حتى يكون موقعك قانونياً… إليك كيفية إنشاء صفحة سياسة الخصوصية في موقعك

“سياسة الخصوصية” هو مصطلحٌ يمرُّ معنا بشكلٍ مستمر في حياتنا اليومية عند تصفحنا لمواقع الإنترنت المختلفة بشكلٍ اعتيادي، ولكننا لا نلقي بالاً لا لمعناه ولا لأهميته الكبيرة. لكن يزداد الموضوع أهمية وضرورة للإلمام به وتطبيقه عندما يتعلق الأمر بأصحاب المواقع.

وإن كنت تريد التعرف أكثر على تفسير مصطلح سياسة الخصوصية كمستخدمٍ عادي، فقد وصلت إلى المكان المناسب. أما إن كنت تملك موقع ووردبريس وتريد بناء صفحة سياسة الخصوصية لموقعك، فلا تقلق سنتناول كافة الجوانب المتعلقة بالموضوع اليوم في مقالنا هذا.

ما هي سياسة الخصوصية ؟

تجمع كل المواقع الموجودة على الإنترنت معلوماتٍ عن أي مستخدمٍ يزورها، وهذه المعلومات ضرورية لكي تقدم خدماتها بأفضل شكلٍ ممكن. هذه المعلومات تختلف في نوعها وكميّتِها من موقعٍ لآخر، وتزداد خصوصاً في مواقع التجارة الإلكترونية ومحركات البحث ومنصات التواصل الاجتماعي. ومن أشهر تلك المعلومات التي تُجمع من قبل المواقع: الاسم، والعنوان، والبريد الإلكتروني، والموقع، وعنوان IP. وهنا يأتي دور سياسة الخصوصية.

تُعّد سياسة الخصوصية ورقةً قانونية يقوم الموقع بالتصريح الكامل من خلالها عن طريقة ونوع وكمية وكيفية تخزين ومشاركة وحماية البيانات الخاصة التي يجمعها الموقع عن المستخدمين الذين يستخدمون خدماته. ويكون الهدف من هذا التصريح هو ضمان حق المستخدمين في قبول جمع البيانات الخاصة فيهم أو رفض ذلك، بالإضافة لمعرفة كافة البيانات التي تُجمع عنهم ولماذا يتم استخدامها. وكل ذلك من أجل حماية خصوصية بيانات المستخدمين على الإنترنت.


ضرورة امتلاك صفحة سياسة الخصوصية بموقعك

يميل أصحاب المواقع حديثة التأسيس إلى تجاهل إنشاء صفحة سياسة الخصوصية في مواقعهم، ظناً منهم أنها غير مهمة، أو لن يكترث لوجودها أحدٌ قي البدايةِ خصوصاً؛ ولكن للأسف هذا الأمر خاطئ تماماً. وإليك أهم أسباب وجوب امتلاك موقعك صفحة سياسة الخصوصية حالاً:

مطلوبة قانونياً

لعلَّ أهم سببٍ يدفعك لوضع سياسة الخصوصية كحجرٍ أساسي في موقعك، هو أنك مُلزمٌ قانونياً بذلك، بل وقد تعاقب إن لم تفعل ذلك. حيث تفرض العديد من البلدان حول العالم عرض سياسة الخصوصية للمستخدمين الذين يزورون موقعك، وخصوصاً إن كنت تجمع بياناتهم. ومن أشهر تلك البلدان التي شرعت قوانين لضبط سياسة الخصوصية هي: 

وحتى إن كنت خارج البلدان المذكورة، أو إن لم يكن بلدك يمتلك قوانين تتعلق بسياسة الخصوصية؛ فما زالت هذه القوانين تنطبق عليك ويجب عليك تطبيقها. فإن ساءت الأمور لا سمح الله، تستطيع تلك البلدان مقاضاتك اعتماداً على قوانينها وفرض عقوباتٍ على موقعك.

ضرورية لعمل تطبيقات الطرف الثالث

تعتبر تطبيقات الطرف الثالث (Third Party Apps) هي شيءٌ يعتمد عليه الجميع لتزويد مواقعهم بالخدمات التي يحتاجها المستخدمين. وبعض هذه التطبيقات لا تعمل دون امتلاك الموقع الذي سيستفيد من خدماتها، على سياسة خصوصية. ومن أهم تلك التطبيقات التي تحتاج ذلك هي:

  • تطبيق Google Adsense الأشهر في مجال إضافة الإعلانات للمواقع والربح منها.
  • تطبيق Google Analytics الهام لمعرفة كافة البيانات المتعلقة بأداء موقعك.
  • تكامل وسائل التواصل الاجتماعي مع موقعك يحتاج لامتلاكه لسياسة خصوصية أيضاً.
  • إن أردت تصميم تطبيقٍ للهواتف الذكية – أندرويد وآيفون – مرتبطٍ بموقعك، فلا بد لك من امتلاك سياسة خصوصية قبل نشره على المتاجر الرسمية لشركتي جوجل وأبل.

