تحسين السيو لمتجرك الإلكتروني في 11 خطوة عملية

يعد تحسين السيو للمتاجر الإلكترونية من الاستراتيجيات التسويقية الرئيسية التي تساعدك في الحصول على زيارات مستهدفة أخرى إلى صفحات المنتجات الخاص بك. قد يكون الأمر صعبًا في بدايته ولكن إتمام بعض الخطوات سيساعدك في الحصول على مصدر دائم للزيارات على المدى الطويل إذا أنفذته بالشكل الصحيح.

في هذا المقال سنتناول طريقة تحسين السيو للمتاجر الإلكترونية خطوة بخطوة لكي يتصدر متجرك نتائج البحث. وذلك بالتعرف بداية على بعض المصطلحات المهمة في مجال تحسين محركات البحث للمتاجر الإلكترونية، ومن ثم نتطرق إلى الخطوات الواجب القيام بها بشكل عملي.

آليات محرك البحث

محركات البحث هي عبارة عن برمجيات مبنية على أساس قاعدة بيانات ضخمة مكونة من مجموعة من المعلومات التي يتم الحصول عليها من خلال عمليات الأرشفة الدورية للمواقع الإلكترونية. تلعب هذه المحركات دور الاستعلام وذلك من خلال إظهار نتائج البحث عن موضوع معين بعد كتابة المستخدم له ضمن محرّك البحث. ومن أمثلة هذه المحركات Google وBing وyandex، وللمزيد اقرأ دليل تحسين محركات البحث الذي أعددناه سابقًا.

صفحات نتائج البحث (SERP)

عند كتابة كلمة أو عبارة ضمن محرك البحث تظهر لك مجموعة من النتائج المرتبة، وهذه الصفحة التي تظهر عليها النتائج تسمى “صفحة نتائج البحث” والتي تقدم للمستخدم المحتوى المتعلق بالكلمة المدخلة مرتّبة وفق مجموعة من العوامل الخاصة بمحركات البحث، وتبدو كالآتي: 

 الجدير بالذكر المتاجر الإلكترونية التي تتصدر النتائج الأولى تملك أعلى معدل زوار لأن 90% من المستخدمين ينقرون على النتائج الأولى وهو أمر منطقي وسلوك طبيعي. وبالتالي فإن هذا بدوره يؤدي إلى زيادة المبيعات والتحويلات في المتجر الإلكتروني الخاص بك. لذا من المهم إيجاد طريقة لتحسين الترتيب في نتائج البحث وهذا ما سنشرحه في مقالنا.

الكلمة المفتاحية الرئيسية 

الكلمة المفتاحية الرئيسية هي الكلمة أو العبارة التي يستخدمها الجمهور المستهدف الخاص بك على محركات البحث للبحث عن أي موضوع يريدونه. على سبيل المثال فلنقول أن الكلمة الرئيسية هي “ساعة رولكس” فعند إدخالها على محرك البحث تظهر لنا مجموعة من النتائج كالآتي: 

هذه الكلمة الرئيسية يجب التركيز عليها في المحتوى الخاص بك مع اتباع استراتيجيات تحسين السيو للمتاجر الإلكترونية حتى يظهر متجرك ضمن نتائج البحث الاولى.

من خلال الكلمة المفتاحية أيضًا تستطيع تحديد من الذي تريده أن يزور موقعك الإلكتروني، فبدلًا من التركيز على عبارة “ساعة رولكس” بإمكانك استخدام عبارة “ساعة رولكس رجالية” لاستهداف الأشخاص المهتمين بساعات رولكس الرجالية فقط.


