أفضل إضافات ووردبريس لإظهار المقالات المشابهة (Related posts) بطريقة احترافية

حين تشاهد حلقة لبرنامج ما على يوتيوب، ذات عنوان تاريخي أو ديني مثلًا فإن يوتيوب يقترح عليك تاليًا مقاطع حول نفس الموضوع أو بذات الطابع أو المجال، فتتسلسل في المشاهدة وتبدأ بفتح المقطع تلو المقطع فيزيد ثراؤك المعرفي حوله، وتصبح له أفهم، ويسمّى هذا (تفاعل المستخدم) الذي تسعى له مختلف المواقع على اختلاف محتواها ومضمونها. 

بنفس مبدأ المقاطع المتشابهة يعمل أصحاب مواقع المقالات لإظهار المحتوى المرتبط ببعضه للقارئ ليزيد من ارتباطه وتفاعله مع الموقع ويبقيه وقتًا أطول على الموقع، فما الذي تجنيه من تفاعل المستخدم مع موقعك؟ وكيف تستطيع تحقيق ذلك؟ وما الأدوات التي تُستَخَدم لذلك؟ سنجيب على هذه الأسئلة ضمن هذا المقال. 

أهمية تفاعل المستخدم مع مقالات موقعك

لماذا من المهم أن يتفاعل الزائر في موقعك؟ بالقراءة المطولة أو التصفح المستمر ومشاركة آرائه وانطباعاته؟ يُقاس تفاعل المستخدم مع الموقع من خلال عدد النقرات والمشاهدات والتفضيلات، لذا من خلالها تستطيع فهم تجربة العملاء أكثر بناء على هذه المقاييس، وبالتالي يُسهل عليك وضع استراتيجية خاصة لكسب رضاهم، وأيضًا تستطيع من خلالها بناء علاقة ثقة بينك وبين عميلك، فيصبح موقعك موثوق المعلومات ومصدرًا لها، وبالتالي يُسهل عليك بيع منتجاتك فيما بعد لو كنت صاحب موقع ومتجر إلكتروني، ومن خلال قياس تفاعل المستخدم تستطيع معرفة المقالات أو المنتجات الأكثر طلبًا أو زيارةً وبالتالي تستطيع استغلالها لعرض إعلاناتك التي تعد مصدرًا ممتازًا للربح. 

ويمكن تلخيص هذه الفوائد بنقاط كما يلي: 

  • إظهار المقالات القديمة وتجديد عرضها، لأن ووردبريس يُظهر المقالات الجديدة في البداية. 
  • توثيق علاقة القارئ بموقعك، لتوفيرك جميع ما يحتاجه من معلومات حول موضوع ما، فلا يحتاج البحث في موقع آخر للاستزادة منه. 
  • قراءة مقال ما، ثم مغادرة الموقع لا يبني علاقة ولاء بين القارئ والموقع، لذا يجب توفير الأسباب التي تزيد من مدة بقاء القارئ على الموقع وبالتالي تزيد ولاؤه. 
  • يواجه بعض المستخدمين صعوبة في الوصول للمحتوى المطلوب، لأي سبب كان وعرض المحتوى ذو الصلة يَحُل هذه المشكلة ويستطيع من خلالها الزوار الوصول للمحتوى الذي لا يصلونه عن طريق البحث المباشر. 
  • زيادة المادة والمحتوى المقروء أو المسموع أو المُشاهد، يزيد من موثوقية موقعك وبالتالي زيادة المشاركات والتفاعلات عليه. 

ولا ننسى أنه من الواجب توفّر محتوى منظّم ومفيد فعلًا في بادئ الأمر حتى تتمكن من الاستفادة من هذه الخاصية على أكمل وجه وتعود لك هذه الفوائد. 

