هل تؤثر كثرة الإضافات على أداء موقعك أم لا؟

هل تؤثر كثرة الإضافات على أداء موقعك الووردبريس أم لا؟

يعتبر الووردبريس أشهر نظام إدارة محتوى (CMS) في العالم، وأحد أهم أسباب هذه الشهرة هو الإضافات. فمع وجود ما يقرب من 60,000 إضافة رسمية للووردبريس حتى الآن، يُمكنك من خلالها تزويد موقعك بالكثير من الميزات والوظائف الإضافية. الأمر يصل لدرجة أن إضافة واحدة فقط قادرة على تحويل موقعك إلى متجرٍ إلكترونيٍّ (Woocommerce) ببساطة! 

المنافع التي يمكن جنيُها من تنصيب الإضافات على موقع ووردبريس لا يمكن حصرها، ولكن لكل شيء إيجابياته وسلبياته. فتنصيب الكثير من الإضافات بشكلٍ غير مُنظّم على موقعك، قد يعود بنتائج سلبية عليه وقد يسبب الكثير من المشاكل فيه. 

بالطبع لا يمكن الاستغناء عن الإضافات، ولكن يجب في الوقت نفسه التعامل معها بحذر. لذلك سنناقش في هذا المقال أثر كثرة استخدام الإضافات في مواقع الووردبريس، وما هي المشاكل التي قد تواجهك بسبب الاستخدام الزائد وغير المنظم للإضافات. وسنشرح أيضاً كيفية تنصيب العديد من الإضافات دون التسبب بأيّة مشاكل في موقعك، وكيفية إدارة الإضافات المُنصّبة.

آلية عمل الإضافات في الووردبريس

أسهل طريقة لفهم آلية عمل الإضافات هو مقارنتها بالتطبيقات التي يتم تحميلها على الهاتف الذكي، فأغلبنا يعمد إلى تنصيب التطبيقات على الهاتف الذكي للحصول على ميزاتٍ وخصائص جديدةٍ غير متوفرةٍ فيه. وهذه التطبيقات تُصمم وتُطور وتُبرمج من قبل جهاتٍ مستقلة (شركاتٍ أو أفراد). 

الأمر نفسه ينطبق تماماً على إضافات الووردبريس التي تعمل بنفس الآلية. وكما أن الهاتف الذكي بدون تطبيقات إضافية يستطيع فقط إجراء واستقبال المكالمات، فإنَّ موقع ووردبريس من دون إضافات هو عبارة عن مدونةٍ بسيطة للغاية تحتاج فيها إلى التحكم في كل شيء فيها وبرمجته يدويًا.

وبالتالي لإضافة أيِّ خصائص أو وظائف إضافية إلى موقعك، فأسهل طريقة للقيام  بذلك هي تحميل الإضافة التي توفر لك هذه الوظيفة. فهناك إضافات لكل ما تريده تقربياً وهذا ما يجعل ووردبريس مميزًا. 

بعد تنصيب الإضافة يتم تحميل الملفات البرمجية الخاصة فيها (ملفات CSS، JavaScript، PHP) إلى موقعك. هذه الملفات تحتوي على أكواد برمجية تمت كتابتها من قبل مطوري الإضافة، ومع كل إضافة جديدة تنصبها في موقعك لك أن تتخيل كمَّ الملفات البرمجية والأكواد التي ستُحمّل إلى موقعك، الأمر الذي سيرفع من احتمالية حصول تعارض مع ملفات موقع الووردبريس الأساسية، أو مع الإضافات الأخرى.

كما أنَّ الإضافات التي تحتوي على أكواد برمجية سيئة ولا تراعي معايير الجودة العالية ستكون كارثية ومليئة بالأخطاء والثغرات ووجودها  في موقعك قد يؤدي إلى فشل عمله. وبالعكس، الإضافات ذات الجودة العالية ستزيد من خصائص وميزات موقعك. 

هذا الأمر يقودنا إلى السؤال التالي:

الجودة أم العدد.. أيهما أهم؟

إن تنصيب الإضافات على موقعك أمرٌ لا مفرًّ منه ما دمت تريد أن يكون موقعك مميزاً. ولكن يبقى السؤال هو: كم هو العدد الأعظمي للإضافات التي يمكن تنصيبها على موقع الووردبريس دون حدوث أيّة مشاكل؟

إن كنت تنتظر إجابة تحتوي عدداً محدداً، فدعني أخبرك بأنه لا توجد إجابة محددة لهذا السؤال. فعدد الإضافات التي يمكنك تنصيبها في موقعك يعتمد كُليّاً على جودتها، ومدى توافقها مع الإضافات المنصبة الأخرى ومع الموقع ككل.