أهمية السيو للمتاجر الإلكترونية 

يعتمد نجاح أو فشل المتاجر الإلكترونية على قدرتها على جذب العملاء، والحصول على مبيعات. وهذا يعني أن تحسين السيو الخاص بالمتجر يأتي في مقدّمة العناصر والاستراتيجيات المؤثرة على زيادة الإيرادات وخفض التكاليف. وإليك أهمية السيو للمتاجر الإلكترونية: 

تحسين تجربة المستخدم

يعمل السيو على تحسين تجربة المستخدم الخاصة بالمتجر الإلكتروني بطريقة غير مباشرة، فعندما يقوم المسوقون بتحسين محركات البحث لمتجر ما فهم في الحقيقة يقومون بتحسين تجربة المستخدم، فتجدهم يزيدون من سرعة تحميل صفحات الموقع وتقديم محتوى قيم وتحسين تصميم المتجر لتقليل معدل الارتداد وغيرها من العناصر التي تجعل من عملية تصفح الزائر تجربةً مريحة.

اقرأ أيضًا: نصائح وتوصيات لتحسين تجربة المستخدم في مواقع الووردبريس

أيضًا يساعد السيو على فهم العملاء وما الذي يرغبون فيه من خلال البحث عن الكلمات الرئيسية. فلنرجع إلى مثالنا السابق عند التركيز على كلمة “ساعة رولكس” فربما من خلال البحث عن كلمات مفتاحية لصيقة بهذه الكلمة تجد أن العملاء يبحثون عن عبارة “ساعة رولكس ذهبية” أو  “ساعة رولكس ديت جست” أكثر من أيّ عبارة أخرى، وهذا يمنحك فكرة عن رغبات العملاء وما هي مواصفات المنتجات التي يبحثون عنها.

تسهيل وصول العملاء لمنتجاتك

إذا كان لديك متجر إلكتروني جديد فلا بد من استقطاب وجذب الزوّار إليه من خلال محرك البحث بالوصول للكلمات التي يبحثون إليها فهم يبحثون بالفعل عن منتجاتك، هذا بخلاف ما إذا اعتمدت على الإعلانات المدفوعة بشكل مستمر فلن يضمن لك جودة الوصول دائمًا للعملاء المستهدفين لشراء منتجاتك.

استراتيجية تسويقية بتكلفة أقل

من دون تحسين محركات البحث في متجرك ستضطر لاستخدام بعض استراتيجيات التسويق الأخرى، فربما تستخدم الإعلانات المدفوعة (cpc) والتي قد تصل فيها تكلفة النقرة إلى 1$، أو قد تلجأ إلى تخصيص مساحة إعلانية على أحد المواقع مقابل مبلغ معيّن.

أما مع السيو فالأمر مختلف، وباستثناء تكاليف توظيف متخصص لتحسين محركات البحث أو كاتب محتوى أو باقي تكاليف عملية تحسين السيو، فأنت تحصل على زيارات مجانية من محرك البحث دون أن تدفع الأموال لمحرك البحث.

السيو استراتيجية طويلة الأمد

سيتوقف الإعلان الخاص بمتجرك عن الوصول إلى الجمهور عند إنتهاء الميزانية المخصصة لذلك الإعلان، أو قد يقوم الفيس بوك بإغلاق الصفحة الخاصة بالمتجر في أيّ وقت ولأي سبب، أو قد يتم فرض بعض القيود عليها. أما مع السيو فعملية التسويق لمتجرك تعد عملية آمنة ومستقرة نسبيًّا. 

يعد السيو استراتيجية طويلة الأمد عكس الاستراتيجيات الأخرى التي يتم تحديثها كل عام أو كل شهر، فنجد أن تحسين محركات البحث يستمر ويتم التحسين من حين لآخر لتصبح صفحات المتجر في النتائج الأولى، وأما بالنسبة لإزالة النتائج من محركات البحث فهذا أمر غير متوقع إلا إذا كانت هناك مخالفة ما، وستجد سريعًا أن منافسة المتاجرة على صدارة النتائج واستقطاب المزيد من العملاء سيكون ضربًا من الخيال دون تحسين السيو لمتجرك.


