ماهي الروابط من نوع Dofollow و Nofollow وكيف تستخدمها لصالح موقعك

لا تخلو المواقع الإلكترونية بمختلف مجالات وتصنيفاتها من الروابط، سواء كانت روابط داخلية، تشير إلى صفحات أخرى داخل نفس الموقع، أم روابط خارجية، تشير إلى صفحات في مواقع أخرى.

تصنف الروابط عمومًا إلى نوعين رئيسيين، هما:

  1. Dofollow
  2. Nofollow

لا تؤثر أنواع الروابط تلك على تجربة المستخدم داخل الموقع بشكل مباشر، وإنما التأثير الأساسي والجوهري لها هي على محركات البحث وتقييم السيو للموقع، لذا إن كنت مهتمًا بتصدر موقعك لنتائج البحث على محرك جوجل وغيرها فلا بُد من أن تتعرف على هذين الصنفين من الروابط وكيفية استثمارهما جيدًا في موقعك. 

سنسلّط الضوء في هذا المقال على الفروقات الجوهرية بين الروابط Dofollow والروابط Nofollow وكيف يمكن أن تؤثر هذه الروابط على ترتيب موقعك في نتائج البحث بناءً على طريقة استغلالها ضمن صفحات الموقع.

الروابط الصادرة والروابط الواردة

قبل أن نبدأ رحلتنا في شرح الروابط Dofollow أو nofollow يجب أن نشير إلى أن حديثنا سيتركز حول الفرق بين هذه الروابط، سواء كانت روابط صادرة من موقعك (Outbound links) إلى مواقع أخرى، روابط واردة من مواقع خارجية إلى موقعك الخاص (Inbound links). 

لذلك عندما نتحدث مثلًا عن فوائد الروابط من نوع Dofollow فإننا نقصد فائدتها، سواء كانت روابط واردة من مواقع خارجية إلى موقعك، أو صادرة من موقعك إلى مواقع اخرى.

الفرق بين الروابط Dofollow والروابط Nofollow 

أحد الخطوات الرئيسية في بناء المواقع هي إدراج الروابط الداخلية والخارجية داخل محتوى الموقع، والتي تقود إلى صفحات أخرى داخل الموقع نفسه أو إلى مواقع خارجية أخرى.

الهدف الأساسي من هذه الروابط هي دعم تجربة تصفح المستخدم وتسهيل عملية البحث عن المعلومات والتنقل السلس بين أصناف المحتوى المختلفة. 

ومن الأهداف الأخرى لإرفاق الروابط ضمن الموقع هي تحسين محركات البحث (تحسين السيو) للموقع، حيث تعدُّ محركات البحث المواقع التي تتضمن روابط داخلية أو خارجية أنها مواقع جيدة وتقدم محتوى مفيد وغني، لأنها تتيح للمستخدم إمكانية الاطّلاع على مصادر أخرى مرتبطة بالموضوع الذي يبحث عنه.

في الواقع تُعدُّ الروابط، سواء كانت من نوع Dofollow أو Nofollow سلاحًا ذو حدّين، فقد تضيف قيمة كبيرة للموقع وقد تشكل خطرًا وثغرةً سلبية له. وذلك يعتمد على نوع الرابط الذي تقوم بإضافته داخل المحتوى، بالإضافة إلى سمعة الموقع الذي تشير إليه عبر الروابط الخارجية. 


أولًا: الروابط من نوع Dofollow 

لتوضيح مفهوم وفائدة الروابط من نوع Dofollow سنقوم بتلخيص مفهومها في النقاط الثلاث التالية: 

بالنسبة لكود الموقع

أي رابط يتم إضافته داخل الموقع يكون نوعه Dofollow بشكل افتراضي إذا لم يتم تغييره فيما بعد إلى النوع Nofollow. وعند إضافة أي رابط داخل المحتوى فإنه يتم استخدام وسم HTML على النحو التالي: 

<a href="https://www.wpar.net"> Wpar </a>

كما نلاحظ في الكود السابق فإنه يتم استخدام وسم >a< لإضافة الروابط في مواقع الويب، وكما تلاحظ فإن هذا الوسم يحتوي على توصيف href؛ ويتبعه الرابط المراد التوجه إليه عند النقر عليه. 