أهميتها بالنسبة للمستخدمين

يريد المستخدمون أن يعلموا لِما تُخزن بياناتهم الخاصة، وما هي البيانات التي تُخزن تحديداً؛ فقد يشعر البعض منهم بعدم الراحة في معرفتك لعنوان منزلهم مثلاً. ولذلك فإنك لست مضطراً قانونياً لوضع سياسة خصوصية لموقعك وحسب، بل واجبٌ عليك فعل ذلك لكي تكسب ثقة المستخدمين من خلال إظهار الشفافية الكاملة عندما يتعلق الأمر ببياناتهم.

أضف لذلك، أنك عندما تظهر تقديرك التام وتفهُمِك لقلق المستخدمين حول خصوصية بيناتهم، فإن ذلك سيدفعهم لقبول جمعك لبياناتهم حتى ولو كانوا ضد الفكرة في البداية.

الكُل يفعلها

لقد أصبح من الواضح مدى أهمية امتلاك موقعك لسياسة الخصوصية الخاصة به، وإن لم تقنعك كل الأسباب السابقة لأهميتها. فإننا ندعوك لأن تحذو حذو المواقع العالمية التي تعتبر سياسة الخصوصية أمراً مِفصلياً. حتى ولو كنت لا تجمع أية بيانات أبداً عن زوارك، فمن الضروري إنشاء تلك الصفحة بما تكون قصيرة وكافية في نفس الوقت.


محتويات صفحة سياسة الخصوصية

تختلف سياسة الخصوصية الخاصة بكل موقعٍ عن الآخر بحسب طبيعة العمل، وموقع إدارته وعملاءه، وقوانين المنطقة. ولكن يمكن ملاحظة وجود نقاط مشتركة تشترك فيها كل سياسات الخصوصية للمواقع؛ وتلك النقاط هي:

المعلومات الشخصية: منطقياً يجب أن تشرح سياسة الخصوصية ما هي البيانات الشخصية الخاصة بالمستخدمين التي يتم جمعها عنهم، كالاسم والعنوان والبريد الإلكتروني.

طريقة جمع البيانات: إن اطلاع المستخدمين على آلية جمع بياناتهم هو شيء مهم. فيمكنك مثلاً ذكر كيف تقوم بتتبع نشاطاتهم على الموقع، وكيف تحصل على عناوين IP الخاصة فيهم، بالإضافة لموقعهم الجغرافي.

الهدف من جمع البيانات: والآن يريد المستخدمين معرفة بماذا ستستخدم بياناتهم. قد توضح لهم أنك تستخدمها لتحسين تجربة المستخدم في موقعك، كأن تجمعها لإرسال الطرود إن كنت متجراً إلكترونياً. أو أنه سيتم مشاركتها مع تطبيقات ومواقع أخرى، أو ربما ستبيعها!

الحفاظ على أمن البيانات: يجب أن تطمئن المستخدمين بأنك تسعى جاهداً للحفاظ على بياناتهم آمنة من الاستخدام غير المصرح به، عن طريق ذكر آلية فعلك لذلك. مع التأكيد على عدم إمكانية ضمان ذلك 100% حتى لا تقع في مشاكل قانونية لو حصل اختراق لموقعك.

تطبيقات الطرف الثالث: من المهم أن تذكر كافة تطبيقات الطرف الثالث التي تتعامل معها، وأن تضع أيضاً روابط مباشرة لسياسة خصوصية تلك التطبيقات.

ملفات تعريف الارتباط (Cookies): إن كنت تستخدم ملفات تعريف الارتباط في موقعك وتخزنها على جهاز العميل، فيجب عليك ذكر ذلك وتحديد ماهيتها، ومدة بقاءها في جهازك.

إعطاء الخيار للمستخدم: يجب عليك أن توضح للمستخدمين من خلال سياسة الخصوصية، أنهم يملكون الخيار لعدم الموافقة على الخصوصية، أو تقليل صلاحيات جمع البيانات إن كان ذلك متاحاً. ويجب أن توضح أيضاً العواقب التي ستتبع فعل ذلك، فقد لا تستطيع تقديم التجربة الأمثل لديهم من دون جمع بياناتهم.

معلومات التواصل: يجب أخيراً أن تعطي المستخدمين خياراً للتواصل معك إن كانوا يملكون أية استفسارات، ويتم ذلك عادةً عبر وضع رابط ينقلهم إلى صفحة “اتصل بنا” التي أعددنا سابقاً شرحاً كاملاً عن كيفية إنشاءها. 

شاهد مثلًا: بيان الخصوصية لموقع مستقل (منصة العمل الحر الشهيرة)
شاهد مثلًا: سياسة الخصوصية لموقع ووردبريس بالعربية


نشر صفحة سياسية الخصوصية في موقعك

يسهّل الووردبريس عملية إضافة صفحة سياسة الخصوصية إلى موقعك، فكل ما عليك فعله هو تسجيل الدخول إلى لوحة التحكم الخاصة بموقعك والانتقال إلى “الإعدادات” ومنها إلى “الخصوصية“.

