شرح bandwidth ومدى أهميته في أداء موقعك – دليل شامل للمبتدئين

هل ترغب في حجز استضافة لموقعك أو قمت مسبقاً بحجز الإستضافة، ولاحظت وجود الباندويث (bandwidth) هو أحد العوامل المؤثرة في خصائص الاستضافة، ثم قمت بالبحث على الإنترنت عن شرح باندويث؟ إذا كنت ترغب في معرفة ما هو الباندويث ومدى أهميته في أداء المواقع المستضافة وكذلك احتياج موقعك الإلكتروني له فإن هذه المقالة مخصصة لك.

يمكننا القول باختصار أن الباندويث (Bandwidth) أو النطاق الترددي هو مقدار البيانات أو حجم البيانات التي يتم نقلها من نقطة إلى آخرى داخل شبكة كمبيوتر أو اتصال إنترنت في فترة زمنية محددة، ولكن سنتعرف في هذا المقال، بشكل كامل للمبتدئين ما هو الباندويث وكيف يعمل بالنسبة لأصحاب المواقع؟

محتويات المقالة:


ما هو Bandwidth (النطاق الترددي)؟

يمكننا تعريف Bandwidth (النطاق الترددي) في عالم مواقع الويب على أنه كمية البيانات التي يستخدمها أو يحتاجها موقع إلكتروني خلال فترة زمنية محددة. يمكن أن يتأثر النطاق الترددي بمقدار الزيارات التي تأتي إلى الموقع وكذلك الموارد التي يمتلكها الموقع.

إذا كنت صاحب موقع إلكتروني، فإن العنصران الأساسيان بالنسبة لتحديد الباندويث هما: حجم الموارد وعدد الزوار. حيث يتأثر النطاق الترددي الذي يستخدمه موقع الويب بحجم وعدد الموارد التي يمتلكها موقع الويب، يمكن أن تستهلك الموارد في الصور أو الملفات أو النصوص أو الفيديوهات أو غيرها من أنواع الملفات والأكواد، وكذلك من الممكن أن يزداد هذا الاستخدام بناءً على تكرار التنزيل. لذلك كلما كان إستهلاك الموارد أكبر، كلما كانت هناك حاجة إلى عرض نطاق ترددي أكبر للموقع.

عندما تقوم بشراء استضافة جديدة، فإن شركات الاستضافة المختلفة توفر لك العديد من الخصائص في الخطط التي تقدمها لك ويأتي كمية الباندويدث من أهم الخصائص التي تحتاج إلى التعرف عليها عند اختيار شركة الاستضافة أو تحديد الخطة المناسبة لك، لأن ذلك سيؤثر بشكل أساسي على أداء مواقعك لدى المستخدمين.

ماذا يعني الباندويث لاستضافة الويب؟

عندما تقوم بمعاينة استضافةٍ ما فإن الباندويث لدى خطة الاستضافة يقصد به نقل البيانات (أي المحتوى الموجود في الموقع وزوار الموقع) بين موقعك على الويب والمستخدمين والإنترنت في فترة زمنية معينة، فمثلاً في حال اخترت نطاق ترددي عالي، فإن ذلك يضمن لك أن عددًا أكبر من الزوار سيتمكنون من استخدام موقعك الإلكتروني بالسرعة المثالية، وتصفحه بطريقة سريعة ودون مشاكل.

كيف يتم قياس عرض النطاق الترددي

يتم قياس الباندويث بالبت في الثانية (bps)، لكن اليوم يوجد شبكات بنطاق ترددي كبير ولذلك يمكن أن تقاس ب ميغابت في الثانية (Mbps) أو جيجابت في الثانية (Gbps) أو تيرابت في الثانية (Tbps).

  • K = كيلو = 1،000 بت
  • M = ميجا = 1،000 كيلو = 1،000،000 بت (Bits)
  • G = جيجا = 1،000 ميجا = 1،000،000،000 بت (Bits)
  • T = تيرا = 1،000 جيجا = 1،000،000،000،000 بت (Bits)

يعتمد مقدار النطاق الترددي الذي تحتاجه للقيام بتصفح الويب بشكل جيد، على ما تريد القيام به.