بالتالي إذا كنت ترغب في إدراج رابط من نوع Dofollow داخل موقعك فكل ما عليك هو إضافة الوسم السابق مع تغيير الرابط الى الرابط الذي تريد الإشارة إليه.

 بالنسبة لمحركات البحث

تفرّق محركات البحث بين الروابط على حسب نوعها، Dofollow أو Nofollow، وبشكل عام فإن محركات البحث تفضل الروابط Dofollow أكثر من النوع الآخر عندما يتعلق الأمر بترتيب المواقع التي تتضمن هذين النوعين من الروابط.

كلما زادت عدد الروابط Dofollow التي تشير إلى موقعك كلما زادت ثقة محركات البحث في الموقع، وبالتالي تمنحه أولوية الظهور في نتائج البحث بدلًا من المواقع الأخرى المنافسة لك والتي تمتلك عدد أقل من الروابط Dofollow، بشرط أن يكون محتوى موقعك متوافق مع سياسات محركات البحث (متوافق مع السيو) ويقدم تجربة مستخدم مميزة. 

على الرغم من أن محركات البحث تبدي اهتمامًا كبيرًا في روابط Dofollow التي تشير إلى موقعك، إلا أن هذه الروابط قد تشكل خطرًا و تهديدًا كبير على موقعك في حال أدرجت بطريقة غير شرعية، فمن أبرز شروط الروابط الخارجية للموقع أن تكون تلك الروابط في مواقع وثيقة الصلة بمحتوى موقعك.

على سبيل المثال إذا كان موقعك يقدم محتوى وصفات الطبخ ويأتي إليه رابط Dofollow من موقع آخر يتمحور حول الشروحات التقنية فإنه في هذه الحالة لن يكون ذلك الرابط مفيدًا لسيو موقعك ولربما تقيّم محركات البحث ذلك الرابط على أنه نوع من الغش وقد ينتهي الأمر بنتائج سلبية على موقعك وتراجع تقييم السيو له. 

وبالتالي إذا أردت كسب ثقة محركات البحث فعليك أن تسعى للحصول على عدد جيد من روابط Dofollow لموقعك، ولكن احرص على أن تكون من مواقع ذات صلة بمحتوى موقعك.

بالنسبة لزوار موقعك

في الحقيقة لا يهتم زوار الموقع إذا كانت الروابط في موقعك من نوع Dofollow أو Nofollow، ولن يؤثر هذا التفاوت في تجربتهم داخل الموقع، بشرط أن يستفيدوا من المحتوى المتوفر في تلك الروابط التي تقوم بإدراجها لهم داخل المحتوى. 

لذلك حاول دائمًا أن تضيف روابط مفيدة لزوار موقعك، فهذا هو جوهر اهتمام الزوار، خذ على سبيل المثال الرابط التالي الذي يمكنك من خلاله الإطلاع على شرح SEO للمبتدئين، وهو رابط وثيق الصلة بمحتوى المقالة ويمكن أن يقدم لك فائدة إضافية. 


ثانيًا: الروابط من نوع Nofollow 

تعرفنا على مفهوم النوع الأول من الروابط، الآن سنتطرق إلى مفهوم الروابط الأخرى من نوع Nofollow، والذي يمكننا تلخيصه في النقاط التالية: 

بالنسبة لكود الموقع

كما أشرنا في النوع الأول Dofollow فإنه يتم استخدام  >a< لاضافة الرابط داخل الموقع، والوسم ذاته يُستخدم لاضافة الروابط من نوع  Nofollow، ولكن لاحظ الفرق من خلال الكود التالي الذي يقوم بإنشاء رابط من نوع Nofollow:

<a href="https://www.wpar.net" rel=”nofollow”>Wpar</a>

نلاحظة أنه تم إضافة التوصيف rel=”nofollow” في الكود السابق لكي يتم تعريف الرابط على أنه Nofollow. 

إذًا من الناحية التقنية لا يوجد فرق في إنشاء الروابط من نوع Dofollow والروابط من نوع Nofollow، سوى في إضافة التعريف rel=”nofollow” الذي يحول الرابط من النوع الأول إلى النوع الثاني.

