شرح معدل التحويل (Conversion rate) – و13 استراتيجية لتحسينه بموقعك

عادة ما يتم بناء المواقع والمتاجر الإلكترونية لتحقيق أهداف معينة عن طريق دفع الزوار إلى تنفيذ مهام محددة بطرق ترغيبية عدة، وقد يكون أحد أهداف الموقع أو المتجر الإلكتروني هو بيع العملاء منتجات وخدمات بأشكال مختلفة.

كما قد يهدف صاحب الموقع الإلكتروني إلى جعل الزوار ينشؤون حسابًا في موقعه لرفع احتمالية زيارته من قبلهم بشكل متكرر.

أيًّا كانت الأهداف التي تطمح إلى تحقيقها بالاعتماد على موقع الويب الخاص بك، فإن فهم معدل التحويل ومعرفة كيفية تحسينه سيكون ذا فائدة كبيرة لك.

لهذا سنشرح لك هنا بشكل مبسط معدل التحويل (Conversion rate)، وسنطلعك على أهم الاستراتيجيات والتقنيات التي ستساعدك على تحسينه في موقعك الإلكتروني.

ما هو معدل التحويل؟

يشير مصطلح معدل التحويل إلى النسبة المئوية لعدد الزوار الذين قاموا بالإجراء المطلوب في موقعك إلى عدد زوار الموقع الكلي أو عدد الزوار لصفحة البيع.

فإذا كان لديك متجر إلكتروني يبيع المنتجات والخدمات، وحصلت على 400 زائر 40 منهم قاموا بشراء منتج أو خدمة من موقعك، فإن معدل التحويل هنا يكون ناتج تقسيم العدد 40 على العدد 400 مضروبًا بـ 100%، أي 10%، حيث تمثل هذه النسبة المئوية معدل التحويل لإجراء الشراء من الموقع فقط، فإذا كنت تريد أن يقوم زوار الموقع بإجراء آخر أيضًا، سيكون لذلك الإجراء معدل تحويل مختلف عن معدل التحويل الخاص بالشراء.

يتم تحديد الإجراء الذي يطلب من الزائر القيام به حتى يتحول من مجرد زائر إلى عميل أو مستخدِم من قبل صاحب الموقع وبناء على هدفه، وليس بالضرورة أن يكون هذا الإجراء متعلقًا بشراء المنتجات، إنما قد يكون أي مهمة يطلب القيام بها، مثل النقر على زر، أو تعبئة استبيان، أو الإجابة على سؤال، أو التصويت لشخص أو شيء ما.

الجدير بالذكر أنه يشار إلى الإجراء الذي تطلب أن يقوم به الزائر باختصار (CTA)، وهو اختصار لعبارة (Call To Action) الإنجليزية التي تُترجم إلى العربية بـ (الدعوة إلى الإجراء)، أي أن معدل التحويل هو النسبة المئوية للأشخاص الذين لبُّوا دعوتك (العملاء) إلى عدد الأشخاص الذين تمت دعوتهم (الزوار).


أهمية معدل التحويل

يعد معدل التحويل أحد أكثر المقاييس أهمية في التجارة الإلكترونية والتسويق الرقمي، ذلك لأنه يزداد كلما ازداد عدد الزوار الذين يقومون بما تريد في الموقع، وينخفض كلما قلَّ عدد الزوار الذي يقومون بما تريد، ويمكن أن يساعدك هذا في تقييم مدى نجاح مشروعك، فالمعدل المرتفع يعني أنك على طريق النجاح، والمعدل المنخفض يعني أن عليك أن تتبع تقنيات وممارسات أكثر قوة وفعالية لتحقيق هدفك ودفع الزوار إلى تنفيذ المهمة المطلوبة.

إذا كنت تنفق 200$ في الشهر من أجل حملة إعلانية تجلب لك 1000 زائر إلى متجرك الإلكتروني يتحول 100 منهم إلى عملاء من خلال شراء منتج أو خدمة من المتجر، وأردت أن تزيد من مبيعاتك سيكون بإمكانك فعل ذلك عبر تحسين معدل التحويل بدلًا من إنفاق المزيد من المال على الحملات الإعلانية لجلب المزيد من الزوار، وفي هذه الحالة يمكنك استثمار مال الحملات الإعلانية الأخرى لتحسين مختلف جوانب متجرك أو توسيعه.