خطوات تحسين السيو للمتاجر الإلكترونية 

هدف محرك البحث (جوجل) هو إفادة الزائر والإجابة على جميع أسئلته بحيث لا يحتاج للرجوع مرة أخرى إلى غوغل للبحث عن الإجابة أو استخدام طرق أخرى للحبث. ولهذا نجد أن محرك البحث يقوم بترتيب المواقع التي تلبي معاييره في النتائج الأولى من نتائج البحث، وفي سبيل تلبية هذه المعايير ستحتاج لتحسين سيو المتجر الإلكتروني بالخطوات التالية: 

1. تحسين السيو داخل المتجر الإلكتروني 

ما نقصد بالسيو الداخلي، هو جميع الممارسات داخل المتجر الإلكتروني التي يمكن من خلالها تحسين ترتيبه على محركات البحث بما في ذلك، صفحات المنتجات أو الصفحة الرئيسية أو محتوى المدونة وغيرها، وقد تحدثنا عن ذلك بالتفصيل في دليل تحسين السيو لمواقع الووردبريس.

2. اختيار الكلمات المفتاحية

الكلمة المفتاحية هي النقطة التي يتم يبدأ منها تحسين السيو للمتاجر الإلكترونية. واستهداف الكلمة الرئيسية الخطأ يعني أن كل جهدك يواجه خطر الفشل، فربما تحصل على زوار ليسوا مهتمين في الأصل بالمحتوى أو المنتج الذي تبيعه. هناك نوعين من الكلمات المفتاحية: 

  • الكلمات المفتاحية القصيرة، مثل: (ساعة رولكس).
  • الكلمات المفتاحية الطويلة، :مثل (أرخص ساعة رولكس رجالية).

يختلف كلا النوعان من حيث المنافسة وعدد عمليات البحث. فنجد عمومًا أن معدل البحث عن الكلمة المفتاحية القصيرة يكون مرتفعًا مقارنة بنظيرتها الطويلة، وهذا يعني أن المنافسة عليها ستكون بدورها مرتفعة، والعكس صحيح بالنسبة للكلمات المفتاحية الطويلة التي تولي تخصصًا أكثر في عبارة البحث ذاتها.

أ- البحث عن الكلمة الرئيسية المناسبة 

عند البحث عن الكلمة المفتاحية المناسبة يجب اختيار الكلمة أو العبارة المفتاحية بدقة، فليس من يبحث عن “ساعة رولكس” مثل الشخص الذي يبحث عن “ساعة رولكس مقاس 42” على سبيل المثال، فالأول قد لا يكون مستعد لشراء الساعة وإنما يبحث ويطّلع فقط، أما الثاني فتحديده لمواصفات المنتج الدقيقة سيكون مؤشّرًا قويًّا على مدى استعداده للشراء. 
أما عن طرق تحديد الكلمات المفتاحية، القصيرة منها والطويلة فإليك قائمة بأبرز الطرق لفعل ذلك:

ب- استخدام مقترحات البحث في قوقل

عند البحث في محرك البحث قوقل سيقوم باقتراح بعض الكلمات والعبارات، وهي العبارات التي حازت على معدل بحث عالي. على سبيل المثال فلنبحث عبر قوقل عن العبارة: “حذاء أديداس“، سيعرض لك قوقل مجموعة من الاقتراحات كما هو موضح في الصورة:

يمكنك أيضًا أن تجد المزيد من العبارات والكلمات المفتاحية المقترحة في نهاية صفحة النتائج، ضمن عنوان “عمليات البحث ذات الصلة”، كما هو واضح في الصورة. 

ج- استخدام مقترحات البحث في أمازون 

بشكل مشابه لقوقل يقدم محرك بحث أمازون مجموعة من الاقتراحات ذات الصلة بعبارة البحث، لكن ضع في حسبانك أن هناك فرق بين أمازون السعودية أو الإمارات وبين أمازون أمريكا أو بريطانيا، فكل متجر يستهدف العملاء في دولة معينة. 

بالتالي لن تحصل على الاقتراحات الكافية عند استخدام أمازون أمريكا وأنت تستهدف كلمات باللغة العربية. وفي هذه الحالة من الأفضل استخدام أمازون السعودية أو الإمارات لتحصل على اقتراحات بحث مناسبة، وفي الصورة التالية أجرينا بحث عن كلمة مفتاحية عبر محرك بحث أمازون الخاص بدولة السعودية. يمكنك رؤية الاقتراحات القيمة التي يقدمها لنا محرك البحث. 

