الفرق بين المدونة والموقع، وأيهما أفضل؟

يتساءل الكثير من رواد الأعمال والمسوقين وكذلك أصحاب المواقع عن الفرق بين المدونة والموقع، ولأي غرض يُستخدم كل منهما، وكيف يتم إنشاؤهما. سنجيب في سطور هذه المقالة عن هذه التساؤلات، وعن العديد من الأسئلة الأخرى المتعلقة التي قد تتبادر إلى ذهنك حول الموضوع، كما سنعطيك لمحة عن كيفية معرفة فيما إذا كانت المدونة أفضل بالنسبة لك أم موقع الويب.

مفهوم موقع الويب (Website)

يُعرَّف الموقع الإلكتروني أو موقع الويب (Website) على أنه مجموعة من صفحات الويب التي تتضمن بعضاً أو كلاً من: النصوص – الصور – الفيديوهات – الملفات الصوتية، وغير ذلك من أنواع الوسائط الأخرى، وتوجد صفحات الموقع الواحد على نطاق واحد رئيسي أو فرعي.

تُخزن صفحات موقع الويب وما تحتويه من نصوص ووسائط متعددة على الاستضافة، وهي الخدمة التي تمكنك من تخزين موقعك والسماح للمستخدمين بالوصول إليه من خلال اسم النطاق المرتبط بها.

يمكن تقسيم مواقع الويب إلى ثلاثة أنواع رئيسية هي مواقع الويب الثابتة (Static websites)، ومواقع الويب التفاعلية (Dynamic websites)، ومواقع الويب المركبة (Complex websites)، ويمكن أن تقسم هذه الأنواع إلى أنواع فرعية عديدة أخرى.

مفهوم المدونة (Blog)

المدونة (Blog) هي موقع ويب ديناميكي يتم إضافة منشورات إليه بشكل مستمر، وتظهَر المنشورات الحديثة في الصفحة الرئيسية للمدونة بترتيب زمني عكسي، حيث يتم عرض المنشورات الحديثة أولاً، أي عادة ما يكون الهدف الرئيسي من الصفحة الرئيسية للمدونة إطلاعك على المنشورات التي تمت إضافتها حديثاً من خلال عرض عناصر منها (مثل عنوان المنشور والصورة البارزة له) بشكل بارز.

ويُطلق على المنشورات التي تضاف إلى المدونة “مقالات المدونة”  أو “نشرات المدونة” (Blog posts) أو “التدوينات”، وعادة ما يتم نشر مقالات المدونة وإدارة جميع جوانبها ككل من قبل شخص واحد أو مجموعة صغيرة من الأشخاص الذين يعرضون معلومات في مجال معين، أو يطرحون أفكارهم وآراءهم الشخصية بأسلوب المحادثة.

اقرأ أيضًا: إنشاء مدونة ووردبريس من الألف إلى الياء

كذلك يمكن أن تكون المدونة جزءاً من موقع الويب، إذ تُلحِق الكثير من الشركات مواقعها الإلكترونية بمدونات من أجل تعريف عملائها -وغيرهم من الأشخاص المهتمين- بأحدث المنتجات والخدمات، وتعليمهم كيفية استخدامها، والسماح لهم بطرح اقتراحات ومناقشتها معهم وما إلى ذلك، بالإضافة إلى التسويق لمنتجاتها من خلال استخدام السيو ونشر مقالات المدونة على مواقع التواصل الاجتماعي.


الفرق بين المدونة والموقع

دعنا نقول لك أنه لا يوجد اختلاف بين المدونة والموقع من منظور تقني، فالمدونة أحد أنواع مواقع الويب، لكن عادة ما يُطلق لفظ “موقع” على مواقع الويب الثابتة التي لا يتم تحديث محتواها بشكل متكرر، ولفظ “مدونة” على مواقع الويب التي يتمُّ تحديثها باستمرار من خلال إضافة مقالات إليها بشكل متكرر منتظم .

بالرغم من أن الاختلاف السابق هو ما يميز المدونة عن الموقع النموذجي بشكل رئيسي، إلا أن البعض ذهب لأبعد من ذلك في التمييز بينهما، حيث يروْنَ أن طريقة تقديم المعلومات وهدف تقديمها يختلف كذلك بين المدونة والموقع، إذ تتصف المدونة بالخصائص التالية:

  • يتغير محتواها بشكل متكرر
  • مقالاتها مكتوبة بطريقة رسمية أو غير رسمية
  • هدفها تقديم المعلومات، أو إمتاع الكاتب أو القرَّاء، أو ليس لها هدف ثابت
  • كذلك هي تهدف إلى المناقشة، ولهذا تملك معظم المدونات نظام تعليق

في حين وضع البعض الخصائص التالية للموقع النموذجي :

  • محتواه ثابت لا يتغير بشكل متكرر.
  • نصوصُه مكتوبة بطريقة رسمية.
  • يتم إنشاؤه لغرض تجاري، أو من أجل عمل محدد.
  • لا يهدف إلى المناقشة، بل فقط إلى تقديم معلومات، ولذلك لا يمتلك نظام تعليق.