على سبيل المثال:

  • تحتاج للقيام بمحادثة رسائل لعرض نطاق 1000 بت، أو كيلو بت واحد في الثانية.
  • المحادثة الصوتية، تحتاج إلى 56 Kbps
  • الفيديو يحتاج إلى 1 Mbps
  • فيديو بجودة HDX يحتاج إلى 7 Mbps

هذه كأمثلة فقط، وبالطبع هذه الموارد يتم استهلاكها في المرة الواحدة، ويمكن أن يتم استخدامها أكثر من مرة من نفس الزائر.

اقرأ أيضًا: ما هي استضافات المواقع؟ شرح شامل للمبتدئين


كيف يعمل الباندويث في نقل البيانات؟

يمكننا القول بأن عمل الباندويث يشبه كمية المياة المتدفقة عبر أنبوب ما فكلما زاد حجم الأنبوب، زادت كمية المياه المتدفقة خلال وقت واحد. بنفس الفكرة يعمل الباندويث كلما زاد عرض النطاق الترددي لاتصال البيانات، كلما زادت البيانات التي يمكن إرسالها واستلامها في خلال الثانية الواحدة.

مصدر الصورة

بالتأكيد يستطيع صاحب الموقع الدفع لشركة الاستضافة مقابل زيادة عرض النطاق الترددي، حيث كلما زاد عرض النطاق كلما زادت التكلفة، وبالتأكيد كلما زاد عدد زوار موقعك كلما احتجت لكمية نقل بيانات أعلى وكلما زاد محتوى موقعك كلما احتجت للمزيد من الباندويث.

بشكل عام فإن عرض النطاق الترددي لا يؤثر بشكل عام على سرعة البيانات، ولكن النطاق الترددي المنخفض لن يستطيع نقل حزم البيانات الكبيرة بشكل سريع وسيعاني من البطء في تحميل بيانات الموقع.

كيف يستخدم Bandwidth في موقع الويب ؟

يعتمد استخدام Bandwidth لموقع الويب على عدد من العوامل، يتضمن ذلك ملفات الوسائط على موقعك، وتصميم الموقع، والترميز أو الكود الذي تم برمجة موقعك عليه، وإلى حد ما، حتى المحتوى الموجود على موقعك، حيث يلعب عدد الزوار والصفحات التي يزورها كل مستخدم دورًا هام في تحديد الباندويث.

على سبيل المثال إذا دخل جميع المستخدمين أو الزوار إلى موقعك، سيتم تحميل صفحات أكثر وبالتالي نحتاج إلى نطاق ترددي أكبر، وبالمقابل في حال خرج جميع الزوار من موقعك، فستقل معها كمية الباندويث المستخدمة.


كيفية تحديد Bandwidth عند شراء الإستضافة؟

عند شراء الإستضافة، فلا بد من تحديد كمية الباندويث المطلوبة ولو بشكل تقريبي أو متوسط كمية الباندويث الذي يحتاجها موقعك، لأنك في حال قمت بشراء خطة بنطاق ترددي أقل، وحدث لديك العديد من الزيارات فجأةً فسيتم استهلاك كافة موارد الاستضافة وربنا يتوقف موقعك عن العمل.

كذلك بالمقابل، إذا قمت بشراء خطة بنطاق ترددي أعلى، وتبين معك لاحقاُ أنك لا تحتاجها وليس لدي موقعك زيارات، فستكون قد أنفقت المال دون حاجة، فلا ننصحك باختيار خطة استضافة عالية وبإمكانيات متقدمة دون الحاجة لتلك الموارد أو تلك الخصائص

دراسة في تحديد كمية Bandwidth لأحد المواقع

سنعطي لك دراسة حالة افتراضية لأحد المواقع التي نريد تحديد كمية Bandwidth المطلوبة في خطة الاستضافة، وبناءًا على ذلك نستطيع تحديد الكمية بشكل أكثر واقعية.

في البداية، يمكننا تلخيص أهم العوامل التي تحتاج إلى التعرف عليها في البداية بما يلي:

1- كمية الموارد التي يحتاجها موقعك
ماذا يحتاج موقعك من موارد؟ هل لديك نصوصًا وتسجيلات صوتية أو مقاطع فيديو ودورات كبيرة؟ هل لديك متجر إلكتروني بها العديد من المنتجات أم مدونة بسيطة؟
في البداية تحتاج إلى تحديد الحجم الإجمالي المتوقع لصفحات موقعك، لأن ذلك هو العامل الأساسي في تحديد الموارد، فكلما زاد حجم الموارد زاد معه عرض النطاق الترددي.