بالنسبة لمحركات البحث

تعطي محركات البحث اهتمامًا أقل لروابط Nofollow، وفي بعض الأحيان يكون الأمر عسكي، بمعنى أن محركات البحث تعطي تقييمًا أقل للمواقع التي تضيف روابط بدون تعريفها على أنها Nofollow، مثل الروابط الإعلانية، التي يتم إدراجها داخل محتوى الموقع، والتي تعرض رابط لمحتوى مدفوع أو إعلاني. 

تنظر محركات البحث إلى الروابط Nofollow على أنها روابط أقل أهمية ولا تقدم فائدة كبيرة للزوار، وبالتالي لا تهتم بها في كثير من الأحيان، ولا تعدُّها عاملًا أساسيًّا من عوامل ترتيب المواقع في نتائج البحث، وذلك بخلاف روابط Dofollow التي تضعها محركات البحث ضمن عوامل السيو المؤثرة في ترتيب المواقع كما ذكرنا. 

بشكل عام تنصح محركات البحث المختلفة، مثل Google، أصحاب المواقع بضرورة توصيف الروابط ذات الأهمية القليلة على أنها روابط Nofollow، وذلك يساعد “برامج الزحف” (Web crawler) على توفير الوقت الضائع في (الزحف) إلى روابط غير مفيدة ولا تمثل أهمية كبيرة، وهذا بدوره ينعكس على ثقة محركات البحث في موقعك.

لذا احرص على إضافة التوصيف Nofollow إلى جميع الروابط الخارجية التي تشير إلى مواقع أخرى لا تمثل أهمية كبيرة داخل محتوى موقعك، وإن كنت تستخدم الووردبريس فإنه يقوم تلقائيًّا بتوصيف كافة الروابط الخارجية التي يضيفها المستخدمون داخل التعليقات أسفل المحتوى على أنها روابط Nofollow بدون تدخل منك.

بخصوص زوار الموقع

كما ذكرنا لا يهتم زوار بالتعرف على نوع الرابط بقدر ما يهمهم التعرف على الفائدة التي سيحصلون عليها من محتوى الروابط داخل الموقع.

يمكنك معرفة نوع أي رابط سواء كان Dofollow أو Nofollow بسهولة، وذلك عبر الدخول إلى الصفحة التي يتواجد بها الرابط، وفتح الكود المصدرى للصفحة من خلال النقر بالزر الأيمن للفأرة واختيار(عرض مصدر الصفحة) أو (Show Source Code)، وسيظهر لك الكود الخاص بالرابط، ومن خلاله يمكنك تحديد فيما إذا الرابط من نوع Nofollow، حيث يتواجد فيه التوصيف rel=Nofollow، أما إذا لم يوجد به هذا التوصيف فيكون الرابط من نوع dofollow.

كذلك يمكنك استخدام إضافة متصفح جوجل كروم التالية: Strike Out Nofollow Links أو مثيلاتها، والتي بمجرد تنصيبها على متصفحك فإنها تخبرك بأنواع كافة الروابط التي تتواجد في أي صفحة ويب تزورها دون الحاجة إلى فتح الكود المصدري والبحث داخله يدويًّا. 

أمثلة لاستخدامات الروابط Dofollow و Nofollow

بعد أن تعرفنا على الفروقات الأساسية بين نوعي الروابط، سوف نسلّط الضوء على بعض الأمثلة والحالات التي يكون فيها استثمار أحد النوعين أو كليهما أفضل، سواءً من ناحية تقدمة تجربة مستخدم جيدة أم من ناحية تحسين محركات البحث للموقع. 

أمثلة على الحالات التي تستخدم فيها روابط Dofollow 

  • الروابط الداخلية في موقعك، والتي تشير إلى صفحات أو مقالات أخرى ذات صلة داخل الموقع، تقدم هذه الروابط الداخلية تجربة مستخدم جيدة للزوار وتساعدهم على تعميق فهمهم للموضوع الذي يقرأون عنه. 
  • الروابط الخارجية التي تشير إلى مواقع مشهورة تمتلك ثقة كبيرة، مثل ويكيبيديا على سبيل المثال، حيث يمكنك إضافة روابط هذه المواقع بتوصيف Dofollow، هذه الاستراتيجية لن تؤثر على موقعك سلبًا بشرط أن تشير إلى رابط ذو محتوى وثيق الصلة بموقعك كما ذكرنا.

