعية.سنطلق على هذه القائمة اسم القائمة الثانية (النيتش الثاني)، ويجب علينا الآن أن نقوم بعمل بعض الأبحاث بشكل عام عن هذه الأقسام، لنعرف ما يناسبنا منها.

الآن بعد أن وضعنا القائمة الثانية، سنحتاج إلى القيام ببعض الأبحاث وبعض الخطوات قبل تحديد النيتش المتخصص أو النيتش النهائي، ففي نهاية المطاف نحن نبحث عن الربح وتحقيق المبيعات، لذلك لا يجب أن نختار نيتش لا يحقق ربح أو مبيعات، لذلك يجب أن نقوم بالخطوات التالية على كل من خيارات النيتش الثاني (أجهزة الحاسوب و لابتوب و أجهزة الموبايل).

سنأخذ كمثال أجهزة الموبايل، حيث يوجد داخلها العديد من التصنيفات، مثلاً ( هواتف آبل أو سوني أو هواوي أو سامسونج أو غيرها). حيث نعتبره النيتش الثالث


الخطوة#2: البحث والتحليل

الآن لدينا النيتش المخصص وهو (بيع الهواتف الذكية)، في حال يوجد إمكانيات كبيرة، يمكن اعتماد هذا النيتش الكبير وإنشاء متجر إلكتروني لبيع جميع أنواع الهواتف الذكية من (هواتف آبل إلى سامسونج أو سوني أو هواوي أو غيرها)، ولكن يمكنك أن تتخصص في سوق أكثر تخصيصًا مثل (بيع هواتف أبل فقط أو بيع هواتف سوني فقط) وهكذا.

بعد تحديد السوق في مخيلتك ستنتقل لخطوة عملية وهي معرفة حجم الطلب لدى العملاء لهذا السوق، وسنعتمد على ذلك ببعض الأدوات.

بداية يمكننا البحث من خلال محرك بحث جوجل ذاته H, اقتراحات جوجل. فمثلًا إذا ذهبت إلى محرك البحث جوجل وكتبت “أجهزة الموبايل أو هواتف أو أي كلمة مرادفة للمعنى”، ستظهر لك قائمة اقتراحات جوجل عن ما يتم البحث عنه، ويمكنك أن تتعمق أكثر وأكثر في البحث.

في الصورة السابقة، ظهرت لنا قائمة باقتراحات جوجل، وإلى جانبها نسبة البحث عن كل كلمة من الإقتراحات، حيث عليك تسجيل القيم التي ظهرت لتعرف نسبة البحث عن كل كلمة من الكلمات المستهدفة لتقارن بينها، ولكي تظهر هذه القيم الجانبية، يمكن استعمال أداة keywordseverywhere، وهي إضافة يمكنك إضافتها على المتصفح لديك.

كذلك هناك إضافة Keyword Surfer، تمنحك كذلك بعض المعلومات التي تساعدك في عملية البحث

أيضًا يوجد بعض الأدوات التي تساعدك في التحليل مثل أداة  ubersuggest، حيث تقوم بكتابة الكلمة المراد البحث عنها، والبلد الذي تريده.

سيعطيك العديد من المعلومات، مثل نسبة البحث على الكلمة المستهدفة أو صعوبة المنافسة عليها، وكذلك كم سيكون الدفع على الكلمة المستهدفة وغيرها. يمكنك إعتماد إحدى تلك الأدوات السابقة أو جميعها بحسب حجم البيانات التي تحصل عليها.

لا تغفل عن متابعة كل ما هو جديد

من المهم أن تواكب سوقك المستهدف بشكل مستمر، ومعرفة كل ما هو جديد أو شائع وكل ما يتم البحث عليه بكثرة وما هي أكثر الأمور التي يتم البحث عليها، لكي تعرف ماذا تقرر، ويمكن في هذه الحالة الاستعانة بخدمة جوجل ترند لمعرفة ما هي إتجاهات السوق.

يختلف السوق بين لحظة وأخرى صعوداً وهبوطاً، وتساعدك أداة Google Trends يمكنك من خلالها معرفة هذه الاتجاهات في البلد الذي تريده والمنطقة التي تريدها.

البحث في منصات التواصل الإجتماعي

بعد ذلك يمكنك أن تتوجه أولاً إلى الفيس بوك أو تويتر أو Quora أو غيرها من المنصات أو متابعة بعض المؤثرين في صناعتك وراقب المحتوى الذي يقدمونه، ثم تقوم ببعض الأبحاث هناك عن المجالات المرتبطة بالنيتش الذي تريده، أبحث بن الصفحات وشاهد المنتجات والتفاعل بين المستخدمين.

انتبه ودون الملاحظات عن المنتجات والسلع الهامة أو الذي يهتم الجمهور بها، فتستطيع الاستعانة بها في تخصيص محتويات سوق متجرك.


الخطوة #3: تحليل المنافسين

بعد أن قمت بالخطوة السابقة بالتحليل والبحث عن الهواتف ونسبة مبيعها بشكل عام وكذلك عن كل نوع من أنواع الهواتف، ستحتاج إلى البحث وتحليل المنافسين لك في نفس المجال.

ابحث في المتاجر الإلكترونية التي تبيع الهواتف والموبايلات أو ابحث في المتاجر المختصة بكل نوع من أنواع الموبايلات. ابحث عم لديهم منتجات مشابهة لمنتجاتك أو متاجر شبيهة بالمتجر الذي تريد إنشائه.