وللتوضيح أكثر، يمكن لموقعك أن يحتوي على 50 إضافة مثلاً وأن يبقى يعمل بكفاءة. وذلك لأن تلك الخمسين إضافة ذات جودة عالية، وتعمل مع بعضها بسلاسة. وقد يحتوي موقعك على 10 إضافاتٍ فقط، ويكون مليء بالمشاكل، وذلك بسبب الجودة المنخفضة لتلك الإضافات.

إذاً الأمر لا يتعلق بعددٍ محدد، بل بالجودة. فعندما تحرص على تنصيب الإضافات ذات الجودة العالية، فستقل بذلك احتمالية حدوث أيّة أخطاء في موقعك الووردبريس.


كيف يمكن أن تؤثر الإضافات منخفضة الجودة على أداء موقعك؟

إن تنصيبك لإضافةٍ واحدة ذات جودةٍ منخفضة قد يتسبب بضعف أداء موقعك بشكلٍ كبير. فهنالك عدة جوانب يمكن أن تؤدي من خلالها الإضافات منخفضة الجودة إلى حدوث مشاكل وهي:

1- سرعة موقعك

إن سرعة موقعك هي من الأمور الهامة التي يجب أن تركز عليها، فحسب الإحصائيات سيغادر 40% من الزوار موقعك حالاً إن استغرق وقت تحميله أكثر من 3 ثوانٍ فقط. ناهيك عن أن بطء الموقع سوف يؤثر على ترتيبه في نتائج محركات البحث (SEO).

وكما وضحنا سابقاً، الإضافات هي أكواد برمجية تستهدف القيام بأمور محددة تحتاجها في موقعك. ولكن تنصيبك لإضافاتٍ غير مبرمجة بشكلٍ جيد قد يؤدي إلى إبطاء وقت تحميل موقعك وهذا ما لا ترغب في حدوثه أبداً. 

فعندما يطلب المستخدم فتح صفحةٍ في موقعك من خلال متصفحه، فإن المتصفح سيرسل طلباتٍ تُعرف باسم HTTP Requests. هذه الطلبات تكون عبارة عن أوامر يتم من خلالها تحميل كل العناصر في الصفحة المطلوبة من إضافات ووسائط وموارد. 

نظرياً، كُلّما قلّت طلبات HTTP Requests في موقعك كُلّما زادت سرعة تحميله. وبما أنَّ الإضافات يمكنها زيادة عدد طلبات HTTP  فهذا يعني أنها قد تؤثر على سرعة موقعك. 

ولكن من الصعب التخلي عن الإضافات وما تقدمه في سبيل السرعة فقط. وفي الواقع إن كثرة طلبات HTTP Requests قد لا يسبب بالضرورة بطئاً في سرعة التحميل. فإذا كانت الإضافات المُنصّبة مبرمجة بكفاءة عالية تسمح بتنفيذ الطلبات بسلاسة وسرعة، وكانت موارد السيرفر مناسبة وقادرة على التعامل مع كافة هذه الطلبات الإضافية دون تأخير عندها يجب أن يكون كل شيء في الموقع على ما يرام. 

أما إذا كانت الإضافات ذات جودة منخفضة ولم تتم برمجتها بشكلٍ احترافي، أو لم يكن لديك موارد خادم مناسبة فسوف يتسبب هذا بالطبع  في حدوث تأخيرٍ في طلبات HTTP Requests وتراكمها مما يؤدي لتأخر تحميل الموقع عند طلبه من قبل العميل.

2- طلبات الاتصال مع قاعدة البيانات

تمتلك كل مواقع الووردبريس قواعد بياناتٍ خاصةٍ فيها. عند تنصيب أي إضافة فإنها ستتصل مباشرةً مع قواعد البيانات لكتابة البيانات وقراءتها. تتصل الإضافات باستمرار مع قاعدة البيانات لكي تظهر البيانات للعميل مباشرةً.

وكما هو الحال بالنسبة لطلبات HTTP Requests، فإن كثرة طلبات الاتصال مع قواعد البيانات سوف يؤدي إلى إبطاء سرعة تحميل موقعك.

3- المشاكل الأمنية

يعد ووردبريس في حد ذاته نظاماً آمنًا ولا يحتوي على ثغرات أمنية طالما أن الملفات الأساسية له محدثة. لكن هذا الأمر لا ينطبق بالضرورة على إضافات ووردبريس التي تقوم بتنصيبها في موقع الويب الخاص بك.

يعتبر هذا الجانب من أخطر الجوانب التي تؤثر من خلالها الإضافات منخفضة الجودة على الموقع. لذا فإن حماية موقعك الووردبريس من الاختراقات التي تؤدي لفقدان بياناتك، يرتبط ارتباطاً وثيقاً بمدى جودة الكود البرمجي فيه. 