د- استخدام Keyword Planner

كذلك يمكنك الإعتماد على أداة أداة Google Keyword Planner والتي تتيح لك التعرف على متوسط عمليات البحث الشهرية عن الكلمات المفتاحية في أي دولة تريدها، مع تحديد حجم المنافسة على تلك الكلمات وسعر النقرة. مع العلم أن كل هذه البيانات خاصة بالمعلنين، وربما تتساءل بماذا ستفيدك هذه الأداة إذا لم تكُن معلن؟  حسنًا، أولًا ستتعرف على معدل البحث الشهري، وثانيًا المنافسة بين المعلنين، وبالتأكيد إذا كانت الكلمة الرئيسية ذات منافسة عالية لدى المعلنين ستكون كذلك عند الناشرين.

المقصود بالمعلنين هم الأشخاص الذين يعلنون عن المنتجات والخدمات الخاصة بهم على قوقل من خلال Google Adword، أما الناشرين هم أصحاب المواقع والمدونات وقنوات اليوتيوب الذين ينشرون هذه الإعلانات على المواقع أو القنوات الخاصة بهم من خلال برنامج google adsense.

بالإضافة إلى ذلك، تقترح عليك هذه الأداة بعض الكلمات المفتاحية ذات الصلة، والتي ستكون خامة جيدة لأفكار الكلمات الرئيسية التي يمكنك استخدامها، مع إمكانية استهداف دولة أو مدينة بعينها.

هـ – استخدام أداة keywordtool

أيضًا يمكنك تجربة أداة أداة keywordtool فما يُميّز هذه الأداة أنها تقدم معلومات عن الكلمة المفتاحية المدخلة في العديد من محركات البحث، مثل جوجل واليوتيوب وأمازون وانستجرام وتويتر وغيرها، وتتضمّن هذه المعلومات معدل البحث والمنافسة. إلا أنك ستحتاج للاشتراك في الأداة لتحصل على كافة المعلومات، فعندما بحثنا عن “حذاء اديداس” قدمت الأداة هذه الاقتراحات مع إخفاء بعض التفاصيل الإضافية، والتي ستظهر عند شراء الأداة. 

و- استخدام الأدوات المدفوعة 

جميع الطرق والأدوات التي ذكرناها في الأعلى تعد مجانية عمومًا، ويوجد العديد من الأدوات المدفوعة التي تتيح لك دراسة أعمق للكلمات المفتاحية، نخص منها: 

  • KWFinder
  • Ahrefs Keywords Explorer
  • SEMrush keyword magic tool
  • Moz Keyword Explorer

الآن قد يتبادر لذهنك التساؤل التالي: بعد أن حدّدت الكلمات المفتاحية المناسبة للمتجر أين وكيف سأضعها؟ 

أين يتم تضمين الكلمات الرئيسية في المتجر الإلكتروني؟

بعد تحديد الكلمة الرئيسية والمرادفات يتم تضمينهم في العنوان والوصف والصور على:

  • صفحة المنتج. 
  • الصفحة الرئيسية للمتجر.
  • فئات المنتجات. 
  • محتوى المدونة الخاصة بالمتجر الإلكتروني.

3- تحسين بنية المتجر الإلكتروني 

تحسين بنية المتجر الإلكتروني من أكثر الخطوات أهمية في سياق تحسين السيو، إذ تؤثر في تجربة المستخدم. ونعني هنا ببنية الموقع طريقة ترتيب الصفحات المكونة للمتجر الإلكتروني، وذلك منذ دخول المتصفح إلى موقعك حتى يقوم بعملية الشراء، رحلة العميل هذه خلال متجرك يجب أن تكون أقصر ما يمكن ويجب أن لا تكون معقدة وكما يُقال: “يجب أن يصل المستخدم إلى المنتج من ثلاث نقرات كحد أقصى”.