ستجد أمامك خيارين رئيسين، إما “إنشاء” صفحة جديدة أو استخدام صفحة سابقة مُنشأة مسبقاً من قائمة الصفحات. كما أنك سترى خيار “تحرير” أو “معاينة” في حال كنت تمتلك صفحة سياسة الخصوصية مُسبقاً على موقعك الووردبريس.

وسنشرح في هذا المقال كيفية إنشاء صفحة سياسة الخصوصية لأول مرة؛ لذلك سنختار خيار “إنشاء” صفحة جديدة. وسننتقل بعدها إلى قسم إنشاء صفحة جديدة في ووردبريس مع ملاحظة وجود قالب مسبق للمحتوى الذي يجب أن تحتويه صفحة سياسة الخصوصية مُعد مسبقاً من قبل الووردبريس.

وستجد أقسام في قالب ووردبريس الجاهز، لمساعدتك على ترتيب أفكارك أثناء كتابة سياسة الخصوصية. والأقسام التي يضمها قالب ووردبريس الجاهز هي:

  • من نحن.
  • تعليقات.
  • وسائط.
  • ملفات تعريف الارتباط.
  • المحتوى المضمّن من مواقع ويب أخرى.
  • مع من نشارك بياناتك.
  • ماهي مدة احتفاظنا ببياناتك.
  • ما هي الحقوق العائدة لك على بياناتك.
  • إلى أين نرسل بياناتك.

وإن أردت تصميم صفحة سياسة الخصوصية باحترافية عالية مستخدماً كافة القدرات التي يقدمها لك الووردبريس، بالإضافة لفهم تفاصيل تنسيق الصفحة وإضافة المكونات بكافة أنواعها من وسائط ونصوص وغيرها بشكلٍ كامل؛ فما عليك إلا أن تقوم بالإطلاع على مقالنا: شرح محرر المكونات Gutenburg لإضافة المقالات والصفحات.


نصيحة لوضع سياسة الخصوصية في موقعك

إن الممارسة الأمثل لمكان وضع رابط سياسة الخصوصية هو في قسم ذيل الصفحة (Footer)، فالأغلبية الساحقة من المواقع على الإنترنت بمختلف أنواعها تفعل ذلك، وهو المكان الأول الذي سيبحث فيه المستخدمين عنها. كما يجب أن يكون الوصول إليها متاحاً عبر كل صفحات موقعك بسهولة ووضوح.

وضع رابط صفحة سياسة الخصوصية في المكان المثالي بالموقع (فوتر الموقع)

يمكنك أيضاً تذكير المستخدمين بسياسة الخصوصية في أماكن أخرى في الموقع، ومن تلك الأماكن الشائعة كذلك صفحة تسجيل الدخول، أو في الإعدادات في حالة التطبيقات. كما أن بعض المواقع تفرض على المستخدمين الموافقة على سياسة الخصوصية قبل التسجيل فيها، لكي تضمن الموافقة التامة للمستخدم على كافة سياسات الخصوصية الخاصة بها قبل استخدام خدماتها، وبهذا تحمي نفسها قانونياً أيضاً.

كيفية إضافة صفحة سياسة الخصوصية إلى الذيل

تعتبر الطريقة الأبسط لوضع رابط صفحة سياسة الخصوصية في ذيل الموقع هي عن طريق الودجات – Widgets. حيث يجب بدايةً إنشاء قائمة عن طريق التوجه إلى “المظهر” واختيار “قوائم“. ومن ثم يمكنك إضافة اسم القائمة والضغط بعدها على “حفظ القائمة“.

ومن ثم اختر صفحة سياسة الخصوصية التي أنشأتها سابقاً من قائمة صفحات و”إظهار الكل“، واختر “أضف للقائمة“. يمكنك إضافة صفحات “من نحن” و”اتصل بنا” وأي صفحات أخرى تريد إضافتها إلى ذيل الموقع، مع إمكانية ترتيب مواقعها في الذيل إن أردت. بعد الانتهاء انقر على “حفظ القائمة“.

بعدها توجه إلى “المظهر” ومن ثم إلى “ودجات“. وستجد في هذه الصفحة ودجت باسم “التذييل” تمثل محتويات ذيل الموقع. 

وستجد في الجهة اليُمنى قائمة باسم “ودجات متوفرة“، يمكنك من خلالها النقر على ودجت “القوائم“، اختيار إضافتها إلى “التذييل“.

الآن في “التذييل“، انقر على ودجت “القوائم“، واختر القائمة التي أنشأتها للتو، ثم انقر على “حفظ“.

مبارك! لقد أصبح موقعك يحتوي على رابط صفحة سياسة الخصوصية لمن يريد أن يطلع عليها من زوار الموقع.

وبالنهاية لا تغفل أهمية هذه الصفحة كواحدة من الصفحات الأساسية في بنية موقعك الخاص.