أمثلة على الحالات التي تستخدم فيها روابط من نوع Nofollow

  • الروابط التي يقوم زوار الموقع باضافتها داخل التعليقات أسفل المقالات والصفحات، يعيّن الووردبريس تلقائيًّا هذا النوع من الروابط على أنها Nofollow.
  •  الروابط التي تؤدي إلى محتوى إعلاني مدفوع، كأن تضيف مثلًا رابط إعلاني لمنتج أو خدمة، في هذه الحال من الأفضل أن تعيّن هذا الرابط على أنه Nofollow وليس Dofollow، وقد توصيك جوجل بإضافة وسم rel=”sponsored”
  • الروابط التي يتم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك ويوتيوب، والتي يتم توصيفها بشكل تلقائي من قبل الووردبريس هي أيضًا على أنها Nofollow.
  • الروابط التي يتم إضافتها في الودجات Widgets، ويعيّنها الووردبريس أيضًا بشكل تلقائي على أنها Nofollow.
  • تعيّن معظم المواقع الإخبارية كافة الروابط التي تضعها داخل المحتوى الخاص بها على أنها Nofollow.
  • روابط حسابات مواقع التواصل الإجتماعي داخل موقعك؛ فمن الأفضل أن تقوم بتوصيفها على أنها Nofollow.

فوائد وأضرار الروابط الخارجية بأنواعها المختلفة

يجدر القول بأنه على الرغم من الميزات والمحدوديات لكلا نوعي الروابط Dofollow  و Nofollow فإن تبنّي النوع المناسب في موقعك سيكون مصدر قوة، وبالمقابل فإن الاستخدام العشوائي سيؤثّر سلبًا، الأمر كله يعتمد على المكان والطريقة التي يتم وضع الرابط فيها. 

ذكرنا سابقًا أن محركات البحث لا تعطي أهمية كبيرة للروابط من نوع Nofollow، ولكن مع ذلك قد تكون هذه الروابط مفيدة لموقعك إذا قام موقع ما بإضافة رابط Nofollow إلى موقعك وقام زوار ذلك الموقع بالدخول إلى الرابط والانتقال إلى موقعك عبره، في هذه الحالة ستكتسب المزيد من الزيارات وربما المزيد من المتابعين والمهتمين بمحتوى موقعك. 

تكون الروابط الخارجية مفيدة لموقعك في الحالات التالية: 

  • عندما تضيف مواقع موثوقة أو مشهورة روابط خارجية تؤدي إلى موقع (Inbound links).
  • تكون الروابط الخارجية مفيدة حتى لو كانت Nofollow بشرط أن تستثمر في مكان له صلة بمحتوى موقعك، في هذه الحالة ستساعد على كسب المزيد من الزوار إلى موقعك. الجدير بالذكر هنا أن الزوار القادمين من مواقع أخرى إلى موقعك يتم تسميتهم بـ “زوار الإحالات” كما في تقارير خدمة Google analytics
  • عندما تقوم بنشر روابط موقعك على منصات التواصل الإجتماعي فإنك تستفيد من تلك الروابط من خلال كسب الزيارات من مستخدمي منصات التواصل إلى موقعك، بالإضافة إلى زيادة ثقة محركات البحث في موقعك بسبب النشر المنتظم وتفاعل الزوار مع محتواك المنشور في تلك المنصات.
  • عندما تشارك في المنتديات التي تستعرض محتوى مرتبط بمحتوى موقعك وتقوم بالتفاعل ونشر محتوى مفيد لزوار المنتدى مع إضافة رابط موقعك. هذا الرابط سيكون في معظم الأحيان من نوع Nofollow، إلا أنه سيساعد في انتشار اسم الموقع وشهرته وربما يقوم أصحاب المواقع بإضافة روابط موقعك في مواقعهم بدون تدخل منك.

