ما هي مقالات الضيف (Guest Posts) – وكيف تستفيد منها في موقعك

لعل سمعت قبل ذلك عن مقالات الضيف أو (Guest Post)، سواء كنت مالك موقعٍ أو كاتب محتوى أو مجرد قارئ للمقالات عبر الانترنت. كثيرًا ما يرد أمامنا هذا المصطلح، فماذا يعني؟

سوف نقوم في هذا المقال بالحديث عن مفهوم مقالات الضيف من حيث التعريف والاستخدامات وفوائد هذه الاستخدامات.

ففي حال كنت صانع محتوى أو مالك موقع، فننصحك بقراءة هذا المقال لكي تتعرف على مدى أهمية مقالات الضيف هذه في إشهار موقعك أو شخصك وبعض الفوائد الأخرى المهمة.

مفهوم مقالات الضيف (Guest Post)

عندما نتحدث عن هذا المفهوم بشكلٍ بسيط، يمكننا القول بأنه عبارة عن كتابة أو صناعة المحتوى ونشره على مواقع أخرى غير موقعك ضمن نفس المجال الذي يختص به موقعك، ولكن، هل الأمر بهذه البساطة؟

الفكرة بحد ذاتها منتشرة بشكلٍ واسع وهي ليست شيئًا جديدًا، حيث أن معظم المواقع والصفحات والمدونات عبر الانترنت تعتمد هذا الأسلوب لأغراضه وفوائده المتعددة، ويمكنك إيجاد العديد من الأمثلة لدى مواقع مشهورة عالميًا أو مجرد مدونات بسيطة.

إذًا، لنعرّف هذا المفهوم مجددًا، فهو يعني استضافة موقعٍ ما لأحد مقالاتك التي تندرج تحت نفس المجال، مع الإشارة إليك بأنك المصدر أو الكاتب.

فوائد مقالات الضيف

كما ذكرنا مسبقًا، فإن هذه المقالات تفيد موقعك من عدة جوانب، ويعتمد عليها العديد من المواقع والمدونات عبر الانترنت لما تعود به من منافع عليك كمالك للموقع. من ضمن هذه الفوائد:

تحسين موقعك عبر محركات البحث

تساعدك مقالات الضيف في التصدر بمحركات البحث وأن يحصد موقعك أفضل النتائج، كما وتتطرق للعديد من الوسائل والأساليب التي من شأنها تحسين موقعك.

عند استضافتك لأحد هذه المقالات أو تقديمك لأحدها لدى أحد المواقع المشابهة، فإن ذلك يعود بالمنفعة لكل من الموقعين، حيث يتم في حال استضافة أحد المواقع لأحد مقالاتك، الإشارة لموقعك في مقدمة أو خاتمة المقال. والعكس في حال قمت أنت باستضافة مقال خارجي.

هذه الخطوة البسيطة بإضافة مرجع للموقع من شأنها تسهيل عملية تصدر موقعك وتسهيل ظهوره بسرعة عبر محركات البحث وجلب الكثير من الزيارات.

بناء علاقات جديدة مع أشخاص جدد

هذه الطريقة تشاركيّة بحتة، أي أن النفع يعود على الجميع هنا، ومن هذه المنافع أيضًا التعرّف على أشخاص جدد وبناء علاقات مستقبلية من شأنها أن تُساعد موقعك وعملك بشكلٍ كبير.

في حال لم تقم من قبل بالحصول على استضافة لدى موقعٍ آخر، فقد تشعر بأن ذلك صعب، لكن الأمر غاية في السهولة، كل ما يجب عليك فعله هو التواصل مع مالك الموقع أو الفريق القائم عليه وطلب الحصول على استضافة لمقالٍ ما في نفس المجال.

فور حصولك على أول ردٍ إيجابي وحصولك على استضافة في موقعٍ آخر، سوف يُصبح الأمر أكثر سهولة، وسوف تتعرف على أشخاصٍ جُدد في كل مرةٍ تقوم بذلك.

تعزيز قوة نطاق الموقع (Domain Authority)

من النقاط الأخرى التي بالتأكيد تركز عليها كمالك للموقع، هي قوة النطاق (Domain Authority)، وهي مؤشر يقيس بشكل مبدئي في تعزيز قوة نطاق الموقع.

تعتبر مقالات الضيف (Guest Post) أحد الطرق المتعددة التي تمكّنك من الحصول على روابط نصية (BackLinks) بشكل احترافي، وهي تعني الإشارة لموقعك من جهات خارجيّة (مواقع ومدونّات أخرى).

إذًا، حصولك على استضافات لمقالات في مواقع أخرى يزيد من عدد الروابط النصية (BackLinks)، بالتالي تعزيز قوة نطاق موقعك.

إستضافة مقالات الضيف في موقعك الخاص

كما ذكرنا سابقًا، فإن مقالات الضيف تعمل بالاتجاهين، فكما هو من المهم أن تقوم مواقع خارجيّة أخرى باستضافة مقالاتك، من المُفيد أيضًا أن تقوم نفسك باستضافة مقالات خارجيّة أخرى.

لعل أحد أهم مميزات استضافتك لمقالات خارجيّة هي جذب اهتمام زوار موقعك، حيث أن المقالات الخارجيّة ستكون بالتأكيد مختلفة في نمطها وأسلوبها عن مقالاتك المعتادة، ما يخلق شيئًا من التنوّع وكسر الروتين.

عندما تقوم باستضافة أحد المقالات الخارجيّة، فأنت تستقطب متابعي وزوّار الموقع أو الكاتب الآخر، وهو أمرٌ مفيد جدًا لموقعك وتعزيز الزيارات (Traffic). ولا تنسى أيضًا أن ذلك يُكسبك معرفة أشخاص جدد وبناء علاقات.

وبالنهاية تعتبر مقالات الضيف (Guest Post) أداةً فعّالة ومفيدة جدًا لك كمالك موقع، تحديدًا إن كنت تحاول زيادة عدد الزوّار (Traffic) وتعزيز قوة نطاق الموقع (Domain Authority) وبناء علاقات جديدة مع أشخاص جدد ومالكي مواقع آخرين.

يمكنك الاستفادة من مقالات الضيف بأحد الطريقتين، إما إيجاد موقع/مواقع معيّنة بإمكانها استضافة أحد مقالاتك مع الإشارة إلى موقعك، أو تقديم الاستضافة لمقالات من مواقع خارجيّة في موقعك الخاص. كلاهما سوف يعود عليك بالمنفعة كما ذكرنا في هذا المقال.

اطرح سؤالك على منتدى عرب ووردبريس وافتح نقاشًا جديدًا مع مجموعة من الخبراء في إدارة مواقع ووردبريس وهناك نشارك تجاربنا وأفضل الممارسات التي يحتاجها أصحاب المواقع