وبالتأكيد هذا الأمر سيؤثر على تجربة المستخدم لأن الوصول إلى المنتجات و باقي صفحات الموقع يعد معقدًا، إضافة إلى ذلك قد يؤثر على فهرسة الموقع لدى محركات البحث فيتم فهرسة 20 صفحة من أصل 50 صفحة من المتجر الإلكتروني، وبنية المتجر غير الجيدة تكون كالآتي:

بنية المتجر الإلكتروني يجب تحسينها من خلال تبسيط هيكل الموقع، لتصبح في شكل هرمي من دون تعقيد، بحيث يبدأ هيكل الموقع بالصفحة الرئيسية ثم الفئات الأساسية وبعدها الفئات الفرعية وتنتهي بالمنتج.

وسنعطي مثالًا بموقع أمازون السعودية، إذ يقدم تجربة مستخدم سهلة من دون تعقيدات، وسنشرح فيما يلي الهيكلية المنظّمة التي يقوم عليها الموقع والذي يقدم من خلالها تجربة مستخدم مريحة وإيجابية.

من الصفحة الرئيسية لموقع أمازون، بإمكانك اختيار فئة المنتجات التي تبحث عنها، على سبيل المثال نحن سنختار “الإلكترونيات”.

الآن، سنحدد إحدى الفئات الفئة الفرعية ولتكن “التابلت”.

بعد ذلك ستظهر لك مجموعة من المنتجات المتعلقة بالفئة المختارة، وذلك من خلال ثلاث نقرات فقط، من دون الغوص في الكثير من الصفحات والتعقيدات.


4- تحسين الروابط (URL)

من العوامل الأخرى الضرورية لتحسين ترتيب صفحات المتجر على محركات البحث هي الروابط الخاصة بصفحات الموقع، كيف؟ حسنًا نقصد هنا العناية بالرابط نفسه وما يتضمنّه من كلمات وأحرف، إذ يفضل أن لا يكون العنوان طويلًا وألا يحتوي على كلمات أو أحرف أو أرقام مُبهمة، مع تضمين الكلمات الرئيسية المراد استهدافها ضمنه.

وبذلك سيكون الرابط سهل القراءة والفهم للمستخدمين ومحركات البحث على حد سواء. الرابط الطويل المليء بالكلمات والعبارات غير المفهومة قد يوحي بأن متجرك ليس أهلًا للثقة فتجد المستخدم يخرج مسرعًا ويتجه لمتجر آخر. إليك ومثالًا على الرابط الجيد: 

https://www.amazon.com/Acer-Display-Graphics-Keyboard-A515-43-R19L

بدلًا من استخدام أحرف وأرقام غير مفهومة  ضمن الرابط والتي لا تفيد القارئ ولا تقدم له أي معلومة، مثل:

https://www.amazon.com/f55/k-12240485859403/Acer-Display

ولتحسين الروابط على المتجر الإلكتروني الخاص بك، ستحتاج للقيام بـ: 

  • استخدام الأحرف الصغيرة بدلًا من الأحرف الكبيرة.
  • الفصل بين الكلمات من خلال استخدام الشرطة “-“.
  • إزالة الكلمات والأحرف غير الضرورية والتي لا تتضمن أي معلومة مفيدة للمستخدم.
  • تضمن الكلمات الرئيسية التي لها صلة بالمنتج أو المحتوى المعروض على الصفحة.

وللمزيد ننصحك بقراءة المقال الذي أعدناه عنه مفهوم الروابط الدائمة (Permalinks) واستخدامها لتحسين SEO


5- تحسين العناوين 

تظهر العناوين في محركات البحث، ولها دور كبير في جذب انتباه الزوار للدخول للمتجر الإلكتروني، ويجب أن يتراوح طوله بين 55-60 حرفًا، ويجب أن يتضمّن الكلمة الرئيسية المستهدفة.

من الجيد استخدام بعض العبارات المحفزة في عنوان منتجاتك وصفحات متجرك، نذكر لك من هذه العبارات: 

  • تخفيضات حصرية.
  • حصريًا.
  • لأول مرة.
  • لا تفتك الفرصة. 
  • قبل إنتهاء العرض.