إن الإضافات الرديئة تعتبر أحد أكبر الأبواب التي يقصدها المخترقون لمهاجمة موقعك. والاختراق عبر الإضافات يمكن أن يحدث لسببين رئيسين: 

  • الكود البرمجي ضعيف الجودة والذي لا يحتوي على معايير الأمان العالية. 
  • الإضافة قديمة ولم يعد يتوفر إصدارات حديثة لها تواكب أحدث التحديات الأمنية.

وبالطبع يمكن أن يحدث الاختراق  حتى عبر الإضافات عالية الجودة عند احتوائها على ثغراتٍ أمنية أيضاً، إلا أن الخطر يزداد عند استخدام الإضافات منخفضة الجودة. ومن أهم الخطوات التي يجب عليك اتباعها لحماية موقعك من الاختراق في كل الأحوال هي: تحديث موقعك إلى آخر نسخةٍ على الدوام، والنسخ الاحتياطي المتكرر لبيانات موقعك قبل تنصيب أي إضافة جديدة فيه.


كيف تختار إضافة عالية الجودة؟

لقد بات واضحاً ما ستعانيه من تنصيبك لإضافةٍ ذات كودٍ برمجيٍ سيء وجودةٍ منخفضة. ولكن كيف تستطيع تمييز الإضافة ذات الجودة العالية من الإضافة ذات الجودة السيئة، وخصوصاً مع وجود العديد من الإضافات المتشابهة؟ 

لا تقلق فهناك خطوات بسيطة يمكنك اتباعها لكي تتأكد من جودة الإضافة قبل تنصيبها في موقعك هي:

1- التقييمات العالية

بالرغم من بديهية هذه الخطوة؛ إلا أن الكثيرين يغفلون عنها وتراهم يقومون بتنصيب أول إضافة يحصلون عليها من نتائج البحث دون التحقق من تقييمها أبداً. وفي الواقع، إن اختيار الإضافة الأعلى تقييماً غير كافي لوحده، بل يُفضل أيضاً قراءة بعض مراجعات الأشخاص للإضافة لمعرفة فيما إذا واجهوا مشاكل معيّنةٍ مع الإضافة.

وتجدر الملاحظة  هنا إلى أن بعض التقييمات والمراجعات السلبية تأتي بسبب عدم فهم الشخص للإضافة وآلية عملها، وهذا لا يدل على عدم جودة الإضافة ولا يجب أن يؤثر على تقييمك الشخصي للإضافة. اطلع على المراجعات السلبية والإيجابية لتأخذ تصوراً أوضح عن جودة الإضافة، وركز على المراجعات التي تشرح مشكلةً ما خلال التنصيب أو الاستعمال لمعرفة جودة الإضافة الفعلية.يمكنك مشاهدة جميع التقييمات والمراجعات للإضافة من خلال الانتقال إلى قسم “المراجعات” في صفحة الإضافة الرسمية في موقع ووردبريس.

2- الموثوقية العالية

عندما تبحث عن إضافة لتحقيق غايةٍ محددة، وتجد نتائج عديدة لإضافات كثيرة تنجز المطلوب، فإن أول شيءٍ يجب فعله هو ما شرحناه في الخطوة السابقة، وهو إقصاء الإضافات ذات التقييمات السلبية من قائمة الخيارات المتاحة. 

ومع ذلك قد يتبقى أمامك عدة خيارات لإضافات متشابهة وكلها ذات تقييمات إيجابية عالية؛ عندها كيف تختار الأفضل بينها؟

في الحقيقة، يوجد عامل آخر عليك النظر إليه عند اختيارك للإضافة الأنسب، وهو عدد التقييمات لهذه الإضافة. فإضافة بعدد تقييمات 3000 مثلاً أفضل من إضافة بعدد تقييمات 100. الأن لتقييمات الأكثر تعني أنه هناك عدد مستخدمين أكثر قاموا بتجربتها، وأن نسبة وجود أخطاءٍ فيها أقل. كما أن التقييمات الإيجابية الأكبر تعني أن هذه الإضافة ذات موثوقية وأمان أعلى.

تستطيع أيضاً معرفة عدد التحميلات التي حصلت عليها الإضافة بدقة من خلال صفحة الإضافة الرسمية على موقع الووردبريس من خلال الاطلاع على قسم “التنصيبات النشطة“. 

وكذلك الأمر من خلال معرفة الشركة المطوّرة للإضافة.

3- التحديث المنتظم

من العوامل الهامة التي يجب عليك الأخذ بها عند اختيار الإضافة عالية الجودة هو حصولها على تحديثاتٍ مستمرة بانتظام. فالتحديثات المتكررة تُشير إلى وجود فريق قوي يقف خلف تلك الإضافة ويسعى لتقديم الأفضل والأحدث على الدوام، ويحرص على سد الثغرات ومتابعة المشكلات الأمنية فيها.