كيفية قياس معدل التحويل

لكل إجراء ترغب من الزائر أن يقوم به في موقعك الإلكتروني معدل تحويل، فإذا كنت تعرض إعلانات على موقعك للربح من النقرات، وكان هناك نظام عضوية في الموقع، وبنفس الوقت كنت تبيع منتجات عليه، سيكون لديك 3 معدلات تحويل، أولها خاص بالنقر على الإعلانات حيث تتم عملية تحويل الزائر عندما ينقر على الإعلان، وثانيها خاص بالتسجيل في الموقع حيث تتم عملية التحويل عندما يقوم الزائر بإنشاء عضوية، وثالثها خاص ببيع المنتجات حيث تتم عملية التحويل عندما يقوم الزائر بشراء منتج من موقعك.

ويتم حساب معدل التحويل الخاص بأي إجراء بالطريقة نفسها، حيث نأخذ عدد التحويلات ونقسمه على عدد الزوار الكلي، ونضرب الناتج بـ 100% لينتج لدينا معدل التحويل الخاص بالإجراء، فإذا حصلت على 4000 زائر، قام 20 منهم بالنقر على إعلانات موقعك، وسجل 40 منهم في الموقع من خلال إنشاء عضوية، واشترى 300 منهم من المنتجات المعروضة في موقعك، فإن معدلات التحويل لهذه الإجراءات يتم حسابها على الشكل التالي:

  • معدل التحويل للنقر على الإعلانات = 20 ÷ 4000 × 100% = 0.5%
  • معدل التحويل للتسجيل في الموقع = 40 ÷ 4000 × 100% = 1%
  • معدل التحويل لشراء منتجات = 300 ÷ 4000 × 100% = 7.5%

كذلك يمكن حساب معدل التحويل لصفحة واحدة من صفحات الموقع بدلًا من حساب المعدل للموقع كاملًا، وعندها نستخدم عدد الزوار الكلي للصفحة بدلًا من عدد الزوار الكلي للموقع، ونستخدم عدد التحويلات التي تمت في الصفحة بدلًا من عدد التحويلات التي تمت في الموقع كاملًا.


متى يكون معدل التحويل جيدًا؟

ليس هناك حدٌّ ثابت يعتبر معدل التحويل جيدًا إذا كان أكبر منه، إذ يختلف المعدل الجيد باختلاف الصناعة، فالمعدل الذي يُعتبر جيدًا في مجال معين، لا يُعتبر جيدًا في آخر. كذلك يختلف معدل التحويل الجيد باختلاف العديد من الظروف الأخرى، مثل الإجراء المطلوب تنفيذه من قبل الزائر ليتم تحويله إلى عميل، وكمية المال التي تجنيها من عملية التحويل إذا كنت قد أنشأت الموقع بغرض الربح، وغير ذلك.

لكن في كل مجال من مجالات التجارة الإلكترونية (بيع الكتب – بيع الأدوات الإلكترونية – بيع المجوهرات – …) يكون هناك متوسط لمعدل التحويل، وعندما يكون معدل متجرك في مكان قريب من هذا المتوسط، فإنه يعد ضعيفًا ويجب عليك أن تتخذ إجراءات لتحسينه ليصبح ضمن معدلات التحويل الخاصة بالمتاجر الـ 10% الأوائل في مجال متجرك الإلكتروني.

لتعرف متوسط معدل التحويل في مجال متجرك الإلكتروني أو موقعك، أو كم يجب أن يكون معدل التحويل لديك حتى تكون من بين أول 10% في مجال الصناعة، يجب أن تبحث في الإنترنت وتتعمق بالبحث، ذلك لأن الكثير من المواقع لا تقوم بنشر بيانات معدل التحويل الخاصة بها وتحتفظ بها لنفسها لكي لا يستفيد منها المنافسون، لكن يوضح المخطط البياني التالي متوسطات معدلات التحويل لعدد من مجالات التجارة الإلكترونية في ضوء البيانات التي تمكن مصدرُها من أكثر من مصدر الحصول عليها.