6- تحسين وصف الميتا 

وصف الميتا هو النص الذي يظهر تحت العنوان مباشرةً على نتائج البحث. يلعب وصف الميتا دورًا لا يقل أهميةً عن عنوان الصفحات في جذب الزوار، لأنه يعمل على وصف محتوى الصفحة. يجب أن لا يتعدى طول الوصف 150 حرف، لماذا؟ ببساطة لأن محركات البحث سوف تقوم بقصه وعرض أول 150 حرف منه، وهذا يؤدي إلى نقص في فهم المتصفّحين لما يقدمه موقعك. يبدو وصف الميتا الجيد والمتكامل كما يلي:

يجب أن يتضمن وصف الميتا الكلمات الرئيسية التي تهم الزائر مع الميزات والعروض المقدمة للعملاء في الصفحة المعنيّة، على سبيل المثال: شحن المجاني والتخفيضات وما إلى ذلك. لو راجعت الصور في الأعلى ستجد أن كلمة “أحذية رياضية أديداس” مكررة بشكل طبيعي، بخلاف هذا الموقع:


7- تحسين الصور 

تعد الصور من أكثر الوسائط استخدامًا في المتاجر الإلكترونية، فنجد صفحة المنتج تحتوي على الأقل 3 صور؛ وذلك بغية تحديد شكل ومواصفات المنتج للزائر، بالإضافة لصفحات الفئات التي تحتوي على العشرات من المنتجات. وعند الحديث عن تحسين الصور فنحن نعني: 

  • مراعاة وضع الكلمات الرئيسية في النص البديل واسم أو عنوان الصورة، فبدلًا من تسمية الصورة (IMG125403.png) على سبيل المثال من المستحسن أن يكون (أحذية-رياضية-أديداس.png.).
  • توافق حجم الصور مع مقاسات صفحات المتجر الإلكتروني.
  • تقليل حجم الصور مع الحفاظ على الجودة، من خلال استخدام تنسيقات PNG أو WebP وذلك بهدف تسريع عملية تحميل صفحات الموقع.

استخدام بعض تقنيات التسريع مثل التحميل البطيء للصور(lazy loading) والتخزين المؤقت وغيرها، وللمزيد ننصحك بالتعرف على مفهوم سيو الصور واستخدامه في تحسين الظهور لنتائج البحث.


8- تحسين المحتوى في صفحات المتجر 

من العناصر المهمة الأخرى في تحسين السيو للمتاجر الإلكتروني هو المحتوى، ويتمثّل المحتوى في صفحات المتاجر الإلكترونية على شكل وصف للمنتج، والذي يجب أن يتكون على الأقل من 250 إلى 500 كلمة من المحتوى القيم الذي يقدم فائدة للزائر.

من المهم تضمين الكلمات الرئيسية في وصف المنتج، مع الميزات والمواصفات الخاصة بالمنتج، من الممكن أيضًا ارفاق بعض المقارنات البسيطة مع المنتجات الأخرى وإضافة قسم للأسئلة الشائعة في نهاية الوصف. 

المحتوى الموجود على صفحات المنتجات يلعب دورًا كبيرًا في كسب ثقة الزائر وتحسين الإنطباع الأول بما يزيد من المبيعات، وإليك بعض النصائح لتحسن من المحتوى الخاص بك: 

إضافة كافة مواصفات المنتج بما في ذلك: الطراز والوزن واللون والحجم والسعر والشركة المصنعة وما إلى ذلك. فيما يلي مثالًا لإحدى صفحات المنتجات:

لاحظ المواصفات التقنية التفصيلية المرفقة في وصف المنتج.

كتابة وصف شامل للمنتجات، يبين ميزات المنتج وما يقدمه للمشتري، مع تضمين الكلمات الرئيسية في السياق دون إقحام، كما في المثال ضمن الصورة التالية. 

إضافة قسم خاص بالمراجعات و آراء المستخدمين.