إذًا كيف نستطيع فعل ذلك لجني هذه العوائد؟ 

إذا كنت صاحب موقع على ووردبريس وتنشر فيه مقالاتك التعليمية أو الأدبية أو غير ذلك، فمن أهم الطرق التي من خلالها تستطيع تحسين تفاعل المستخدم هي اقتراحات المحتوى ذو الصلة، أو إظهار المقالات الأكثر شيوعًا وقراءةً في موقعك وقد تحدثنا سابقًا بشكل مفصّل حول كيفية نشر المقالات الأكثر شيوعًا، مما يتيح لك نشر مقالاتك على نطاق أوسع وتمنح الزائر الوصول إلى عدد أكبر من مقالاتك المستبعدة بسبب قِدَمها.

أما الأدوات المستخدَمّة في ذلك، فهي الإضافات؛ الحل السهل والسريع والكفؤ لكثير من الامتيازات المُضافة للمواقع، وهنا سنعرض عددًا من هذه الإضافات مع تحليل بسيط لها لتستطيع اختيار الإضافة الأفضل بما يتناسب مع موقعك ومحتواك:

نبدأ بإضافة أجمع عليها عدد من مستخدمي ووردبريس، وهي إضافة (Yet Another Related Posts Plugin) منصّبة من قبل ما يزيد عن 100.000 مستخدم ومقيّمة بخمسة نجوم من قبل 661 شخص، تتطلّب إصدار ووردبريس 3.7 أو أعلى، وإصدار PHP 3.5 أو أعلى. 

تدعم YARPP أي نوع من أنواع المحتوى المرئي أو المقروء أو المسموع، وتستطيع من خلالها استبعاد محتوى معين بناءً على فئته مثلًا أو العلامات المضمنة فيه وغيرها، من أهم ميزاتها نظام القوالب القابل للتخصيص بسهولة بحيث تستطيع من خلاله بعرض المحتوى ذي الصلة للقارئ من خلال الصور المصغرة وتستطيع التحكم بشكل هذا العرض. 

تعمل خوارزمية الإضافة على مقارنة عنوان وعلامات وفئة المحتوى المحدد مع باقي المحتوى في الموقع، وتضع حدًا أدنى لمستوى المطابقة، بحيث لو وصله محتوى آخر في الموقع تعتبره محتوىً مشابهًا وذا صلة وبالتالي تعرضه للزائر، وتستطيع التعديل على هذه الخوارزمية لتحكّم أكبر في بترابط محتوى الموقع، لذلك يجب أن يكون لديك معرفة تقنية للتعديل والتخصيص كما تريد، فهي ليست سهلة تمامًا، ومن الجدير بالذكر أنك تستطيع إضافة محتوى ذو صلة يدويًا بناءً على سلوك المستخدمين مثلا واعجاباتهم وتفضيلاتهم السابقة. 

الإضافة الثانية في القائمة هي (Contextual Related Posts By WebberZone) وهي إضافة ذات قائمة طويلة من الميزات، فهي تمتاز بالمرونة والسهولة ولا تتطلب أكثر من تنزيلها وتفعيلها، بحيث يبدأ العمل بربط المحتوى المتصل ببعضه بعد التفعيل مباشرةً، أما مرونتها فتتجلى بطرق عرض المحتوى المتعددة حيث تستطيع عرض المحتوى ذي الصلة باستخدام قالب مخصص في محرر Gutenberg أو من خلال الودجات أو عبر الرمز المختصر. 

وتستطيع أيضًا التعديل على الشيفرة البرمجية كما تريد، من حيث تحرير علامات HTML المستخدمة وإضافة CSS مخصص لنمط شاشات العرض، وإذا كان لديك مطورين متقدمين تستطيع استخدام عوامل التصفية في الإضافة وتحريرها كما تريد.