وفيما يخص المواقع الإلكترونية التي لا يجني أصحابها المال من بيع المنتجات، يبلغ متوسط معدل التحويل لإعلانات الدفع على النقرة حوالي 2.35%، ومتوسط معدل التحويل للحملات الإعلانية في برنامج إعلانات جوجل هو 3.75%، بينما يبلغ معدل التحويل لإعلانات أمازون 9.47%. ليكون بإمكانك اعتبار معدل التحويل لديك جيدًا في هذه المجالات التي سبق ذكرها، يجب أن يساوي أو يزيد عن 10% بالنسبة للنقر على الإعلانات، و 5.31% بالنسبة للحملات الإعلانية في برنامج إعلانات جوجل، و 12% بالنسبة لأمازون.


استراتيجيات لتحسين معدل التحويل

يعني تحسين معدل التحويل اتخاذ قرارات تصب في اتجاه زيادة معدل التحويل للموقع أو المتجر الإلكتروني أو صفحة الويب، وتنفيذ هذه القرارات بشكل صحيح، وذلك عبر الاعتماد على تقنيات من شأنها أن ترفع احتمالية اتخاذ الزائر الإجراء المطلوب، ويتم فعل ذلك من خلال دراسة سلوكات المستخدمين ومراجعاتهم ورؤاهم، مع أخذ نصائح وتقنيات تحسين معدل التحويل العامة التي سنوردها في هذه الفقرة بعين الاعتبار.

يؤدي تحسين معدل التحويل إلى رفع عدد العملاء دون الحاجة إلى زيادة عدد الزوار، ذلك لأنه يساعدك على تحويل عدد الزيارات التي تحصل عليها بالفعل إلى تحويلات.

الجدير بالذكر أن عملية تحسين معدل التحويل التي يُعتمد فيها على العديد من الطرق والتقنيات يجب أن تتم بشكل مستمر، وبغض النظر عن معدل موقعك، سواءً أكان مرتفعًا أم منخفضًا، إذ يجب عليك أن تسعى للأفضل دائمًا لرفع مستوى نجاح عملك، لكن هذه العملية تكون مهمة أكثر كلما كان معدل التحويل في موقعك أقل.

وإذا لم تكن تعرف كيف تزيد معدل التحويل لديك، فإليك أفضل التقنيات والممارسات والاستراتيجيات والنصائح التي ستساعدك على فعل ذلك لمتجرك أو موقعك الإلكتروني.

1. اختبار A/B

اختبار  A/B أو اختبار الانقسام (Split Testing) هو طريقة لمقارنة فعالية شكلين من صفحة ويب في تحويل الزوار إلى عملاء، ويتمثل في عرض الشكل الأول (A) من الصفحة لقسم من الزوار، وعرض الشكل الثاني (B) للقسم الآخر، والاستفادة من البيانات التي تبين عدد الزوار الذين تم تحويلهم إلى عملاء في كل من الشكلين لتحديد أي الشكلين أفضل.

قد يكون هناك اختلاف واحد بين الشكلين، أو قد يكون هناك أكثر من اختلاف، فمثلًا يمكن أن يكون العنوان في الشكل A مختلفًا عن العنوان في الشكل B فقط، أو قد يكون هناك اختلاف في العنوان وبعض الصور كذلك.

قد يكون هذا الاختبار مفيدًا في الكثير من الحالات، فإذا علمت من آراء عملائك على سبيل المثال أن تصميم موقعك أو متجرك يحتاج إلى التحسين، يمكنك أن تقوم بإجراء تعديلات على التصميم، أو يمكنك أن تقوم بتغييره بشكل كلي، لكن قبل أن تعتمد التصميم الجديد، يجب عليك أن تتأكد فعلًا أنه أفضل من القديم ويجعل معدل تحويل موقعك أعلى.

يمكنك فعل ذلك من خلال استخدام اختبار A/B، حيث تعرض الشكل A ذو التصميم القديم لـ 50% من الزوار، والشكل B ذو التصميم الجديد للـ 50% من الزوار الآخرين، فإذا حوَّل الشكل B عددًا أكبر من الزوار لعملاء، فإنه يمكنك الاعتماد عليه لتحسين معدل تحويل موقعك، أما إذا حوَّل الشكل A عددًا أكبر، فإنه من الأفضل إبقاء التصميم القديم، والعمل على تصميم جديد آخر، وإعادة تنفيذ الاختبار A/B مرة ثانية.