استخدام مخطط Schema لتحسين نتائج البحث، وإظهار منتجاتك بشكل مفصل، وللتعرف على طريقة إضافتها راجع دليلنا حول استخدام مخطط Schema، والذي يبدو كالآتي في نتائج البحث:


9- تحسين الربط الداخلي لصفحات المتجر الإلكتروني 

الربط الداخلي للصفحات يحسّن من  تجربة المستخدم وفي نفس الوقت يساعد جوجل على فهرسة صفحاتك. وعادة ما يبدأ هذا الربط الداخلي من الصفحة الرئيسية ثم يتفرع إلى صفحات الفئات الفرعية ثم المنتجات، ثم يقوم بربط المنتجات المتشابهة مع بعضها البعض.

على سبيل المثال نجد أن موقع أمازون يقترح بعض المنتجات ذات الصلة للمشترين عند تصفّحهم لمنتج معيّن.


10- تحسين السيو التقني 

السيو ليس متعلقًا فقط بالكلمات الرئيسية وتوزيعها داخل صفحات الموقع، بل هناك العديد من العناصر الأخرى التي تؤثر بالسيو الخاص بموقعك بصورة مباشرة وغير مباشرة، بما في ذلك سرعة المواقع والتوافق مع الهاتف المحمول وخلو صفحات الموقع من المشاكل التقنية.

أ- المشاكل التقنية

هذه المشاكل تتعلق بصفحات المتجر الإلكتروني والتي يُمكن أن تكون متعطلة أو مكررة أو البيانات الوصفية الخاصة بها مفقودة. ولكي تتمكّن من اكتشاف وتحديد هذه المشاكل هناك بعض الأدوات التي يمكنك الاستعانة بها، مثل أداة Beam Us Up، التي تتيح لك التعرف على الروابط المعطلة والمكررة وغيرها من المشاكل التقنية ضمن الموقع مع إجراء تحليل شامل لكافة عناصر الموقع.

في الصورة في الأسفل تبين لك الأداة الروابط المكررة على الجانب الأيمن مع إرفاق عددها، وكذلك حالة العناوين وأوصاف الميتا والأخطاء الموجودة على صفحات الموقع. 

ب- تحديد بنية رابط الموقع 

هناك نوعين من الروابط التي بإمكانك استخدامها في الموقع الإلكتروني الخاص بك، وهما: 

ويجب الانتباه أن قوقل يعد النطاقين موقعين وليس موقع واحد، وهذا قد يسبب لك مشاكل في الفهرسة أو المحتوى المكرر، الأمر الذي يؤثر سلبًا على ترتيب موقعك في نتائج البحث. عليك اختيار الرابط المفضل ومن ثم إعادة توجيه الثاني، أيّ بمعنى أنه عندما ينقر الزائر على كلا الرابطين يصل إلى الموقع الإلكتروني الخاص بك، مع العلم أنه ليس هناك فرق في السيو سواء في الرابط الأولى أو الثاني فهي مسألة تفضيل فقط.

ج- تحسين سرعة تحميل المتجر الإلكتروني 

تعد سرعة تحميل المتجر الإلكتروني من العناصر الذهبية في تحسين تجربة المستخدم والترتيب في نتائج البحث. هناك العديد من الأدوات التي تساعدك على التعرف على سرعة المتجر الإلكتروني الخاص بك، وكذلك هناك الكثير من المماراسات التي تساعدك في تحسين سرعة تحميل المتجر الإلكتروني

الجدير بالذكر أن هناك العديد من الإضافات التي تساعدك على تحسين سرعة الموقع من خلال تهيئة الصور والفيديوهات ودمج وتصغير ملفات CSS والجافا سكربت، بالإضافة إلى إمكانية الاستعانة بشبكات مشاركة المحتوى (CDN).

ملاحظة: إذا اكتشفت تراجعًا في سرعة تحميل صفحات موقعك فقد تكون المشكلة من الاستضافة وفي هذا الحال عليك التواصل مع الشركة المُخدّمة، وفي حال لم تُحل المشكلة قد تضطر إلى البحث عن شركة استضافة أخرى.