يُمكنك تحديد عدد معين من المقالات المقترحة على الزائر لئلا يختل تصميم الصفحة، ويمكن أيضًا تحديد أماكن عرض هذه الاقتراحات على الصفحة وإضافة صور مصغرة من خلال رابط URL لتخصيص الصورة للمحتوى أو الاكتفاء بسرد قائمة المقترحات فقط، تحتوي الإضافة على (ذاكرة تخزين مؤقت) تسمح لك بربط المقالات مع بعضها دون تحميل مبالغ فيه على الخادم الخاص بك.

الإضافة متوافقة مع اللائحة العامة لحماية بيانات المستخدمين (GDPR) فلا تجمع أي معلومات خاصة بهم ويتم معالجة المنشورات في موقعك فقط ولا يتم تصديرها لأي جهة خارجية.

إضافة أخرى مميزة لهذا الغرض، وهي (Related Posts For WordPress)، هذه الإضافة تتميز بخفتها على الخادم بسبب ذاكرة التخزين المؤقت، بحيث لا تؤثر على سرعة موقعك، ولا تستخدم أي خوادم خارج موقعك الخاص.

والميزة الحقيقية عن باقي الإضافات المستخدمة لهذا الغرض، هي إمكانية تعديل الترابط في المحتوى، فبعد التفعيل تربط المحتوى المتشابه ببعضه مع ابقاء الخيار لديك لإلغاء هذا الارتباط أو إضافة ارتباط جديد لمحتوى معين، هذه الميزة تساعد في تطوير الإضافة حيث تستطيع الربط بالمحتوى بشكل أكثر دقة. 

ومن ميزاتها أيضًا أنها تعمل على مختلف أنواع المحتوى، حتى منتجات ووكومريس والتي تحتاج هذه الخاصية جدًا، وهذا حتمًا يبقي عميلك لساعات في متجرك يستعرض المنتجات المتشابهة التي توافق ذائقته.

ننتقل إلى إضافة (Related Posts by Taxonomy)، ما يقوي هذه الإضافة في معترك المنافسة بين الإضافات، هو أنها تستطيع العثور على المحتوى المتشابه بغض النظر عن فئته أو علاماته أو نوعه، وطبعًا يتضمن خيارات عرض متعددة للمحتوى ذي الصلة، فيمكنك عرضها من خلال الصور المصغرة أو الروابط فقط، أو المنشورات كاملة أو مقتطفات من المنشورات السابقة والمراد الاشارة لها.

من ميزاتها أيضًا سرعتها العالية، فلا تؤثر على أداء موقعك أبدًا، وتعرض المحتوى ذي الصلة بالترتيب حسب درجة التوافق مع المحتوى المُحدد، فممكن أن تشترك مقالة ما مع مقالة أخرى بالموضوع العام، وتشترك مع أخرى بجانب أكثر خصوصية وقرب للمقال الأول فتظهر المقالة الأكثر قربًا للموضوع أولًا.

عندما تعرض قائمة المحتوى ذي الصلة يُمكنك تحديد تاريخ النشر وعدد المنشورات وغيرها من التصنيفات لتحدد ما المحتوى الأكثر ملاءمة، وتستطيع أيضًا استبعاد مصطلحات معينة من البحث، فلو وُجد مصطلح يكثر الالتباس به وربطه مع موضوع آخر قد يسبب سوء فهم للقارئ فيمكنك استخدام هذه الخاصية لاستبعاده وتصفية المحتوى بشكل أنظم 

بالإضافة إلى أنها إضافة قابلة للتخصيص بشكل كبير، حيث يمكنك استخدام أدوات التصفية والفلترة لتغيير السلوك الافتراضي للإضافة، ليكون المقترح أكثر صلة بالموضوع الرئيسي. 