توجد العديد من الإضافات والطرق التي توفِّر إمكانية إجراء اختبار الانقسام في موقع الووردبريس، وإحدى أبرزها وأفضلها إضافة (Nelio AB Testing) التي توفر لك إمكانية تطبيق اختبار A/B على العديد من جوانب الموقع، بما ذلك الصفحات، والمقالات، والعناوين، والصور، والقوائم، والودجات، والقوالب.

كذلك توفر لك هذه الإضافة الاستفادة من الخرائط الحرارية لمعرفة ما يفعله الزائر في موقعك، وهناك نسخة منها متوافرة بشكل مجاني في قسم الإضافات في موقع wordpress.org، لكنك ستحتاج إلى شراء خطة مدفوعة.

2. استخدام النوافذ المنبثقة

تلفت النوافذ المنبثقة (pop-ups) الانتباه وتخلق شعور الإلحاح لدى الزائر، ما يجعلها أداة جيدة لرفع معدل تحويل الموقع الإلكتروني عند استخدامها بشكل صحيح مع الحرص على عدم انزعاج الزائر منها، لذلك قم باستخدامها في موقعك إذا أردت تحويلات أكثر، لكن احرص على إجراء اختبار A/B عليها قبل اعتمادها في الموقع، واستخدم الشكل الأكثر فعالية منها.

في الواقع، يعتبر الكثير من الزوار أن النوافذ المنبثقة مزعجة ومشتتة للانتباه، لأنها تقاطع تصفحهم الموقع وتصعِّب عليهم الوصول إلى المحتوى الذي دخلوا الصفحة أو الموقع للوصول إليه، لكن هذا يشمل بشكل أساسي النوافذ المنبثقة ذات المحتوى غير المرتبط بمحتوى الصفحة الأساسي، والنوافذ المنبثقة التي تظهر فور وصول الزائر إلى الصفحة.

لذلك فإنه من الأفضل أن تُظهِر النوافذ المنبثقة عندما يريد الزائر مغادرة الموقع، وأن تحرص على جعلها تتمتع بصفات تقلل إزعاج الزائر إلى الحد الأقصى الممكن.

يكون استخدام النوافذ المنبثقة قبل الخروج مفيدًا لتحسين معدل التحويل في الكثير من الحالات، بما في ذلك الحالات التالية:

  • من أجل منع المشتري المحتمل من التخلي عن عملية الشراء
  • للترويج لعرض معين يحتمل أن يكون الزائر مهتمًّا بالحصول عليه
  • للحصول على تعليقات حول موقع الويب، أو ما يتضمنه من منتجات

يمكنك إنشاء النوافذ المنبثقة في الووردبريس عبر استخدام إضافة Popup maker أو  إضافة OptinMonster التي تسمح لك بإنشاء نوافذ منبثقة مناسبة بسهولة، وعرضها على الأشخاص المناسبين في الوقت المناسب، وبالطريقة المناسبة حسب نوع الجهاز المستخدم لزيارة الصفحة.

في حال أردت المزيد من المعلومات حول النوافذ المنبثقة وكيفية إنشائها، اقرأ مقالتنا المفصلة التي تحدثنا فيها عنها (ما هي النوافذ المنبثقة؟ وكيف تستفيد منها في موقعك؟).

3. تسهيل تنفيذ الإجراء المطلوب

مهما كان الإجراء المطلوب من الزائر القيام به، سيكون هناك دائمًا أكثر من طريقة واحدة يمكن من خلالها تنفيذه، وللحصول على معدل تحويل جيد لأي إجراء قم بتسهيل عملية تنفيذه إلى الحد الأقصى الممكن بحيث لا يبذل الزائر الكثير من الجهد أو الوقت.

فلن يقوم أي أحد بالشراء من متجرك إذا كانت عملية الشراء صعبة أو تأخذ الكثير من الوقت، ولن يقوم أحد بتعبئة أي نموذج إذا كنت تطلب الكثير من المعلومات فيه، لذلك أبقِ كل شيء بسيطًا لأقصى درجة تمكنك من الاستفادة من الإجراء.

مثلًا، إذا كان يمتلك موقعك نظام عضويات، ويمكن التسجيل فيه أو تسجيل الدخول، لا تجعل صفحة التسجيل أو تسجيل الدخول معقدة، ولا تطلب معلومات لا تحتاجها من المستخدم في صفحة التسجيل، إنما اجعل الصفحة بسيطة، واطلب المعلومات المهمة التي ستحتاجها فقط، فهذا يسهم بشدة في رفع معدل التحويل لهذا الإجراء في موقعك.