2- عدد زوار موقعك شهرياً
من الأمور الهامة التي يجب مراعاتها عند تحديد الباندويث كذلك، هي توقع عدد الأشخاص الذين سيزورون موقعك شهرياً وهل ستبدأ بتسويق متواضع لموقعك في فترة الاختبار أم ستقوم بإطلاق حملات تسويقية وحملات إعلانية مدفوعة؟، فكما قلنا بأن عدد الزوار هو المؤثر الثاني في استهلاك الباندويث الخاص بالاستضافة.

3- متوسط ​​عدد مشاهدات الصفحة لكل زائر للموقع
كذلك يؤثر عدد المشاهدات لصفحات موقعك والذي يختلف عن عدد الزوار في استهلاك الباندويث، فربما يشاهد الزائر الواحد 10 صفحات من موقعك أو 5 أو أقل أو أكثر. عند إجراء حسابا النطاق الترددي للشبكة، ضع في اعتبارك متوسط ​​مشاهدات الصفحة لكل زائر للموقع.

بشكل عام لا يمكنك حساب الباندويث الذي يحتاجه موقعك بدقة كل شهر، لكن بناءً على المعلومات التالية، يمكنك توقع حجم الباندويث المطلوب:

  1. متوسط ​​حجم الصفحة
  2. متوسط ​​عدد الزوار شهريا
  3. متوسط ​​مشاهدات الصفحة لكل زائر

ثم بعد تحديد هذه العوامل تقوم بإجراء المعادلة التالية:

عرض النطاق الترددي = متوسط ​​حجم الصفحة * متوسط ​​عدد الزوار الشهري * متوسط ​​الصفحات التي تمت مشاهدتها لكل زائر

على سبيل المثال، إذا كان لديك حوالي 5000 زائر شهريًا لموقعك، حيث يشاهد كل زائر حوالي 4 صفحات (لنفترض أن حجم كل صفحة حوالي 5 ميغا بايت)، فإنه سيكون حجم النطاق الترددي الذي يحتاجه موقعك وفق المعادلة السابقة:

عرض النطاق الترددي = 5 ميجابايت * 5000 * 4 = 1،00،000 ميجابايت (100 جيجابايت).

ملاحظة: لا تعتبر هذه المعادلة بطريقة دقيقية عن احتياج موقعك، فقد يحدث مثلاً ارتفاع مفاجئ في الزيارات أو انخفاض في بعض الفترات وبالتالي يتغير استهلاك البيانات بناءًا على ذلك.

أيضًا يمكنك استخدام Bandwidth Calculator لأجل حساب حجم الباندويث الذي تحتاجه بشكل تقريبي.

جدير بالذكر أن هناك عوامل آخرى مهمة لتحديد حجم الباندويث ومنها مثلاً:

  • هل ستقوم بتشغيل عدة مواقع على مضيف خادم واحد؟
  • هل يحتوي موقعك على العديد مقاطع الفيديو عالية الدقة؟
  • ما هو حجم النمو المستقبلي لموقعك؟

بإختصار، المعادلة هي كلما زاد عدد الأشخاص الذين يزورون موقعك، زاد عرض النطاق الترددي الذي تحتاجه، وإذا كان عدد زوار موقعك يتغير بالارتفاع والانخفاض طول الشهر بشكلٍ غير مستقر ففي هذه الحالة ننصحك بالتعامل مع الاستضافات السحابية التي تحاسبك مقابل الاستهلاك.


ما هي عروض النطاق الترددي التي توفرها الإستضافات؟

تقدم شركات الإستضافة ضمن خططها، نوعين من النطاقات الترددية (Bandwidth):

1- عرض النطاق الترددي غير المحسوب – Metered Bandwidth
حيث يكون الباندويث المقدم من شركة الإستضافة محدد، وعندما يتم اجتياز الحد المسموح، يتم احتساب الفائض إذا كان حد نقل البيانات هو 20 تيرابايت، فإنه وبمجرد تجاوزك هذا الحد، سوف تقوم شركة الإستضافة بمحاسبتك على الزيادة، أو إيقاف الخدمة (في حالة الاستضافات المشتركة مثلًا).