5 – Jetpack

ننتقل إلى إضافة رائدة على مستوى عالٍ لدي مستخدمي ووردبريس ولها استخدامات عديدة وهي Jetpack، ليست إضافة مخصصة لإظهار المحتوى ذو الصلة ولكنها تؤدي هذه الخدمة ضمن مميزاتها الوفيرة، وتستطيع ضبط إعدادات المقالات ذات الصلة من خلال نافذة (Traffic) حيث تجد عدّة خيارات للتحكّم بطريقة عرض المحتوى ذو الصلة، الذي يميز Jetpack قيامها بجميع عمليات التحليل والمعالجة عبر خوادمها الخاصة وليس عن طريق خادم موقعك على ووردبريس، مما يعني جهد أقل يبذله خادمك وبالتالي تقليل الضغط عليه.

تستطيع أيضًا كما باقي الإضافات وضع الصور المصغرة للمحتوى ذو الصلة، ويمكنك تخصيص المنشورات ذات الصلة يدويًا عن طريق مجموعة من الشيفرات البرمجية التي أعدها فريق مطورو Jetpack، من الجدير بالذكر أن خاصية المنشورات ذات الصلة في Jetpack ليست إضافة منفصلة بحد ذاتها وإنما هي خاصية ضمن إضافة Jetpack الكاملة، لذلك سيتعين عليك تنزيل الإضافة لتستفيد من هذه الخاصية على عكس الإضافات السابقة المختصة بهذه الوظيفة. 

6 – Thumbnails

هذه الإضافة عكس الإضافة السابقة تمامًا فهي مصممة خصيصًا لغرض عرض المحتوى ذو الصلة وهي من أسهل وأبسط الإضافات إذ لا يوجد بها أي إعدادات معقدة فقط تستطيع من خلالها عرض المحتوى ذو الصلة بالصور المصغرة، إما على الشريط الجانبي أو في آخر المقال، بالإضافة إلى القليل من خيارات التنسيق البسيطة، متوافقة مع SEO من خلال الشيفرات البرمجية الخالية من الأخطاء، فببساطة يمكننا القول أنها حل سهل ومبدئي إذا أردت البدء بها ثم التحسين لخيار يتضمن إعدادات متقدمة أكثر فيما بعد، وقد نالت هذه الإضافة استحسان كثير من مستخدمي ووردبريس إذ يُنشط ما يزيد عن 40 ألف تنصيب لها.

7 – Inline

تستطيع من خلال إضافة Inline تنبؤ غرض هذه الإضافة من اسمها، حيث أنها تتميز عن الإضافات السابقة بإمكانية وضع المحتوى ذو صلة ضمن المقال أو المنشور وليس في أسفله مثلًا أو على الشريط الجانبي، وتستطيع عدّه كميزة فريدة إذا كان هناك ترابط فعلي بين المحتوى المعروض والمحتوى ذو الصلة، ويتكامل الفهم لدى القارئ عند اطلاعه على مجموعة المصادر المجمّعة في مقال واحد، ويرى بها أنها مصادر مكمّلة أكثر من كونها اقتراحات فقط في أسفل الصفحة إذا أردت قراءتها أو الإعراض عنها، ولكن للأسف هي لا تقدّم إلا طريقة العرض هذه فإذا أردت إضافة محتوى إلى الشريط الجانبي أو أسفل الصفحة ستضطر لاستخدام إضافة مستقلة أخرى. 

خاتمة

بعد استعراض مجموعة الإضافات التي تقدم لك خدمة عرض المحتوى ذو الصلة، التي تزيد من وقت العميل في صفحات موقعك وتنشط طرق التفاعل بينك وبين زوّارك، تستطيع تفحّص كل إضافة عن قرب أكثر لمعرفة ما يتناسب مع طبيعة محتواك وموقعك حيث لا وجود للحل الأفضل الوحيد لجميع المواقع والمدونات، والخيارات الكثيرة تتيح لك حرية الاستخدام والتجديد وتجربة المزيد بحثًّا عن الأنسب لك، ومهما كلّف من الوقت فهو يستحق طبعًا، لا تتأخر في استخدام هذه الخاصية لمحتواك وحافظ على قُرائك بذكاء واكسب ولاءهم.