تجدر الإشارة أيضًا إلى أنه يمكنك اختبار فعالية تسهيل طرق تنفيذ الإجراءات في رفع معدل التحويل بسهولة عبر استخدام اختبار A/B الذي شرحناه في الأعلى.

4. جعل عرض القيمة واضحًا ومقنعًا

إنشاء عرض قيمة واضح ومقنع للعميل المحتمل مهمٌّ أكثر من اختيار التصميم الأكثر جمالًا أو الألوان الأكثر تناسقًا من أجل تحسين معدل التحويل، إذ لا أحد يشتري منتجًا أو خدمة أو يقوم بأي إجراء آخر ما لم يعرف لماذا سيقوم به، فلا أحد سيسجل في موقعك إذا لم يكن هناك فوائد سيحصل عليها لقاء التسجيل، ولا أحد يشتري منتجًا ليس له وصف واضح يخبر المشتري بما سيحصل عليه بالضبط ولماذا يجب عليه القيام بعملية الشراء.

لهذا، احرص على جعل أوصاف المنتجات والخدمات في متجرك الإلكتروني واضحة ومقنعة وصادقة، وحاول بيع منتجات وخدمات تتفوق بصفة واحدة على الأقل على المنتجات والخدمات التي تبيعها المتاجر الإلكترونية المنافسة، وركز في عرض القيمة على إعطاء المشتري المحتمل الفائدة التي يرجوها من قراءة العرض بأقل قدر من الكلمات، فلا تقم بسرد تاريخ شركتك في وصف المنتج إذا لم يكن لذلك داع، ولا تكرر ذكر مميزات المنتج أو الخدمة، إنما اجعل عباراتك واضحة ومقنعة وفريدة.

يزيد وجود عداد الوقت التنازلي في صفحة المنتج أو العرض أو غير ذلك من معدل التحويل، إذ يسهم العداد التنازلي في رفع عدد الزوار الذين يتم تحويلهم إلى عملاء أو أعضاء لأنه يخلق شعورًا لدى الزائر يدفعه إلى شراء المنتج أو التسجيل في الموقع، فعندما يرى الزائر سعر المنتج السابق وسعره ضمن العرض الذي سينتهي بعد وصول أرقام عداد الوقت التنازلي إلى الصفر، فإنه يشعر أنه سيندم عندما ينتهي العرض إذا لم يغتنم الفرصة ويحصل عليه، ولذلك فإن ذلك سيسهم في دفعه لإجراء عملية الشراء.

لمزيد من المعلومات حول عداد الوقت التنازلي وفوائده التسويقية، وكيفية إضافته في صفحات متاجر ومواقع الووردبريس، ننصحك بالاطلاع على مقالتنا الشاملة التي شرحنا فيها كل ذلك بشكل مفصل وبطريقة عملية (كيفية استخدام عداد الوقت التنازلي في الووردبريس وفوائده التسويقية).

6. السماح بإضافة مراجعات

يتردد معظم العملاء المحتملين في شراء منتجات ليس لها مراجعات وآراء من مشترين سابقين، ويرى جميع المشترين تقريبًا (97% منهم) أن المراجعات والآراء تؤثر في اتخاذ قرار شراء المنتج أو الخدمة من عدمه، وذلك تبعًا لاستطلاع أجري في عام 2016، حيث خلص الاستطلاع إلى أن العملاء المحتملين يقرؤون المراجعات السابقة، ويركزون في تفاصيلها ليروا فيما إذا عانى أحدهم من مشاكل في المنتج أو الخدمة، ويعرفوا كيف تمت الاستجابة لمشاكلهم.

هذا يعني أن عدم السماح بإضافة مراجعات وآراء من قبل المشترين في صفحات المنتجات يؤدي لخسارتك عددًا كبيرًا من التحويلات، لذلك قم بإضافة أقسام يمكن من خلالها للمشترين أن يضيفوا آراءهم وتعليقاتهم، واحرص على جعل جميع عملائك راضين عن التعامل معك كي يضيفوا مراجعات إيجابية من أجل رفع ثقة الزوار بالموقع الإلكتروني.