يمكنك التحقق من أن الإضافة تحصل على تحديثاتٍ مستمرة من خلال الانتقال إلى قسم “التطوير” في صفحة الإضافة الرسمية على موقع ووردبريس. ستجد هناك قسم سجل التغييرات الذي يحتوي على تفاصيل الإصدارات السابقة، مما يدل على صدور تحديثاتٍ بشكلٍ دوري. كما ستلاحظ وجود تاريخ “آخر تحديث” الذي يجب أن يكون قريباً ولا يعود لسنة مثلًا أو فترة طويلة.

يمكنك أيضاً  معرفة معلوماتٍ عن مدى توافق الإضافة مع آخر تحديثٍ للووردبريس، وآخر تحديث للغة البرمجة php، وأقل نسخة ووردبريس مطلوبة لعمل الإضافة، واللغات المدعومة.


كيفية إدارة الإضافات على موقعك

بالرغم من اتباعك الخطوات السابقة في انتقاء الإضافات الأفضل وذات الجودة الأعلى، إلا أنك ما زلت بحاجة إلى القيام بإدارة الإضافات المنصبة على موقعك لكي تتجنب أيّة مشاكل أو تعارضات قد تحصل خصوصاً عند كثرتها. 

ويمكنك إدارة الإضافات المُنصبة من خلال الانتقال إلى قسم “إضافات منصّبة” في قسم “إضافات” في لوحة تحكم موقعك الووردبريس.

ولإدارة الإضافات المنصبة بكفاءة اتبع ما يلي:

احتفظ بما تحتاج

إن وجود عشرات آلاف الإضافات على المتجر لا يعني أن تقوم بتنصيبها كلها على موقعك. نعم إن وجود ما تحتاجه مباشرةً بنقرةً واحدةٍ منك لهو أمرٌ رائع، ولكن الاحتفاظ بإضافاتٍ كثيرة حتى لو كانت ذات جودة عالية لكنها تزيد عن حاجتك سوف يبطئ موقعك بلا شك.

إن أفضل شيءٍ تقوم به للحفاظ على سرعة تحميل موقعك وأمانه، هو حذف الإضافات التي لا تستخدمها أبداً. وحتى تلك التي تستخدمها قليلاً (مرةً كل عدة أشهر مثلاً) فإنه من الأفضل حذفها أيضاً وتنصيبها عند احتياجك لها ثم إعادة حذفها عند انتهاء العمل بها.

كما أن الإضافات الموجودة في قسم “غير مفعّلة” هي غالباً إضافات لا تستخدمها أبداً لذلك لم تقم بتفعيلها؛ لذلك يفضل حذفها أيضاً.

وننصحك كذلك بالبحث عن الإضافات المُنصّبة التي لم تعد تتلقى أيّة تحديثات وحذفها. وإن كنت بحاجة للميزات نفسها التي تقدمها الإضافة القديمة، فعليك البحث عن بدائل أفضل وذات تحديثاتٍ دورية.

لا تنسى التحديث

بالإضافة إلى كون التحديثات هامة لتقديم ميزاتٍ جديدة وتحسينها وإصلاح الأخطاء، فإن الجانب الأهم من التحديثات هو سد الثغرات الأمنية التي يمكن للمخترقين من خلالها الوصول إلى موقعك واختراقه وسرقة بياناته. لذلك يُعد تحديث الإضافات أمراً في غاية الأهمية، وعليك القيام به متى توفرت.

يمكنك تحديث الإضافات المنصبة في موقعك من قائمة “الإضافات المُنصّبة” في موقعك. ستلاحظ وجود رسالة تحذير أسفل الإضافة التي تحتاج إلى تحديث، وبجانبها زر للبدء بعملية “التحديث الآن” اضغط عليه.

وإن أردت، يمكنك النقر على خيار “تفعيل التحديثات التلقائية” بجانب كل إضافة مُنصّبة في موقعك حتى يتم التحديث بشكلٍ تلقائي متى صدرَ تحديثٌ جديد دون الحاجة لفعل ذلك يدوياً، لتضمن بذلك حصولك على آخر إصدار من الإضافات المُنصّبة بشكل تلقائي ودون عناء.

في النهاية وكما ذكرنا سابقاً لا يمكن لأحدٍ تحديد عدد الإضافات التي يمكن تنصيبها على مواقع الووردبريس، فالعدد لا يهم. المهم هو أن  تقوم بتنصيب الإضافات التي تحتاجها فقط، واحرص على أن تكون هذه  الإضافات ذات موثوقية عالية وبرمجة جيدة وجودة ممتازة. ويمكن تلخيص المقال في الجملة التالية: “العدد لا يهم، الجودة هي من تهم حقاً”. 

صديق دمياطي
مهندس  حاسوب ومختص في كتابة المقالات التقنية والعلمية، وفي تدقيق وتوافق المقالات مع معايير تحسين محركات البحث SEO