تكون الروابط الخارجية مضرة لموقعك في الحالات التالية: 

  • إذا قمت باستخدام برامج جاهزة لنشر كميات كبيرة من روابط موقعك في أماكن مختلفة عبر الإنترنت وبطريقة عشوائية، في هذه الحالة قد تعدُّ محركات البحث موقعك على أنه موقع مشبوه (Spam) ويتضمن محتوى مزعج، وربما تخسر تصنيف العديد من صفحات موقعك التي كنت تتصدر من خلالها نتائج البحث. 
  • إذا قمت بالاتفاق مع بعض أصحاب المواقع على عمل تبادل روابط بين موقعك ومواقعهم، بحيث ترفق كميات كبيرة من روابط موقعهم داخل محتوى موقعك وبالعكس بطريقة عشوائية ولا تفيد الزائر، في هذه الحالة قد تشكك محركات البحث بمصداقية موقعك ما يؤثر سلبًا على ترتيب الموقع.
  • عندما تقوم بإنشاء حسابات متعددة في عدد كبير من المنتديات وتقوم بنشر روابط موقعك في مواضيع لا علاقة لها بمحتوى موقعك، هذه الاستراتيجية الخطأ ستؤثر سلبًا على موقعك أيضًا.
  • إذا قمت بنشر روابط موقعك في مواقع أو منتديات ذات محتوى غير شرعي ومخالف لسياسات محركات البحث، مثل المواقع التي تقدم محتوى غير أخلاقي أو احتيالي.

كيف تقوم بإضافة رابط من Nofollow داخل محتوى موقعك؟

كما أشرنا سابقًا فإنه لا توجد طريقة محدّدة لإضافة الرابط من نوع Dofollow، لأنه بمجرد إضافة الرابط للمحتوى فإنه يُدرج بشكل افتراضي على أنه Dofollow.

أما إن كنت ترغب في تغيير نوع الرابط إلى Nofollow فتوجد العديد من الطرق لإنجاز ذلك، إحداها هي الطريقة اليدوية، وكل ما عليك فعله هو فتح صفحة تحرير HTML، كما هو مُشار بالأسهم الحمراء في الصورة التالية.

بعدها ستظهر لديك صفحة التحرير التي تحتوي على الأكواد البرمجية للصفحة التي تعمل عليها، في صفحة التحرير يمكنك إضافة التوصيف التالي: rel=nofollow داخل الوسم >a< الخاص بالرابط، كما هو موضح في الصورة التالية.

يمكنك كذلك استخدام إحدى الإضافات المتخصصة في هذه المهمة، مثل إضافة Rel Nofollow والتي بمجرد تنصيبها وتفعيلها على موقعك ستقوم بتعيين كافة الروابط الصادرة من موقعك إلى مواقع خارجية على أنها روابط Nofollow بشكل تلقائي وبدون تدخل منك. ويمكنك تغيير أي رابط تريد استثناءه من عملية التعيين التلقائي بعد ذلك بالطريقة اليدوية التي شرحناها في الفقرات السابقة.

خاتمة 

باختصار نوع الرابط بحدّ ذاته، سواء كان Dofollow أم nofollow لا يكون أثر كبير على موقعك بقدر ما يؤثر مصدر الرابط والمحتوى الذي يشير إليه. ولنأخذها قاعدة عامة: يفضل أن تركّز اهتمامك دائمًا على جودة المحتوى ونشر روابط موقعك في المواقع أو المنتديات ذات الصلة بمحتوى موقعك لكسب ثقة الزوار وبالتالي كسب ثقة محركات البحث هي الأخرى. 

نصيحة أخيرة، حاول دائمًا أن تقوم بتعيين الروابط الصادرة إلى مواقع خارجية على أنها Nofollow؛ لأن ذلك يساعد محركات البحث، عندما تقوم بالزحف إلى محتوى موقعك، على عدم إعطاء أولوية لتلك الروابط والتركيز أكثر على أرشفة محتوى موقعك.

عبد الفتاح الطيب
مطور ويب ومتخصص في تطوير المواقع والمتاجر الإلكترونية باستخدام الووردبريس، وخبير في أرشفة المواقع لدى محركات البحث وتقنيات SEO