ولتتعرف على بعض أفضل الطرق التي يمكنك من خلالها السماح للعملاء والزوار بإضافة مراجعات وتقييمات في موقعك الإلكتروني، قم بمراجعة مقالتنا (طرق إظهار التقييمات داخل موقعك أو متجرك لزيادة ثقة الزوار) التي شرحنا فيها ذلك بشكل مفصَّل ومصوَّر.

7. مقارنة نفسك مع المنافسين

قليل فقط من المستخدمين يشترون منتجًا أو خدمةً دون مقارنة، إذ يقوم معظم الناس بمقارنة المنتجات التي يقدمها المتنافسون قبل إجراء عملية الشراء، وهذا منطقي جدًا في الواقع، إذ يريد الجميع أن يحصل على ما هو أفضل.

تستطيع استخدام هذه الحقيقة لصالحك، فبدلًا من ترك العملاء المحتملين يقارنون بأنفسهم منتجاتك مع منتجات الآخرين، يمكنك أن تقوم أنت بفعل ذلك فتوفر عليهم عناء المقارنة بأنفسهم، وتوضح لهم ما يتميز منتجك به عن منتجات الآخرين بشكل دقيق في نفس الوقت، إذ عادة لا ينظر الناس إلا إلى الميزات الرئيسية والسعر.

بإمكانك استخدام الطريقة التي تراها مناسبة لمقارنة منتجاتك وخدماتك مع منتجات وخدمات المنافسين الآخرين، وإذا لم تعرف أي الطرق مناسبةً أكثر لإجراء المقارنة، قم بالبحث على الإنترنت عن الطرق التي تمت مقارنة منتجات وخدمات شبيهة بمنتجاتك وخدماتك مع بعضها، واستخدم الطريقة التي تراها أكثر توضيحًا وإقناعًا لك، لكن كنْ حريصًا على أن تكون مقارناتك صادقة، وعلى أن تُظهِر مزايا منتجاتك بشكل واضح وجيد ومفيد للعملاء المحتملين.

8. حسن سرعة الموقع

تؤثر سرعة التحميل على معدل التحويل، فكلما كانت سرعة تحميل الصفحة أكبر، كلما زادت احتمالية تنفيذ الزائر الإجراء المطلوب منه فيها، وقد أشارت العديد من الدراسات إلى أنه يمكن للشركات تحقيق تحسينات جيدة في معدلات التحويل الخاصة بها عن طريق تقليل وقت تحميل الصفحة.

قد وجدت (Walmart) أن معدل التحويل يزداد بمقدار 2% عندما تقوم بتقليل وقت تحميل الصفحة ثانيةً واحدة، واكتشفت (Mobify) أن نسبة التحويل زادت بمقدار 1.1% تقريبًا عن كل 100 ميلي ثانية قلَّلتها من وقت تحميل الصفحة الرئيسية لموقع الشركة.

ولهذا يتوجب عليك أن تجعل صفحات موقعك سريعة إلى أقصى درجة ممكنة من أجل تحسين معدل التحويل، ويمكنك أن تتعلم كيف تقوم بتسريع موقعك الووردبريس عن طريق مراجعة مقالتنا الشاملة التي تحدثنا فيها حول هذا الموضوع (أهم إجراءات زيادة سرعة موقعك الووردبريس)، وكذلك سيكون من المفيد لك أن تطلع على مقالة (تحديث Core Web Vitals وإرشادات لجعل موقعك  متوافقًا معه)، لأن عوامل Core Web Vitals ترتبط بشدة بسرعة الموقع الإلكتروني.

9. جعل الموقع متوافقًا مع الهواتف الذكية

يؤثر عدم توافق موقعك مع الهاتف الذكي على تصنيف صفحاته في جوجل، حيث يؤدي إلى تراجع ترتيبها في نتائج البحث، الأمر الذي يجعل عدد زياراته أقل، ويقلل من المبيعات إذا كان متجرًا إلكترونيًّا.

لكن عدم التوافق مع الهاتف الذكي يسهم أيضًا في خفض معدل التحويل، لأنه يجعل من الصعب على الزوار تنفيذ الإجراء المطلوب عندما يدخلون موقعك أو متجرك من هواتفهم.