قم بدراسة منتجاتهم وتحليلها، الكلمات (المنتجات) التي يستهدفونها، ما هي أكثر المنتجات طلباً لديهم، ما هي أغلى المنتجات أو أرخصها. من أين يجلبون منتجاتهم؟ ما هي العلامات التجارية التي يعتمدون عليها؟

يمكنك استخدام نفس الأدوات السابقة، ويمكنك أيضاً استعمال أداة SEMrush (التي تعطيك العديد من الخيارات في البحث والتحليل). وننصحك بإنشاء جداول بيانات لتضع فيها كل المعلومات التي حصلت عليها، لكي تقوم بدراستها بشكل جيد.


الخطوة#4: ما الذي يميزك عن غيرك

عليك أن تحاول التكفير دائماً خارج الصندوق لتكون مميزًا عن غيرك من أصحاب المتاجر مع قليل من الإبداع. ما هي المشاكل التي يواجهها الناس؟ حاول مساعدتهم. مثلا هل لديك القدرة على تقديم خدمة الشحن المجاني؟ هل بإمكانك تقديم العروض والهدايا إذا اخترت هذا المجال؟

دائماً يحب الناس الهدايا والعروض، وإمكانية التعليقات والمشاركة في طرح الآراء والإقتراحات. فكر بماذا يمكنك أن تقدم لهم، وما هي المشاكل التي يمكنك أن تساعدهم بها، عند اختيارك للمجال أو النيتش الذي تريده.


الخطوة#5: معرفة ما يدفع الناس لأجله

بنهاية المطاف، أنت تريد البيع وكسب المال من متجرك ولا شيء غيره. فكر على ماذا يدفع الناس المقابل لأجله وقم بعرضه في متجرك.

في أثناء بحثك عن المنتجات والسلع، يجب عليك البحث أيضاً عن الأسعار وهل النيتش الذي ستختاره، سيحقق لك الربح، وهل سيدفع الناس من أجله المال؟ راقب وسجل أسعار المنتجات لدى المنافسين، حلل طبيعة الأسعار لديهم، هل لديهم منتجات غالية الثمن أم رخيصة؟ثم ضع توقعات لما يمكن أن تربح أو تحقق من مبيعات.


الخطوة #6: اختبار النيتش الذي اخترته

في هذه المرحلة، ستكون قد انتهيت من دراسة السوق ودراسة جميع الأقسام والمنافسين، وأصبح لديك تصورا شاملا عن المجالات الجيدة ضمن نيتش أجهزة الموبايل. مثلاً، لنفرض أنك بعد البحث، توصلت لنتيجة أن أكثر الأجهزة مبيعاً وطلباً في السوق هي أجهزة سامسونج وهواوي.

قبل أن تبدأ إنشاء الموقع بشكل كامل، أن تقوم بإنشاء صفحات هبوط، وهي صفحة تقوم فيها بالترويج لمنتج معين من المنتجات وتستطيع من خلالها معرفة التحويلات والزيارات لهذا المنتج.

أو يمكنك عمل استطلاع أو استبيان عن النيتش الذي اخترته في الفيسبوك أو في أي مكان آخر ذات صلة بمتجرك. بذلك يمكنك معرفة ما هو أكثر نيتش مناسب لك من جميع النواحي


الخطوة#7: القرار النهائي

في هذه المرحلة ستكون قد اخترت النيتش الأساسي ومن ثم استطعت تحديد النيتش الفرعي وقمت بالتحليل والبحث والقيام بجميع الخطوات، وأصبح لديك جداول من البيانات لتقوم بدراستها.

بعد ذلك سيمكنك تحديد النيتش الأكثر تخصيصًا، وهنا أيضاً عليك إعادة نفس الخطوات السابقة من التحليل والبحث، لكي تستطيع اختيار النيتش النهائي. في هذه اللحظة، يجب أن تكون الأمور بسيطة وواضحة لك.

على سبيل المثال، بعد البحث والتقصي عن النيتش النهائي، تبين أن أجهزة هواتف سامسونج هي الأكثر مبيعاً وطلباً وبعدها تأتي أجهزة هواوي وثم آبل وسوني، وبالتالي سيكون قرارك النهائي، سيكون إنشاء متجر إلكتروني لبيع أجهزة سامسونج، ويمكنك بعد ذلك التوسع وبيع المزيد من الأجهزة أو يمكنك إنشاء متجر ثاني لنوع ثاني من الأجهزة.

كذلك في حال كانت لديك إمكانية، يمكنك إنشاء متجر لبيع جميع أنواع الأجهزة، لكن يفضل التخصص في البداية ومن ثم التوسع لأنك تحاول أن تبدأ بأقل الإمكانيات في البداية.

في النهاية يعتبر اختيار السوق الأساسي لمتجرك هو خطوة ضرورية من مراحل الخطة التأسيسية لدخولك في عالم التجارة الإلكترونية، ولا تستهن بهذه الخطوة وأخذ القرار بها بشكل عشوائي ولكن تريّث حتى تقوم بالبحث والتحليل على أكمل وجه ويكون قرارك مبني على معلومات قيمة.

عمر إسماعيل
مؤسس موقع ووردبريس بالعربية، وخبير في بناء وإدارة الأعمال عبر الإنترنت والتسويق عبر المنصات الرقمية.