عرض النطاق الترددي غير المحدد – Unmetered Bandwidth
هنا يكون عرض النطاق الترددي المقدم من شركة الإستضافة غير محدود ولا يتم قياسه، حيث أنك تدفع تكلفة خطة الاستضافة وتستخدم النطاق الترددي بقدر ما تحتاجه، ويتم محاسبتك بنهاية الشهر على ما تم استهلاكه فقط.

اقرأ أيضاً: ما هو VPS؟ ولماذا أفضل من الاستضافة المشتركة؟

كذلك، لا يمكنك بشكل عام تحديد متطلبات موقعك بشكل دقيق، يمكنك استخدام موقع لمدة شهر، لمعرفة متوسط حاجتك ومن ثم تحديد مقدار الباندويث الذي يناسب موقعك، فعلى سبيل المثال:

إذا كان لديك موقع للتجارة الإلكترونية، ولديك عدد زوار كبير، سوف تحتاج إلى عرض نطاق عالي. إذا كان لديك مثلاً 1000 زائر يومياً، وكان متوسط حجم صفحتك 100 كيلوبايت، فإن متوسط ما تحتاجه من عرض نطاق ترددي لا يقل عن 8.5 جيجابايت شهريًا.

في حال كنت تملك مدونة مشهورة مثلاً، ولديك حوالي 20000 زائر شهريًا، وكان حجم صفحتك 50 كيلوبايت، ومتوسط ​​5 مشاهدات للصفحة لكل زائر، فإنك ستحتاج إلى عرض نطاق ترددي حوالي 5 جيجابايت شهريًا.

من ناحية ثانية، إذا كنت تريد عمل مدونة جديدة صغيرة وجيدة وتعمل بشكل جيد، فيقدر وسيطاً حاجتك من الباندويث ب 1 جيجابايت شهريًا، وبالتالي عندما تصل إلى رؤية مناسبة لمدى حاجتك من الباندويث، يمكنك اختيار شركة الاستضافة المناسبة وتحديد الخطة المطلوبة.

ترشيد استهلاك Bandwidth

بالنسبة لأصحاب المواقع، من المهم جداً الإهتمام بحجم الباندويث المستخدم، لأنه يؤثر على سرعة تحميل الموقع وكفاءته وبالتالي على تجربة المستخدم التي يقدمها، ففي حالة استنفاذ حجم النطاق الترددي قد يتوقف موقعك بالكامل كما في هذه الصورة.

كذلك تستطيع ترشيد استهلاك الموارد المستخدمة من خلال:

  1. ضغط ملفات HTTP و CSS و JavaScript
  2. البحث عن مصادر خارجية أو وحدة تخزين للصور ومقاطع الفيديو والملفات الكبيرة
  3. العمل على التخزين المؤقت وشبكة توصيل المحتوى (content delivery network) لتخزين محتوى ثابت على الخوادم الأقرب

وهكذا تستطيع استخدام بعض الأساليب الفعالة التي تساعدك في تقليل استهلاك الباندويث لموقعك، وكذلك تساعدك على زيادة سرعة موقعك الووردبريس.

الخلاصة

يمكننا القول بأن النطاق الترددي (أو Bandwidth) من أهم المعايير في استضافة موقعك، والتي تحتاج إلى تحديدها بشكل جيد والإعتماد على مزود خدمة موثوق في توفير كمية نقل البيانات التي تناسب احتياجات موقعك.

عليك منذ البداية وعند اختيار الاستضافة التي تريدها، أن تحدد ما هو مقدار الباندويث الذي ستحتاجه لموقعك. بناءً على توقعاتك حول عدد الزوار الشهري لموقعك، وما هو حجم الصفحات لديك، وما هو متوسط المشاهدات لكل زائر، ودائماً ستبقى المعادلة نفسها، كلما زاد الإستهلاك ستزداد حاجتك إلى المزيد من عرض النطاق الترددي.


عمر إسماعيل
مؤسس موقع ووردبريس بالعربية، وخبير في بناء وإدارة الأعمال عبر الإنترنت والتسويق عبر المنصات الرقمية.