وإذا لم تكن تعرف فيما إذا كانت صفحات موقعك متوافقة مع الهاتف الذكي، فتوجد الكثير من الأدوات والطرق التي تسمح لك بفحصه، مثل أداة (اختبار التناسب مع الجوال) من جوجل التي تمكنك من فحص توافق أي صفحة ويب -سواءً كانت تابعة لموقعك أم لا- مع الجوال، إذ لن يتطلب منك استخدام الأداة لإجراء فحص إلا وضع رابط الصفحة في الحقل المخصص ثم النقر على زر (تجربة عنوان URL) ليتم بعد ذلك تحليل الصفحة وإظهار النتيجة لك خلال ثوانٍ قليلة.

10. استخدام الصور والفيديو

من المؤكد أن استخدام الصور والفيديوهات يسهم في إيصال المعلومات للزائر بشكل أفضل وأسرع وأكثر دقة وأسهل كثيرًا من الكلام، فلكي تصف بالكلمات طاولةً على سبيل المثال ستحتاج إلى مقالة كاملة لتفعل ذلك، وربما لا يكون الوصف دقيقًا لسبب ما، بينما يمكن لفيديو أو عدة صور منشَأة بإتقان أن تنقل مواصفات الطاولة إلى الزائر بمجرد مشاهدتها، وهذا يسهل عليك عناء وصف الطاولة، وعلى الزائر عناء قراءة المقالة لمعرفة التفاصيل.

بالطبع هذا لا يعني أنه من الأفضل استخدام الصور دائمًا بدلًا من الكلمات، لكن الصور مهمة أيضًا وتسهم في زيادة معدل التحويل ودورها لا يقل أهمية عن دور النص أو الوصف، لذلك استخدمها في صفحة الهبوط، ومختلف صفحات الموقع الأخرى.

ملحوظة: صفحة الهبوط (Landing Page) هي صفحة الويب التي يصل إليها الزائر من مكان ما مختلف عن إحدى صفحات موقعك، فعندما تضع إعلانًا لمنتج تبيعه في متجرك الإلكتروني في موقع آخر، يمكن أن تكون صفحة الهبوط هي صفحة المنتج نفسه، حيث سيصل المستخدم الذي يضغط على الإعلان إلى هذه الصفحة التي يفترض أن تدفعه لشراء هذا المنتج ليتحول من زائر إلى عميل ويسهم في رفع معدل تحويل الصفحة.

ولمعرفة المزيد عن صفحة الهبوط وكيفية إنشاء واحدة في الووردبريس، قم بمراجعة مقالتنا الشاملة والمفصلة (إنشاء صفحة هبوط احترافية) التي تحدثنا فيها حول كل ما يتعلق بصفحة الهبوط.

11. استخدم عناوين رئيسية مؤثرة وفعالة

العنوان الرئيسي لصفحة الويب هو أول ما يلفت انتباه الزائر في كثير من الأحيان، ولذلك من الضروري والمفيد أن تستخدم هذا لصالحك من خلال جعل العنوان الرئيسي في الصفحة مؤثِّرًا في الزائر ومسهمًا في دفعه على تنفيذ الإجراء المطلوب.

ولمساعدتك على جعل عناوينك فعالة ومؤثرة، نورد لك هنا أهم أنواع العناوين التي يفترض أن تسهم أكثر من غيرها في رفع عدد التحويلات عند استخدامها بشكل صحيح:

  • عناوين الأوامر (Command Headlines): وهي العناوين التي تتضمن فعل أمر يتوجب على الزائر أن يقوم بتنفيذه، مثل (اكتشف الطريقة الأفضل…) و(احصل على العلامة الكاملة…)، وما إلى ذلك.
  • العناوين المباشرة (Direct Headlines): يقوم هذا النوع من العناوين بإيصال الفكرة بشكل مباشر إلى الزائر، ومن الأمثلة عليه (دليل تعليمي لإنشاء مدونة باستخدام ووردبريس).
  • عناوين الأسئلة (Question Headlines): تتضمن هذه العناوين سؤالًا وتنتهي بعلامة استفهام، ومثال عليها (هل يمكن الربح من ووردبريس؟).
  • عناوين حل المشاكل (Problem Solving Headlines): توضح هذه العناوين أن منتجك يحل مشكلة محتملة لدى العميل المحتمل، مثل (تخلص من الوزن الزائد في 3 أشهر بمساعدة جهاز الرياضة المميز).
  • عناوين الكيفية (How-to Headlines): وهي العناوين التي تبدأ بكلمة (كيف)، مثل (كيف تقوم بإنشاء موقع احترافي).