د- التوافق مع الجوال 

الهواتف المحمولة أصبحت من الطرق الشائعة لشراء المنتجات من الإنترنت، فالغالبية العظمى من المستخدمين يتصفّحون الإنترنت بما في ذلك المتاجر الإلكترونية عن طريق الهواتف الذكية، بالإضافة إلى ذلك فإن جوجل يضع التوافق مع الهواتف المحمولة من في مقدمة المعايير التي يعتمد عليها في ترتيب المواقع في نتائج البحث.

وتستطيع معرفة إذا كان متجرك الإلكتروني متوافقًا مع الهواتف الذكية أم لا من خلال استخدام أداة Mobile Friendly Test، وإذا لم يكُن متوافقًا مع الجوال فعليك البدء في تحسين المتجر الإلكتروني الخاص بك، وفي هذا الصدد أوصيك بقراءة مقال كيف تجعل موقعك متجاوبًا وصديقًا للهواتف الذكية


11- تحسين السيو الخارجي للمتاجر الإلكترونية 

نقصد هنا بالسيو الخارجي كل الاستراتيجيات التي تنجزها خارج متجرك الإلكتروني، والتي تكون موجهة بشكل رئيسي إلى بناء الروابط الخلفية من خلال إشارة المواقع الأخرى إلى موقعك الإلكتروني مما يعمل على اكتساب ثقة محركات البحث. 

وهذه الروابط الخلفية بإمكانك الحصول عليها بشكل طبيعي بتقديم محتوى قيم يمثل مرجعًا للعديد من المواقع فيُشار إليه ضمن المحتوى الخاص بهم أو من خلال شرائها من أصحاب المواقع الأخرى بدفع مبلغ مالي مقابل تضمين الرابط الخاص بموقعك على صفحات الموقع الخاص بهم.

وحتى تحصل عليها بشكل طبيعي ستحتاج لبناء علاقة وطيدة بينك وبين عملائك، وتسهيل عملية مشاركة المحتوى وتقديم محتوى قيم، وهنا تكمن أهمية تأسيس المدونة المرتبطة بمتجرك، فتطرح فيها موضوعات ومفاهيم ذات صلة بمنتجاتك وستعمل المدونة على تعزيز تواجدك على محركات البحث وهذا بدوره سيزيد عدد الزوار إلى متجرك وعدد الروابط الخلفية التي ستحصل عليها من متصفحي موقعك.

بالإضافة لما سبق، هناك جملة من الاستراتيجيات التي يمكنك من خلالها الحصول على روابط خلفية لمتجرك الإلكتروني، على سبيل المثال تضمين أزرار المشاركة على منصات التواصل الاجتماعي في صفحات المنتجات أو المقالات ضمن مدونة المتجر، بإمكانك أيضًا التعاون مع المتاجر الإلكترونية الأخرى، التي لا تنافسك على المنتجات ذاتها، في تبادل الروابط الخلفية. 

في نفس الوقت بإمكانك استخدام التسويق عبر المؤثرين (Influencer Marketing)، والذي يشير إلى التسويق لمتجرك ومنتجاتك بواسطة الأشخاص والرموز الاجتماعية المعروفة، لا سيّما على وسائل التواصل الاجتماعي. وفي هذا الصدد قد تكون فكرة إنشاء برنامج التسويق بالعمولة الخاص بك هي الأنسب. 

وبهذا نكون قدّمنا في هذا المقال شرحًا مفصّلًا حول أبرز الخطوات والاستراتيجيات في تحسين السيو للمتاجر الإلكترونية، من السيو الداخلي والسيو التقني والخارجي. لا تتردد أبدًا في البدء بخطّة تحسين السيو الخاص بمتجرك لأن ذلك سيمنحك فرصة لمنافسة أكبر المتاجر الإلكترونية من دون تكاليف ضخمة ودخول سوق المنافسة بقوّة.

اطرح سؤالك على منتدى عرب ووردبريس وافتح نقاشًا جديدًا مع مجموعة من الخبراء في إدارة مواقع ووردبريس وهناك نشارك تجاربنا وأفضل الممارسات التي يحتاجها أصحاب المواقع