كما توجد العديد من الاختلافات الأخرى بين المدونة والموقع، ولتسهيل معرفتها وتذكرها، فإننا نوجزها مع الاختلافات التي سبق طرحها في الجدول التالي:

المدونةالموقع
يتغير محتواها بشكل متكررمحتواه ثابت لا يتغير بشكل متكرر
تعرض الصفحة الرئيسية المقالات بترتيب زمني عكسيليس الهدف الأساسي للصفحة الرئيسية عرض مقالات أو صفحات أخرى
تملك نظام تعليقلا يملك نظام تعليق
تتضمن قدراً كبيراً من المحتوىيتضمن قدراً قليلاً من المحتوى
يُنظم المحتوى فيها من خلال الفئات (التصنيفات)يتم تنظيم المحتوى فيه من خلال الصفحات
يديرها شخص واحد أو مجموعة صغيرة من الأشخاصيتم إدارته من قبل عدة أشخاص في العادة
الشخص الذي يديرها معروف الهويةلا تُعرف هوية الأشخاص الذين يديرونه ولا حاجة لذلك
الغرض من إنشائها التعبير عن الآراء ومشاركة الأفكاريتم إنشاؤه كجزء من عمل تجاري أو ما شابه
تُقدم المعلومات بطريقة تفاعليةعادة لا يتم عرض المعلومات بطريقة تفاعلية
يمكن أن تكون جزءاً من موقع الويب أو ملحقة بهلا يمكن أن يكون موقع الويب جزءاً من المدونة

لكن من المهم أن نشير إلى أنه ليس من الضروري أن نرى كل الاختلافات الواردة في الجدول السابق عند مقارنة أي مدونة مع أي موقع، لكننا سنلاحظ -بلا شك- الاختلاف الرئيسي، وقدراً لا بأس به من الاختلافات الأخرى المذكورة.

أيهما أفضل، المدونة أم الموقع؟

لا يمكن الجزم بأن الموقع أفضل من المدونة أو العكس، إذ يعتمد الأمر على الهدف من إنشاء الموقع أو المدونة. تمتلك الشركات الصغيرة عادة موقعاً ولا تمتلك مدونة، لكن أصحاب الأعمال بدؤوا يدركون أهمية المدونة في التسويق لمنتجاتهم، ولهذا صاروا يلحقون مواقع نشاطاتهم التجارية بمدونات لتحسين السيو والحصول على المزيد من الزيارات من محركات البحث.

المدونة أفضل من الموقع لتحسين محركات البحث (السيو) والحصول على زيارات، إذ خلصت دراسة أجرتها HubSpot إلى أن الشركات التي لديها مدونات وتقوم بالتدوين تحصل على زيارات أكثر بـ 55% من الشركات التي لا تقوم بالتدوين، ولديها فقط مواقع ويب عادية ثابتة.

بشكل أساسي، إذا كان الهدف من إنشائك موقعاً أو مدونة هو نشر أفكارك ومشاركتها، أو تثقيف الناس بشكل مستمر، أو المناقشة في مواضيع معينة، ستكون المدونة أفضل بالنسبة لك، وإذا كان الهدف إدارة نشاط تجاري أو نشر محتوى ثابت ذو عدد صفحات محدد، سيكون الموقع الثابت أفضل بالنسبة، لكن فكِّر في إلحاق موقعك بمدونة تعليمية وتثقيفية كجزء من الاستراتيجية التسويقية للحصول على المزيد من الزيارات والعملاء.

طرق إنشاء مدونة وموقع

في السابق احتاج الناس إلى تعلم لغات الترميز والبرمجة لبدء مدوناتهم الخاصة، لكن الأيام التي كان فيها إنشاء مدونة أو موقع حكراً على المبرمجين قد ولَّت، إذ يمكن لأي شخص تقريباً هذه الأيام أن يقوم بإنشاء مدونة باستخدام ووردبريس (WordPress) أو بلوجر (Blogger) أو تمبلر (Tumblr)، أو غير ذلك من الأدوات التي توفر إمكانية إنشاء مدونة دون كتابة أية أكواد برمجية.

يوجد كذلك العديد من الأدوات التي تمكن من إنشاء موقع ويب بسهولة دون كتابة أكواد برمجية، وأحدها ووردبريس (WordPress)، حيث تتمتع هذه الأداة بمميزات قوية تمكن مستخدميها من إنشاء العديد من أنواع المواقع الإلكترونية (بالإضافة إلى المدونات كما ذكرنا سابقاً)، ويدل على ذلك مدى انتشارها، إذ تُشغِّل أكثر من ثلث مواقع الويب على الإنترنت، ونحن نوصي باستخدامه لإنشاء مدونة أو موقع.

للمزيد ننصحك بالإطلاع على الدليل الذي أنشأناه عن شرح نظام ووردبريس والذي تستطيع الإعتماد عليه في بناء موقعك أو مدونتك وتخصيصه بالشكل الذي تريده.

بالنهاية، فالمدونة والموقع من الناحية التقنية متماثلان تماماً، ويكمن الفرق الجوهري بينهما في أنَّ الموقع النموذجي يحتوي على صفحات ثابتة، ولا يتم تحديثه بشكل متكرر، في حين يتمُّ تحديث المدونة بشكل مستمر ومتكرر، وتَظهَر المقالات في الصفحة الرئيسية بترتيب زمني عكسي، حيث تُعرض المقالات الأكثر حداثة في البداية.

علي ملص
طالب طب أسنان، أعمل في كتابة المقالات التقنية، ومساعدة الأشخاص في إدارة مواقعهم باستخدام نظام إدارة المحتوى ووردبريس.