ولتجعل عنوانك أكثر تأثيرًا، حاول تضمينه ترجمة إنجليزية للمصطلح الرئيسي الموجود فيه، وضع فيه عددًا فرديًّا إن أمكن، واجعله مكوَّنًا من 8 كلمات، فاحتمالية أن تحصل على المزيد من الزوار والأرباح تكون أعلى في هذه الحالة.

12. أضف دردشة مباشرة إلى الموقع

يواجه بعض الزوار مشاكل في مواقع الويب في بعض الأحيان، ويشعر بعض آخر بالقلق إزاء شيء ما في المنتج أو الخدمة، وهذا يؤدي إلى عدم تحول هؤلاء الزوار إلى عملاء.

لكي تتجنب فقدان مثل هؤلاء الزوار، قم بإضافة دردشة مباشرة إلى موقعك الإلكتروني، فإذا واجه أحد الزوار مشكلة أثناء قيامه بشراء منتج، أو إذا كان لديه تساؤل ما حول المنتج، أو أراد الحصول على المزيد من المعلومات عنه، يمكنه حينها أن يتكلم مع موظف الدعم الفني في موقعك للحصول على ما يريد، ويتابع تنفيذ الإجراء بعد حل مشاكله والإجابة على أسئلته، الأمر الذي يؤدي إلى رفع معدل التحويل في موقعك.

إذا كنت تستخدم نظام إدارة المحتوى ووردبريس، فإن بإمكانك إضافة الدردشة المباشرة إلى موقعك بسهولة عبر استخدام إضافات ووردبريس، ولتتعرف على الطريقة العملية التي تسمح لك بفعل ذلك، راجع مقالتنا المفصلة التي تحدثنا فيها عن هذا الموضوع (عمل دردشة حية في الووردبريس للتواصل مع العملاء بشكل أفضل).

13. تقديم ضمان استرداد الأموال

لا يحب الناس أن يخاطروا، بل هم يفضلون أن يكونوا متأكدين من أنهم سيحصلون على المنتج أو الخدمة نفسها المعروضة في المتجر الإلكتروني قبل أن يدفعوا أية أموال لقاءها، وضمان استرداد الأموال يخلق لديهم طمأنينة ويجعلهم أكثر ثقة بوصفك وتأكدًا من صدقه، وهذا يدفع عددًا أكبر من الزوار لاتخاذ قرار الشراء من المتجر، ذلك لأنهم يعرفون في هذه الحالة أنه إذا لم يكن المنتج مطابقًا للمواصفات، سيكون بإمكانهم استعادة أموالهم وكأنهم لم يدفعوا شيئًا، وهذا يؤدي لزيادة معدل التحويل.

وفي الواقع، أثبتت العديد من التجارب أن ضمان استرداد الأموال يسهم بشكل ملحوظ في رفع معدل التحويل، وقد تبين كذلك أن ضمان استرداد الأموال ذو الفترة الأطول يحسن معدل التحويل بشكل أفضل من ذاك ذو الفترة القصيرة.

إذن، من الواضح أنه يمكنك تحسين معدل التحويل لديك من خلال تقديم ضمان استرداد الأموال لعملائك المحتملين، لكن لكي لا تحصل على طلبات استرداد كثيرة وتبني الثقة بك لدى الزوار، كن دائمًا صادقًا في كل ما تعرضه، وتحمَّلِ المسؤوليات التي تضعها على عاتقك تجاه زبائن موقعك وزواره.

وبهذا نكون قد انتهينا من شرح معدل التحويل وطريقة حسابه لأي إجراء في الموقع، ومن إطلاعكم على أفضل الممارسات والنصائح التي من شأنها أن تسهم في رفعه وزيادة المبيعات والأرباح دون الحاجة للإتيان بالمزيد من الزيارات، ونعيد الإشارة في الختام إلى أهمية فهم معدل التحويل وتطبيق طرق لرفعه في مختلف مواقع الويب، وخاصة المتاجر الإلكترونية، لذلك كن حريصًا على تطبيق ما أوردناه في هذه المقالة لتحقق مزيدًا من النجاحات التي تسعى إليها في موقعك أو متجرك الإلكتروني.

علي ملص
طالب طب أسنان، أعمل في كتابة المقالات التقنية، ومساعدة الأشخاص في إدارة مواقعهم باستخدام نظام إدارة المحتوى ووردبريس.